رياضة محلية

دالغليش يعترف بوجود مشاكل في معسكر “الحمر”

لندن -اعترف المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش بوجود مشاكل في صفوف فريقه ليفربول الذي ازدادت محنه أول من أمس الاحد بعد خسارته أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد (0-2) في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
ومني ليفربول الذي اكمل اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد حارسه الاسباني خوسيه رينا في الدقيقة 83 لنطحه جيمس بيرش، بهزيمته الثالثة على التوالي والسادسة في اخر سبع مباريات، فتجمد رصيده عند 42 نقطة في المركز الثامن.
وبدا التوتر واضحا أمس في صفوف “الحمر” بعد المشادة التي حصلت بين دالغليش ومهاجمه اندي كارول لحظة اخراج الاخير من المواجهة مع فريقه السابق نيوكاسل، لكن المدرب الاسكتلندي الذي يعتبر من اساطير ليفربول بعد ان قاده الى احراز لقب الدوري ثلاث مرات وكأس انكلترا مرتين في الفترة من 1985 الى 1991، اكد انه سيحافظ على رباطة جأشه من اجل ان يعيد الفريق الى المسار الصحيح قبل مواجهته مع جاره ايفرتون في 14 الشهر الحالي في نصف نهائي مسابقة الكأس، علما بانه ضمن مشاركته الموسم المقبل في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” من خلال تتويجه بلقب كأس رابطة الاندية المحترفة على حساب كارديف سيتي (بركلات الترجيح بعج انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1 و2-2).
ورأى دالغليش الذي يتواجه فريقه مع ضيفه استون فيلا السبت المقبل ثم مضيفه بلاكبيرن روفرز في المرحلتين المقبلتين من الدوري قبل مواجهته مع ايفرتون على ملعب “ويمبلي”، ان على لاعبيه تحويل الاحباط الذي يشعون به حاليا لمصلحتهم، مضيفا “علينا محاولة المحافظة على هدوئنا وان نحل المشاكل التي نواجهها من اجل العودة الى المسار الذي نريد ان نكون عليه”.
وواصل “لا اعتقد انها مشكلة ثقة بالنفس. علينا التعاضد والايمان بما نقوم به. المسألة لا تتعلق بالجهد الذي يبذلونه وبالعزم الذي يتمتعون به”.
ورفض دالغليش الذي سبق له ان اشرف على نيوكاسل ايضا، انتقاد كارول الذي كلف ليفربول 56 مليون دولار من اجل ضمه من نيوكاسل، قائلا “عندما خرج اندي من الملعب (قبل 10 دقائق على نهاية اللقاء) ودخل نفق غرف الملابس كان يشعر بالخيبة نتيجة ما الت اليه المباراة، ليس بالضرورة لمصلحته الشخصية بل من اجل الفريق. الاحباط تسبب بدخوله مباشرة الى غرف الملابس. ليس لدينا اي مشكلة مع الاشخاص الذين يظهرون خيبتهم واحباطهم”.
واكد دالغليش انه لم يكن مستاء من محاولة كارول الحصول على ركلة جزاء دون ان يلمسه حارس نيوكاسل، مضيفا “لم تكن ركلة جزاء لكني اعتقد في جميع الاحوال بان اندي فقد توازنه قبل ان يصل الى حارس المرمى”.
وسيفتقد ليفربول خدمات حارسه بيبي رينا في مبارياته الثلاث المقبلة بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في الدقائق الخمس الاخيرة من المباراة، ما سيفتح الباب امام الحارس البرازيلي الكسندر دوني القادم من روما الايطالي الصيف الماضي من اجل الدفاع عن عرين “الحمر”.
وتحدث دالغليش عن هذه المسألة قائلا “استحق بيبي البطاقة الحمراء. شعر بالندم (عندما تحدث اليه بعد المباراة”.-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock