ثقافة

“خواطر من القلب”.. إصدار جديد لـ رولا الأدهمي

عمان- الغد- صدر عن الآن ناشرون وموزعون في الأردن، كتاب بعنوان “خواطر من القلب”، للكاتبة رولا الأدهمي، يشتمل الكتاب على نصوص أدبية نثرية اختارت أن تجعلها حرة من العناوين.
في مقدمة هذه النصوص تقول المؤلفة: “أشعر بخفة في روحي كفراشة تحلق بين أزهار الرياض، فراشة ترفرف بجناحيها لتنثر خواطرها في الأجواء، تسافر عبر المحيطات فتنقل صدى كلماتها بين القارات.. أشعر بشفاه تبتسم متأثرة بكلماتي، تردد عبارات أخرجتها من قلبي لتسكن قلوبكم.. أشعر بخيال يسرح بين حروف خواطري، يعيش لحظات وصفها قلمي بدقة فسال حبره على بياض مدونتي.. أشعر بالتاريخ يخلد بصمتي بين بساتين الكتب لتبقى همساتي نابضة عبر العصور”.
وتضيف الأدهمي رومانسية واضحة في هذه النصوص، فالحب صادق ونقي، ولا مكان فيه لغير المشاعر البريئة، حيث أن الكاتبة تعلي من قيمة الإنسان الحقيقي صاحب العواطف الصادقة وتنبذ الكراهية والعدوان نافية أن يكون الزمن قادرا على نسيان الجرح ومؤكدة أن وجع الروح يبقى ولا يزول “حتى إن شفيت جروحنا لن نبرأ من وجع الروح”.
وفي سياق آخر تدعو الكاتبة القارئ لأن يطلق العنان لخياله وألا يبقي روحه حبيسة القلق والأفكار فيهرب العمر دون أن يشعر “أنت الذي تسجن روحك وتضع بنفسك الأصفاد حول رسغيك، ستجري الأيام هاربة من بين يديك”.
أما في مجال العطاء فرغم أن الأدهمي تراه من أسمى الأشياء إلا أنها تحذر من الوقوع في فخه فتقول: “لنفسك عليك حق، فأنت تحتاج إلى من يشحن رصيدك بالعطاء، تماماً مثلما تفعل، لأنك ستجد نفسك تحولت إلى كومة رماد فجأة، بلا رصيد، ولن يشعر بك أحد، بل ربما يتهمونك بالتقصير مهما كنت كريمًا، فهكذا اعتادوا عليك، كالبحر الذي لا ينضب ماؤه” و في سياق آخر “مهما كنت معطاءً، اجعل للتوازن نصيباً في حياتك. لا تبالغ في العواطف ولا تصرف من رصيد سلامك النفسي دون حساب”.
نوعت المؤلفة موضوعات الكتاب “خواطر من القلب” ليضم مشاعر جميلة إلى جانب خواطر نفسية لابد أن يتطرق القارئ لها في لحظة ما من حياته، فحكت عن تأثير الكلمة، سوء الفهم، نقاء القلب، حقيقة الاهتمام، قيمة الغياب، أهمية التغافل، الحنية وآثارها، فن التعامل، صعوبة النسيان، قسوة الانتظار، وغيرها من الموضوعات الشيقة، وقد وصفت مشاعر مختلفة بأسلوب متناغم جميل.
وجاء على الغلاف: “على مر السنين لملمت أوراقي، ملأت سطورها بنقوش من أفكاري وزينتها بلمسات من مشاعري، خواطر من قلبي إلى قلوبكم لمعت في مخيلتي، فحاكت أجمل العبارات وسقطت على تلك الأوراق لتصبح أنغاماً جمية أترنم بها في مجموعتي”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock