أفكار ومواقفرأي رياضي

دخل المباريات أولا

الاجتماع الذي عقده اتحاد كرة القدم مع أندية المحترفين، بشأن تحديد الملاعب ونسب الحضور الجماهيري في مباريات بطولة درع الاتحاد، التي ستنطلق اعتبارا من 28 كانون الثاني (يناير) الحالي، كشف أن الأندية الجماهيرية الثلاثة “الوحدات والفيصلي والرمثا”، طلبت ما نسبته 75 % من حجم الحضور الجماهيري في مبارياتها، بينما اكتفت بقية الفرق بنسبة 25 % في مبارياتها.
من الواضح أن الأندية “طفرانة”، ولم تعد تفكر كثيرا بقاعدة الجمهور لكسب نتيجة المباراة، بمقدار تفكيرها في تحصيل أكبر قدر ممكن من المال، حتى لو كانت نسبة الحضور لجمهور الفريق المنافس تبلغ 75 %، فالمهم هنا هو إيراد المباراة.
واللافت أيضا في هذا الشأن هو طلب نادي الوحدات اعتماد ستاد عمان ملعبا بيتيا للفريق بدلا من ستاد الملك عبدالله الثاني، الذي كان الوحدات في ما مضى يحرص على أن يلعب مبارياته في منطقة القويسمة القريبة من معقله، لكنه تنبه في الموسم الماضي لأمرين فرضا عليه طلب التغيير، وكان أولهما أنه ليس شرطا أن تحقق الفوز على ملعبك، بل إن الوحدات خسر كثيرا من نقاطه على ذلك الملعب وحقق النتائج الأفضل خارج ملعبه، وثانيهما يتمثل في خسارة دخل لا بأس به، نتيجة عدم قدرة ملعب القويسمة على استيعاب جميع جماهير الوحدات الراغبة في حضور المباريات، نظرا لانخفاض سعة الملعب من المقاعد قياسا بستاد عمان، الذي يتسع لـ17351 مقعدا مقابل 12951 مقعدا لستاد الملك عبدالله الثاني، علما أن ستاد الحسن يتسع لـ12157 مقعدا وستاد الأمير محمد لـ11229 مقعدا.
والملاحظ هنا أن فريق شباب العقبة هو الوحيد الذي اختار ملعب الأمير محمد في الزرقاء، في حين اختارت معظم أندية العاصمة ستاد عمان، بخلاف فريقي سحاب وشباب الأردن اللذين اختارا ستاد الملك عبدالله الثاني؛ حيث يملك سحاب قاعدة جماهيرية لا بأس بها هناك لقرب الملعب من مدينة سحاب.
لكن الأمر قد يكون صعبا في دوري المحترفين نظرا لكبر عدد المباريات “132 مباراة”، بخلاف بطولة الدرع التي ستقام فيها “21 مباراة”، ما يعني أن ستاد عمان سيعاني من كثافة عدد المباريات واستحالة وضع جدول مناسب لهذه الحالة الاستثنائية.
في خضم الحديث عن سعة الملاعب، فقد يتبادر إلى الذهن سؤال مهم بشأن رغبة اتحاد كرة القدم في التقدم بملف مشترك مع الاتحاد العراقي لاستضافة كأس آسيا للرجال في العام 2027، وفيما إذا كان الملف سيتضمن رغبة في إنشاء ستاد جديد بسعة أكبر من الاستادات الحالية، أو أن الأمر سيتعلق بزيادة سعة بعض الاستادات الحالية، لتكون مناسبة لمتطلبات الاتحاد الآسيوي.. دعونا ننتظر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock