فنون

“خيال مآتة”.. اتهامات باقتباس الفكرة وتدني مستواه الفني

عمان- الغد- شهدت الأيام الماضية جدلا واسعا، بعدما أثارت المؤلفة نهال سماحة مفاجأة بشأن فيلم “خيال مآتة”، للفنان أحمد حلمي، متهمة الأخير باقتباس وسرقة فيلمها، الذي سبق أن قدمته للفنانة منى زكي، على حد تعبيرها، العام 2018.
وأضافت المؤلفة أن فكرة الفيلم قصَّتها بالتفصيل منى زكي وقدمت لها سيناريو الفيلم كاملا، على وعد بقراءته، مشيرة إلى أنها انتظرت حتى تشاهد الفيلم، وتأكدت أن فكرته عائدة لها، وبكت من الصدمة، وأوضحت أنه غير مطابق بشكل نهائي، ولكن تم بناء خلفية جديدة له.
ومن جانبه، قال مؤلف الفيلم، الكاتب الكبير عبدالرحيم كمال، إنه فخور بتجربة فيلم “خيال مآتة”، موجها الشكر إلى الفنان أحمد حلمي وكل القائمين على العمل، ومنهم خالد مرعي ووليد صبري وجميع العناصر الفنية للفيلم من ديكور وموسيقى وملابس ومونتاج، وفقا لما نشره موقع “المصري اليوم”.
وجاء رد الفنان أحمد حلمي، بطريق غير مباشر، بواسطة أحد المستشارين الإعلاميين، والذي قال إن الفنان كان سيقوم بتقديم شخصية الرجل العجوز بالفيلم منذ العام 2010 منذ تقديمه فيلم “عسل أسود”، لكنها كانت فكرة مؤجلة، وأنه بدأ العمل به في 2016، ولكن التأجيلات توالت، وقدم “ورد بلدي” و”لف ودوران”.
يُشار إلى أن “خيال مآتة” تم طرحه خلال موسم عيد الأضحى المبارك بدور العرض السينمائية، وسط جدل واسع بين الجمهور حول مستوى الفيلم الذي رأى البعض أنه أضعف ما قدمه الفنان، وأنه ليس على مستوى ما عهدوه منه، في الوقت الذي احتفى به عدد كبير من النجوم بالفن وقاموا بتهنئة صناعه وبطله أحمد حلمي.
“خيال مآتة” تأليف عبدالرحيم كمال، إخراج خالد مرعي، بطولة أحمد حلمي، منة شلبي، بيومي فؤاد، حسن حسني، خالد الصاوي، إنعام سالوسة، انتصار، عبدالرحمن أبو زهرة، سامي مغاوري، لطفي لبيب، محمود الليثي.
يذكر أن الفيلم تعرض لعملية قرصنة، وسُربت له نسخة عالية الجودة فنيا على مواقع الانترنت قبل يومين، وواجه انتقادات كبيرة والذي وصفه الكثيرون بالمخيب للآمال.
وردا على ذلك، كتب مؤلف الفيلم عبد الرحيم كمال تدوينة جاء فيها: “فخور بتجربة فيلم “خيال مآتة”، شكرا أحمد حلمي، خالد مرعي، وليد صبري وكل اللي شارك بجهده في الفيلم”.
أما الناقد طارق الشناوي، فكتب واصفا فيلم “خيال مآتة” بالفنكوش، الذي يقدمه حلمي، ووصف الفيلم بأنه لا يقدم أي جديد، وغير قادر على الإضحاك، ولم يستغل القدرات الكوميدية لأبطال الفيلم، موضحا أن الفيلم كُتب ثلاث مرات، مرة كتبه عبدالرحيم كمال، ومرة كتبه حلمي، ومرة كتبته يد ثالثة للتوفيق بين وجهة نظر حلمي وعبدالرحيم كمال، فخرج مهلهلا.
وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة الأصدقاء المقربين الذين يقومون بعملية سرقة، وتتوالى الأحداث ويجتمع هؤلاء الأصدقاء بعد 30 عاما من عملية السرقة، يقومون بمناقشة تلك الفترة التي تمت فيها السرقة والأسباب التي دفعتهم للسرقة ويحاول حلمي إصلاح الخطأ الذي ارتكبه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock