منوعات

خرائط غوغل تكشف موقع جثة أمريكي في سيارة غارقة بعد 20 عاما

في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1997، اختفى وليام مُولدت الذي كان يقطن في منطقة لانتانا في ولاية فلوريدا الأمريكية، وبعد أكثر من عقدين، كشفت خرائط غوغل عن سيارة غارقة في بحيرة، وبداخلها بقايا جثة هذا الرجل.

وكان مولدت اختفى وهو في طريق العودة إلى منزله، بعد سهرة قضاها في أحد الأندية، لكنه لم يصل إلى منزله منذ ذلك الحين، وكان يبلغ من العمر آنذاك 40 عاما .

وبعد الإبلاغ عن اختفائه، بدأت الشرطة تحقيقا في الموضوع، لكن الاهتمام بالقضية قد تراجع مع مرور الوقت.

وفي 28 من أغسطس/آب، وبعد نحو 22 عاما، تلقت الشرطة بلاغات بالعثور على سيارة غارقة في بحيرة صغيرة في منطقة “مون بِاي سيركل” بقرية ولينغتون، في ولاية فلوريدا الأمريكية.

عندما سُحبت السيارة من مياه البحيرة، عثر بداخلها على بقايا هيكل عظمي، وبعد مرور أسبوع من الفحوصات، تأكدت الشرطة من أن البقايا هي بالفعل تخص وليام مولدت، الذي اختفى قبل أكثر من عشرين عاما.

وقالت الشرطة إن أحد القاطنين السابقين في المنطقة التي كان يسكن فيها مولدت، قد اكتشف السيارة الغارقة في البحيرة الصغيرة باستخدام خرائط غوغل.

بعدها اتصل الساكن السابق بأحد السكان الحاليين في منطقة “مون بِاي سيركل” ليخبره بما شاهده على الخريطة، فبدأ الساكن الحالي بحثا آخر مستخدما طائرته المسيرة “درون”، وتأكد من وجود سيارة غارقة في البحيرة الصغيرة، ثم أبلغ الشرطة بما شاهده.

وذكر تقرير أصدره موقع “مشروع تشارلي”، وهو عبارة عن قاعدة بيانات موجودة على شبكة الإنترنت تسجل القضايا التي لم تعد تحظى باهتمام الشرطة في أمريكا، بأن السيارة الغارقة في ماء البحيرة كانت واضحة في الصور التي التقطتها الأقمار الإصطناعية لخرائط غوغل للمنطقة منذ عام 2007، لكن من الواضح أنه لم يلحظها أحد حتى عام 2019.

وقد أبلغ مكتب رئيس شرطة منطقة “بالم بيتش”، بي بي سي بأن هناك افتراضا بأن يكون وليام مولدت قد فقد السيطرة على عجلة القيادة فسقطت به السيارة في البحيرة.

وقال فريق التحقيق إنه خلال مراحل التحقيق الأولية في اختفائه لم تكن هناك “أدلة” حتى وقتنا هذا، لكن التغيير في منسوب مياه البحيرة جعل السيارة أكثر وضوحا للعيان.

وقالت تيريزا باربيرا، المتحدثة باسم الشرطة: “لا يمكنك أن تقرر ما حدث بعد مرور سنوات كثيرة، ما الذي حدث، ونتج عن هذا”.

وأضافت: “كل ما نعرفه أنه اختفى من على وجه الأرض، والآن عثرنا عليه”.

وقالت باربيرا أيضا إن أحد الجيران هو الذي أبلغ عن السيارة الغارقة وإنه لم يكن على دراية بالتقارير التي ذكرت أن خرائط غوغل استخدمت في البحث.

وكان تقرير نشرته المنظومة القومية للأفراد المفقودين وغير معروفي الهوية، ذكر بأن مولدت، في ليلة اختفائه، كان قد غادر النادي نحو الساعة 23:00 بالتوقيت المحلي (03:00 بتوقيت غرينتش)، وأضاف التقرير بأن مولدت كان رجلا هادئا ولا ينخرط كثيرا في الحياة الاجتماعة، كما أنه لم يبدو ثملا، وغادر في سيارته بمفرده”.

كما ذكر التقرير أيضا: “(مولدت) لم يكن يتناول المشروبات الكحولية بشكل منتظم، لكنه تناول عدة مشروبات كحولية في الحانة” في ذلك اليوم.

وكان مولدت قد اتصل بصديقته في حوالي الساعة 21:30 ليخبرها بأنه سيعود إلى البيت قريبا، لكنه اختفى تماما منذ ذلك الحين.

وقد أُبلغت عائلة مولدت بالعثور على بقايا جثته.-(BBC)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock