أخبار محليةاقتصادملفات وملاحق

خبراء: جهود ولي العهد تعزز تطور القطاع السياحي

محمد أبوالغنم – أكد عاملون في القطاع السياحي اهمية الجهود التي يقودها سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد في دعم وتحفيز القطاع السياحي بالمملكة.

وقالوا في احاديث منفصلة لـ”الغد” إن اهتمام سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، بالقطاع السياحي وحرصه على الترويج والتسويق للاردن سياحيا في مختلف المحافل الدولية ساهم في تطوير القطاع وتعافيه من اثار جائجة فيروس كورونا.


بدوره، قال رئيس الجمعية الاردنية للسياحة الوافدة، عوني قعوار، ان دور ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني، فعال في دعم وتحفيز القطاع السياحي.


واكد قعوار ان ولي العهد مهتم جدا بملف السياحة بمختلف مناطق المملكة وجهوده كبيرة في تطوير القطاع السياحي ما ادى إلى تنشيط وتحريك عجلة هذا القطاع الحيوي والمهم.


وقال قعوار “إن ولي العهد يحرص باستمرار على لقاء الفعاليات المعنية بالقطاع السياحي من اجل الارتقاء بمستوى القطاع السياحي وتطوير خدماته ادراكا منه لاهمية هذا القطاع في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني وتوفير المزيد من فرص العمل للاردنيين”.
واشار قعوار إلى دور ولي العهد في الترويج للمنتج السياحي الاردني المتنوع في المحافل الدولية والزيارات التي يقوم بها.
وبين ان مكتب ولي العهد يتابع باستمرار ملف السياحة بالمملكة، ويقوم بعمل دراسات حول واقع القطاع بالكامل والوقوف على التحديات التي تواجهه والعمل على حلها عدا عن اهتمام ودعم ولي العهد في المشاريع التنموية السياحية في مختلف محافظات الاردن.


واشاد عضو مجلس ادارة جمعية المستشفيات الاردنية الخاصة الدكتور احمد الاحمد، بالجهود التي يقودها ولي العهد في دعم السياحة العلاجية من خلال جذب استثمارات طبية بمئات الملايين، ساهمت في توفير الاف العمل للاردنيين.

واكد الاحمد الذي يشغل ايضا منصب مدير عام احد المستشفات الخاصة، ان ولي العهد على اطلاع مستمرة بملف السياحة العلاجية من خلال تواصله الدائم مع القائمين على القطاع وترؤسه لمؤتمرات وجلسات تفاعلية خاصة في ورشات العمل التي تعقد في المملكة بمختلف مناطقها.


واضاف الاحمد ان ولي العهد يحرص على تطوير القطاع الطبي بالمملكة والحفاظ على سمعته المميزة على مستوى العالم ليقدم افضل الخدمات الطبية وباسعار مناسبة ومنافسة لدول المنطقة.


واشار الاحمد إلى ادراك ولي العهد بمدى اهمية السياحة العلاجية التي يروج لها في مختلف زياراته الخارجية، اذ كانت تستقبل المملكة سنويا اكثر من 250 الف مراجع من الخارج.


وقال رئيس مجلس ادارة شركة سياحة وسفر ومستثمر في القطاع الدكتور نضال ملو العين، ان سمو ولي العهد من اكبر الداعمين للقطاع السياحي ومهتم بالملف السياحي بشكل كبير.


واكد ملوالعين دور ولي العهد في الترويج والتسويق للمملكة بمختلف المحافل الدولية لجذب المزيد من السياح للمملكة. واشار إلى الاهتمام الواضح من ولي العهد قبل الجائحة واثناءها وبعدها حيث كان يقوم باجتماعات مع القطاع السياحي الذي يوليه جهدا ملحوظا لتطويره وتنشيطه خاصة في ازمة كورونا التي اضرت بالقطاع بشكل مباشر.


وبين ملو العين ان ولي العهد في اجتماعاته كافة يؤكد اهمية القطاع السياحي، اضافة إلى مشاركته المستمرة بمختلف الفعاليات السياحية في جميع انحاء المملكة.


وكان سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد اكد في عدة لقاءات أهمية بذل كل الجهود لتطوير قطاع السياحة ليتمكن من المنافسة على المستوى العالمي، من خلال وجود أسعار منافسة، وتحسين نوعية الخدمات والمنتج السياحي، والترويج السياحي للمواقع في الأردن.


ولفت سموه إلى أهمية إبراز مواطن القوة التي يتمتع بها الأردن سياحيا، خصوصا في مجالات التراث والثقافة، والسياحة العلاجية، والسياحة البيئية، وسياحة المغامرات، والسياحة بقصد الترفيه، والسياحة الدينية.


وكان سموه خلال زيارته الى جمهورية مصر العربية الشقيقة ولقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اخيرا، لفت إلى أهمية الشراكة بين البلدين في العديد من القطاعات الحيوية، مشيراً إلى اهتمام الأردن في تعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر في المجالات كافة، لا سيما في مجال الاستثمار بالقطاع السياحي.


أكد وزير السياحة والآثار نايف الفايز، في تصريحات سابقة أن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، وبتوجيهات من جلالة الملك، يتابع ملف السياحة في الأردن عن قرب.

وقال الفايز إن هناك اجتماعات ومتابعة مستمرة من قبل سمو ولي العهد بالقطاع السياحي، فهناك دعم حقيقي للمضي قدماً لاستعادة القطاع عافيته.


وأضاف أن سمو ولي العهد يتابع العديد من الملفات المتعلقة بالقطاع السياحي الأردني، فهناك متابعة مباشرة لملفات السياحة في مدينة العقبة ومحافظات المملكة الأخرى.

كما يتابع ملف الربط السياحي مع جمهورية مصر العربية، فاليوم نتكلم عن تعاون أردني مصري وعربي في القطاع السياحي بالإضافة إلى التعاون مع دول صديقة لاستقطاب الزوار.


وتشير أحدث البيانات الصادرة عن البنك المركزي إلى ارتفاع عائدات المملكة من الدخل السياحي خلال شهر أيار من عام 2022 بمقدار 261.6 مليون دينار (369.0 مليون دولار) أوما نسبته %320.0 عن مستواه خلال ذات الشهر من العام الماضي ليصل إلى 343.4 مليون دينار (484.3 مليون دولار)، وهي الأعلى لشهر أيار على مدار السنوات الماضية. وقد جاء ذلك نتيجة ارتفاع عدد السياح خلال ذات الشهر بنحو334.0 ألف سائح ليصل إلى 428.8 ألف سائح.


اما خلال الخمسة أشهر الأولى من عام 2022، فقد حقق الدخل السياحي ارتفاعاً بقيمة 878.1 مليون دينار (1.238.6 مليون دولار) أوما نسبته 269.6 % ليصل إلى 1.203.9 مليون دينار (1.698.0 مليون دولار) مقارنة مع الفترة المقابلة من عام 2021. وقد جاء ذلك نتيجة لارتفاع عدد السياح بنحو1.125.6 ألف سائح ليصل إلى 1.487.9 ألف سائح.


وشكل الدخل السياحي من الأردنيين غير المقيمين ما نسبته 33.3 % من اجمالي الدخل السياحي، تلاه الدخل من الدول العربية (عدا دول الخليج) بما نسبته %24.0 من اجمالي الدخل السياحي، أبرزها سورية (6.9 %)، والعراق (%6.1)، وفلسطين (%3.6). أما في المرتبة الثالثة، فجاء الدخل السياحي من دول الخليج العربي بنسبة مساهمة بلغت 21.0 %، ومن أبرزها السعودية (13.1 %)، والكويت (%4.1)، وعُمان (%1.2). وفي المرتبة الرابعة حلت الجنسية الأوروبية بنسبة مساهمة بلغت %11.6، ومن أبرزها فرنسا (%1.7)، ألمانيا (1.4 %). أما الولايات المتحدة الامريكية، فشكلت ما نسبته %3.4 من اجمالي الدخل السياحي.

اقرأ أيضا 

ولي العهد: اهتمام بالشباب للارتقاء بالمجتمع

العقبة في عيون الأمير.. رؤية شاملة لتصحيح المسار

مبادرات مؤسسة ولي العهد: توظيف لطاقات الشباب بمواجهة التحديات

“مركز التدريب” بالعقبة.. مبادرة تترجم اهتمام ولي العهد بقدرات الشباب

مبادرات “مؤسسة ولي العهد”.. نقلة نوعية للأعمال التطوعية بمحافظات الجنوب

حاضنة الأعمال بـ”الحسين التقنية”.. دور محوري لدعم الشركات القائمة على الابتكار

خبراء: جهود ولي العهد عززت تطور القطاع السياحي

7 آلاف مشارك بمبادرة ولي العهد “نوى” في إربد

ولي العهد يشق بحكمته المبكرة طريق الشباب إقليميا ودوليا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock