آخر الأخبار حياتنا

خرق علمي جديد في استعادة القدرة على المشي لمصابي الشلل السفلي

باريس- استعاد مصابون بالشلل السفلي بفضل علاج بالتحفيز الكهربائي في سويسرا، القدرة على التحكم بعضلاتهم المشلولة منذ زمن طويل كما تمكنوا من المشي مجددا حتى بعد وقف التحفيز في نتيجة تشكل سابقة و”خطوة عملاقة” في هذه البحوث.
وقد شكل هذا البحث الذي أجرته الكلية الفدرالية التقنية في لوزان ومستشفى لوزان الجامعة موضع مقالتين نشرتهما مجلتا “نيتشر” و”نيتشر نيوروساينس”.
وكانت دراسات أميركية نشرت مؤخرا، أظهرت أن باحثين نجحوا في أن يعيدوا لأشخاص مصابين بشلل سفلي القدرة على المشي لبضع خطوات بالاستعانة بأدوات للمساعدة على التحرك لكن فقط تحت تأثير التحفيز الكهربائي.
وتؤكد الباحثة جوسلين بلوش التي وضعت الغرسات الكهربائية الـ16 المتصلة بجهاز التحفيز “أن أحدا لم يثبت سابقا إمكانية التحرك أو المشي بعد وقف التحفيز لدى البشر”. ويشير الأخصائي الأميركي في جامعة واشنطن في سياتل، تشيت موريتز، إلى أن هذه “خطوة عملاقة” في مجال البحوث بشأن الأشخاص الذين يعانون اختلالات في العمود الفقري. ويقول موريتز في مقالة نشرتها مجلة “نيتشر” العلمية “إن نجاح الرجال الثلاثة موضوع الدراسة بعد أشهر عدة من التحفيز الكهربائي في استعادة التحكم بالعضلات المشلولة حتى من دون مواصلة تشغيل التحفيز يمثل إثباتا دامغا على أن الدماغ والعمود الفقري أعادا إقامة اتصال بينهما طبيعيا”.
وهو يلفت إلى أن “اثنين من هؤلاء المشاركين كانا حتى قادرين على المشي (…) عبر استخدام جهاز مساعدة على التحرك مزود بعجلات للتوازن والسلامة”. وبموازاة اعتماد طريقة التحفيز لمنطقة ما فوق الجافية (مع وضع الأقطاب الكهربائية خارج الغشاء الحامي للعمود الفقري) عند مستوى أسفل الظهر تحت نطاق الإصابة، خضع المشاركون لتدريب جسدي مكثف مع الاستعانة بمشابك لدى هؤلاء المصابين الثلاثة وهم؛ دافيد م. من مدينة زيوريخ السويسرية (28 عاما) الذي أصيب جراء حادث رياضي في 2010، وغيرت يان أوسكام (35 عاما) من هولندا وهو أصيب في حادثة دراجة في الصين العام 2011 وسيباستيان توبلر (47 عاما) من سويسرا وهو صاحب الإصابة الأخطر في هذه المجموعة بعد تعرضه لحادثة دراجة في 2013.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock