ثقافة

خمس منح مالية لفنانين ونقاد ومؤسسات أردنية من الصندوق العربي للثقافة والفنون

 إسراء الردايدة


عمان – حاز الأردن على خمس منح مالية يقدمها الصندوق العربي للثقافة والفنون للفناننين والكتاب في دورة العام 2008 والتي شملت مجالات عدة، حيث حصل الفنان يزن الخليلي على منحة عن فئة الفنون البصرية، كما حصلت الفنانتان ربى محمد صقر ومكادي جريس النحاس على منحة عن فئة الموسيقى.


ونال الناقد الدكتور هيثم محمد سرحان منحة عن فئة الأدب، فيما حصلت الهيئة الملكية للأفلام على منحة عن فئة السينما وتعاونية عمان للأفلام وشركة إيقاع الأردن للفنون على منحة عن فئة نشاطات التعاون العربي.


كما فاز بمنحة الصندوق العربي للثقافة والفنون عن فئة السينما، من فلسطين كل من: علياء أرصغلي وليانة عبدالرحيم بدر، علاء حليحل، ومسرح الحرية، ومن لبنان فاز ماهر ابي سمرا، ومن الجزائر فاز سينما وذاكرة، ومن العراق منظمة التجمع الثقافي من أجل الديمقراطية، وكذلك حيدر خلو بارح، ومن السودان صلاح المر، ومن مصر هالة لطفي وسمير عبدالله.


وشملت منحة فئة الفنون الأدائية كلا من: أمير نزار زعبي  من فلسطين، وليلي حسن سليمان من مصر، ومسرح النزهة الحكواتي المعروف بالمسرح الوطني الفلسطيني، وماريا كريستي من لبنان، وآدهم محمد حافظ من مصر وخلود ناصر ونعمة نعمة من لبنان، وفرانسوا أبو سالم من فلسطين.


وتضمنت فئة نشاطات التعاون العربي كلا من: بروآكشن فيلم من شركة عروة النيربية وشركاه من سورية وبسام الباروني من مصر واليد العليا، من السودان وشاشات من فلسطين، والجمعية اللبنانية للسينما المستقلة -متروبوليس سينما من لبنان، ولارا الخالدي وشهيرة عيسى من مصر، واسماعيل محمد اسماعيل الناظر من مصر ورواق من فلسطين، وتجمع الباحثات اللبنانيات.


وعن فئة الفنون البصرية فاز كل من هدى أبي فارس ومنير الصلح من لبنان، والجمعية الفلسطينية للفن المعاصر/ الأكاديمية الدولية للفنون وجمعية إبداع لتطوير الفن المرئي بالوسط العربي – رابطة الفنانين التشكليين العرب ورولى حلمي حلواني من فلسطين وطارق الغصين -فلسطين/ الكويت وريم القاضي من العراق والاتحاد العام للفنانين التشكليين السودانيين من السودان.


وشملت فئة الأدب كلا من فيصل حسن دراج من فلسطين وعماد الدين موسى -أبابيل – سورية ومؤسسة غسان كنفاني الثقافية – روضة تأهيل الأطفال – لبنان/ فلسطين وسامية عماد الدين محرز – مصر وجبير مفضي حمود المليحان – السعودية.


وعن فئة الموسيقى فاز كل من وسام محمد سعيد مراد – فلسطين وعمر صلاح الدين بيومي – مصر وعلي عبدالله فجر – العراق.


 وكان رئيس مجلس الأمناء للصندوق د.غسان سلامة، بين خلال إعلانه النتائج في مؤتمر صحافي عقد أمس في فندق كمبنسي، أن عدد الطلبات المقدمة تضاعف مرتين عن العام الماضي، معتبرا أن ذلك يشير إلى مدى تجذر الصندوق في المجال الثقافي العربي بصورة حثيثة وسريعة.


ونوه سلامة إلى أن الصندوق تمكن من تأمين الدعم الكافي لزيادة عدد المنح لهذه السنة نحو الضعفين، والتي بلغت نحو سبعين بالمائة مقارنة بالعام الماضي، مشيرا إلى اهتمام المانحين بدعم الصندوق على الرغم من اندلاع الأزمة المالية الراهنة.


ولفت إلى أنه سيتم العمل على إيفاد معلومات عن الفائزين الجدد تدريجيا من أجل متابعة إنجازاتهم، لضمان تأكيد مشروعية فوزهم بالمنح.


وأضاف أنه سيتم في نهاية العام 2009 عقد اجتماع لجميح الفائزين والحكام والمانحين في السنوات الثلاث الأولى ليتعرفوا على بعضهم بعضا.


ولفت إلى أن المنح وزعت بطرق متناسبة تبعا للبلدان والمشاركين، بناء على الكفاءة التي درستها لجان الحكام، وتم بأثرها منح 16 منحة للسيدات و21 منحة للرجال و16 منحة للمؤسسات المشاركة.


وأوضح أن الصندوق رفع من قيمة المنح التي قدمها للفائزين من 500 مليون ألف دولار في السنة الأولى، إلى 840 ألف دولار لهذا العام.


وأعلن سلامة عن قرار مجلس أمناء الصندوق بإنشاء برنامج خاص من أجل تمويل الأفلام الوثائقية، والتي سيعلن عن تفاصيل وشروط الاستفادة منها في الأشهر الثلاثة المقبلة.


ولفتت المديرة التنفيذية للصندوق العربي في عمان فيروز التميمي إلى أن الحائزين على المنح لهذا العام تم اختيارهم من 676 طلب دعم استقبلها الصندوق لهذا العام من 28 دولة في ستة مجالات ثقافية وفنية.


والصندوق مؤسسة عربية مستقلة غير ربحية تسعى إلى تمكين الفنانين والمثقفين العرب من إنجاز مشاريعهم، عبر ترسيخ دعم استراتيجي للثقافة في الوطن العربي.


ويحاول الصندوق توفير آلية تمويل مستدام للفنانين والمؤسسات الثقافية الفنية والمساهمة في تيسير التبادل الثقافي عبر المنطقة العربية.


وبدأت فكرة تأسيس الصندوق في العام 2004 بمبادرة من مؤسسة ” المورد الثقافي” وهي مؤسسة ثقافية مستقلة غير ربحية مقرها القاهرة وبالتشاور مع أكثر من أربعين مؤسسة ومنظمة ثقافية وأفراد مانحة كبرى مثل “مؤسسة المجتمع المفتوح” و”مؤسسة الإمارات” و”مؤسسة فورد” وجميعها عاملة في المنطقة العربية، وتم تسجيل الصندوق العربي للثقافة والفنون في سويسرا ويعمل بالمنطقة العربية عبر مكتبه في عمان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock