شركات وأعمال

“دبي كوميرسيتي” تستعرض الفرص في قطاع التجارة الإلكترونية

دبي- أعلنت “دبي كوميرسيتي”؛ أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، عن مشاركتها في فعاليات الدورة الحادية والعشرين من معرض “إس آي إل” الدولي للخدمات اللوجستية، ومعرض ومؤتمر برشلونة لقنوات الخدمة الإلكترونية، وذلك خلال الفترة 26-28 حزيران (يونيو) الحالي في مركز “فيرا برشلونة مونتجويك” للمعارض والمؤتمرات” في مدينة برشلونة الإسبانية.
وستسلط “دبي كوميرسيتي” الضوء خلال مشاركتها في المعرض، الضوء، على مجموعة الفرص المتنوعة التي تقدّمها للمستثمرين الذين يتطلعون لتأسيس أعمالهم في المنطقة، كما ستستعرض محفظتها مجموعة من الخدمات والعروض التي تتيح للشركات الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوسيع نطاق أعمالها عبر الوصول إلى الأسواق الإقليمية الأخرى.
وستقدم “دبي كوميرسيتي” الفرص والمزايا المتميزة التي توفرها للمصنعين الإقليميين والعالميين والموزعين وتجار التجزئة الإلكترونية في شتى أنحاء العالم، فضلاً عن التسهيلات التي تتيح للشركات من خلالها الاستفادة من منظومة أعمالها المبتكرة الخاصة بالتجارة الإلكترونية، ولا سيما شركات بوابات الدفع الإلكتروني، ومزودي الخدمات الإلكترونية وغيرها.
إن مشاركة “دبي كوميرسيتي” في المعرض تمثل خطوة استراتيجية مهمة؛ حيث يعد إحدى أكبر الفعاليات المتخصصة الدولية بقطاع الخدمات اللوجستية ونسعى من خلال هذا المعرض إلى بناء شبكة واسعة للتواصل البنّاء ونقل المعارف والخبرات، وسنعمل خلال مشاركتنا على تزويد الحضور والمشاركين بلمحة عن بيئة الأعمال المثالية الداعمة للمستثمرين في دبي وفرص الأعمال التي تقدمها الإمارة.
وتنقسم المنطقة الحرة للتجارة الإلكترونية إلى ثلاثة مجمعات رئيسية، هي مجمع الأعمال والمجمع اللوجيستي والمجمع الاجتماعي، لتكون موطناً للابتكار والتكنولوجيا الجديدة والخدمات المتقدمة والبنية التحتية المتطورة.
ويشار إلى أن “دبي كوميرسيتي”، هي مشروع مشترك بين سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” ومجموعة وصل لإدارة الأصول، وتأتي رعايتها لفعاليات المعرض والمؤتمر في إطار مهمتها المتمثلة في مواصلة تعزيز النمو والنجاح الذي يشهده قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1876.77 0.01%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock