آخر الأخبار حياتناحياتنا

خطوات تساعدك على الاستغراق سريعا بالنوم

علاء علي عبد

عمان– لعل من أكثر الأمور إزعاجا التي يصادفها المرء تتمثل بمحاولاته المتكررة من أجل الحصول على نوم هادئ، إلا أنه يستمر بالتقلب في فراشه بدون جدوى وكأن النوم لا يريد أن يقترب منه بالرغم من كمية النعاس التي يشعر بها.
يعاني من هذه المسألة كثير من الناس بالرغم من أن البعض لا يبدو أنهم يبذلون أي جهد، فبمجرد وضع المرء رأسه على المخدة تجده مستغرقا في النوم خلال لحظات. الأمر الذي يجعلنا نتساءل هل نتسبب بدون وعي منا بأن نواجه مثل هذه المشكلة؟
وحتى نصل لإجابة التساؤل السابق، يمكننا تشبيه عقل الإنسان بالسيارة التي نقودها، فخلال القيادة لو أراد السائق تغيير الاتجاه نحو اليمين أو اليسار، فإنه يحتاج لأن يقوم بإبطاء سرعة السيارة حتى يكون دورانه بها ناجحا. الأمر نفسه ينطبق على عقل المرء الذي يكون نشيطا طوال ساعات النهار، وحتى يتمكن العقل من الاسترخاء استعدادا للنوم يحتاج لأن نقوم بإبطاء نشاطاتنا المختلفة مع حلول المساء.
وحتى يتمكن المرء من القيام بالإبطاء التدريجي لذهنه، يمكنه اتباع الخطوات الآتية:

  • ابتعد عن مواقع التواصل الاجتماعي: من المهم أن ندرك أن المشاعر القوية التي تمر بالمرء، بصرف النظر عن كونها سلبية أو إيجابية، فإن لها مفعولا قويا يفوق مادة الكافايين التي في القهوة. لذا، احرص دائما على تجنب الأشياء التي من شأنها أن تقودك لمواجهة هذه النوعية من المشاكل، وهذا يعني ضرورة الاستئذان من أي شخص تقوم بمحادثته وترك باقي الحديث لليوم التالي. علما بأن الدراسات العلمية توصلت لنتيجة مفادها أن مواقع التواصل الاجتماعي تتسبب بتحفيز الذهن وتعيق قدرته على الاسترخاء استعدادا للنوم.
  • اقرأ كتابا: لو كنت من الذين يستمتعون بالقراءة التقليدية بدون اللجوء للأجهزة الإلكترونية، فإن هذه الهواية مفيدة جدا في مسألة المساعدة على النوم. فمن مميزات القراءة أنها لا تعمل على تحفيز الذهن بشكل مبالغ به، فضلا عن أنها لا تتطلب ضوء قويا يعمل على تنبيه الذهن، فيكفي ضوء معتدل وسيجد المرء نفسه قد بدأ بالاسترخاء بالفعل.
  • احرص على برمجة وقت فراغ مسائي: يسعى الكثير من الناس إلى تجنب أن يكون لديهم وقت فراغ؛ حيث يحرصون على إشغال وقتهم بشكل متواصل. لكن الحقيقة أن وجود وقت فراغ يعد مهما جدا للمرء؛ فمن جهة يساعد ذهنه على الاسترخاء ومن جهة أخرى يسمح لنفسه بأن يفكر بنفسه يتأمل بمنزله وبما قد يحتاجه المنزل مثلا؛ أي أن وقت الفراغ المقصود هو الابتعاد عن العمل وعن باقي واجباتنا اليومية.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock