آخر الأخبار حياتناحياتنا

دالي الخطيب تحتضن مواهب الصغار بتزيين قطع الجبس بالألوان والنقوش

معتصم الرقاد

عمان- جاءت فكرة مشروع “لون معي” للشابة دالي الخطيب، في تشكيل وتلوين قطع متنوعة بأحجام مختلفة مصنوعة من الجبس، بهدف تعليم الصغار، حرفة مفيدة يستمتعون بفكرتها وطريقة العمل بها.
تقول الخطيب، “يستهدف مشروعي جميع فئات المجتمع وخصوصا الصغار، لقضاء وقت ممتع ومفيد باستخدام الألوان المائية في تلوين قطع متنوعة الأشكال مصنوعة من الجبس، وأيضا باستخدام عجينة الطفل Babe Dogh لصنع الاشكال المحببة والابداع عند تشكيلها، وهي آمنه وسهلة التنفيذ، وتبقى لينة لمدة طويلة في حال الاحتفاظ بها بكيس مغلق.
وتبين الخطيب، “أحبيت فكرة أشكال الجبس وتلوينها، وقررت تجربتها ونجحت الفكرة بعد محاولات عديدة لأتقن صنع خلطة الجبس”، موضحة، المشروع بسيط، لكن يحتاج الى وقت ومجهود، وبدأت بشراء المواد الأساسية من قوالب وجبس فقط، فعندما نفذت أول قطعة فرحت جدا، وشعرت أن الصبايا والاطفال “معارفي” سيعجبون بهذه الفكرة، وبالفعل أحبوها بشكل كبير، كما شجعوني على تطويرها شيئا فشيئا. بدأت بتعليم الصغار والكبار طريقة تنفيذ هذه الأعمال، والأطفال يحتاجون لجهد أكبر وأدوات خاصة، مبينة، أنها قامت مع الأطفال والكبار بتنفيذ مجموعات فنية عدة، منها: الورود، الفراشات، السيارات، حشرة أبوعلي، الايس كريم، كب كيك، القلوب، الدمى والدببة، وأيضا الأحرف الانجليزية، ثم نلون كل قطعة بالألوان المناسبة، وذلك بخلطها وتمازجها مع الألوان الأخرى.
وتضيف الخطيب، “فكرة التلوين على قطع الجبس تزيد التركيز وتحفز العقل على الإبتكار، يقضي الصغار والكبار أوقات الفراغ بشي جميل ومفيد خارج عن المألوف، وأيضا يجتمع الأصدقاء بمكان مخصص للفن والمهارات اليدوية التي تجلب للنفس الراحة والسعادة.
وتوضح الخطيب أن المشتركين معها في حصص الرسم والفن في “لون معي” يحتفظون بالقطع التي ينفذونها ونسجل عليها التاريخ والعمر، فتبقى القطعة “ذكرى” جميلة يمكنها الاحتفاظ بها أو إهدائها للأصدقاء والأحباب وتطمح الخطيب تطوير فكرة المشروع Color Me، مؤكدة، ما يزال هناك العديد من الأفكار والأشكال الجديدة قريبا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock