آخر الأخبار الرياضةالرياضة

حياصات: سباق “آسيا أوقيانوسيا 100 كم” نقطة انطلاق حقيقية إلى العالمية

اتحاد "القوى" ينظم "ضاحية" الأندية السبت المقبل

مصطفى بالو

عمان– أكد رئيس اتحاد ألعاب القوى المحامي سعد حياصات، أن علامات تقييم تنظيم سباق “آسيا اوقيانوسيا 100كم”، الإدارية والفنية المرتفعة، أعطت اتحاد ألعاب القوى الدافع الكبير، للمضي بخطواته الواثقة نحو العالمية، منوها الى علامات التقييم والرضا التي وصلت برسائل الاتحاد الدولي للألتراماراثون، برئاسة نديم خان عقب النجاح في استضافة سباق “آسيا أوقيانوسيا 100كم”، في واحة آيلة بمدينة العقبة مؤخرا، والذي توجه الأردن بميدالية فضية عالمية تاريخية لألعاب القوى في البطولات العالمية.
مكتسبات أردنية
وأضاف حياصات، في رده على استفسارات “الغد”، قائلا: “نوجه جل تركيزنا الإداري والفني نحو استضافة بطولة العالم لمسافة 50 كم في واحة آيلة بالعقبة أيضا، وللعلم نلنا شرف الاستضافة بعد النجاح التنظيمي في استضافة السباق الأخير، وكذلك الحصول على الميدالية الفضية الأولى في تاريخ المسافات الطويلة، ولذا نقول إن النجاح في استضافة سباق “آسيا أوقيانوسيا 100كم” بالعقبة، نقطة الانطلاق من جانبين؛ الأول التأكيد وترسيخ ما تم بناؤه بقدرة الأردن بشكل عام، والرياضة الأردنية ومنها ألعاب القوى على استضافة كبريات الأحداث الرياضية، والثانية كسبنا فريقا للتاريخ في هذه السباقات النوعية، يجعلنا ننطلق بسرعة على طريق العالمية”.
وتابع: “لدينا عداؤون من ذهب بالفريق الأردني، بقيادة المدرب واللاعب خالد الشيخ، ورفاقه محمد مبارك، عوني الرجبي ومحمد العمري، وما يجعلنا نستند على أرضية صلبة، تكمن فيها القدرات والإمكانات، وتتكلم بلغة الطموح والتحدي، وسنعمد الى توفير كل ما يلزم لتأهيلهم في السباق النوعي الجديد، والذي سيشهد مشاركة ما يزيد على 500 عداء وعداءة من مختلف دول العالم في البطولة العالمية المقبلة”.
“نقف على ناصية الحلم”
وعند سؤاله عن آخر التطورات، بالنسبة للمضمار التاريخي لرياضة ألعاب القوى في مدينة العقبة، أجاب حياصات: “نشكر سلطة مفوضية إقليم العقبة الاقتصادية، ونشكر جهود ممثلها سهيل ماضي، الذي يتابع كل صغيرة وكبيرة بما يخص الحلم الذي طال انتظاره، بعد تخصيص المفوضية قطعة أرض مناسبة، ورمت الكرة في ملعبنا، ونحن الآن وبالتنسيق مع مختلف الاتحادات الرياضية، بصدد الانتهاء من المخططات الأساسية لمدينة رياضية متكاملة لمختلف الألعاب، منها مضمار ألعاب القوى، مزودة بالبنية التحتية والأروقة المناسبة، لتكون وجهة رياضية ليس لرياضتنا فحسب، ولكن لمختلف المنتخبات الرياضية العربية والعالمية، لتعميق مصطلح السياحة الرياضية في مدينة العقبة، بشراكة استراتيجية مع مفوضية العقبة، ما يجعلنا نقول إن ألعاب القوى تقف الآن على ناصية الحلم الذي طال انتظاره بالمضمار والمدينة الرياضية النموذجية بمدينة العقبة”.
“ضاحية” المملكة السبت
على صعيد متصل، يكثف اتحاد ألعاب القوى تحضيراته لإقامة بطولة اختراق الضاحية للأندية لمختلف الفئات، والتي يستضيفها نادي النقع في منطقة الأغوار السبت المقبل، والتي تأتي تكريما لعضو مجلس إدارة نادي النقع، والمدرب واللاعب السابق الراحل محمد اليوات، وتأتي باسم “كأس الراحل محمد البوات”؛ حيث خاطب اتحاد اللعبة الأندية المنتسبة له، للمشاركة في هذه البطولة، وتسمية لاعبيها ولاعباتها لمختلف الفئات، والتي تأتي ضمن خطة اتحاد اللعبة، ورصده للاعبين لتسمية منتخب الضاحية الوطني، بحسب ما صرح به أمين سر اتحاد ألعاب القوى إبراهيم أبو عصبة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock