أخبار محليةاقتصاد

دخول الشاحنات الأردنية والعراقية أراضي البلدين اليوم

طارق الدعجة

عمان- في الوقت الذي يدخل فيه قرار دخول الشاحنات الأردنية والعراقية إلى أراضي البلدين (door to door)، حيز التنفيذ اليوم يتطلع صناعيون باهتمام كبير لتنفيذ هذه الخطوة من اجل تنشيط وزيادة حركة التبادل التجاري بين البلدين.
وقالوا في أحاديث لـ”الغد” ان القرار يسهم في تخفيض كلف الشحن وزيادة تنافسية المنتجات الاردنية مقارنة مع مثيلاتها التي تستوردها الشقيقة العراق من دول المنطقة عدا عن الحفاظ على البضاعة وسرعة وصولها الى مستودعات التجار العراقيين.
وكان رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير، اعلن أن وزارة الداخلية أبلغت الغرفة الاسبوع الماضي بصدور قرار وزير الداخلية مازن الفراية الذي يقضي بالسماح بتبادل دخول الشاحنات الأردنية والعراقية إلى أراضي البلدين (door to door) اعتبارا من يوم الأحد المقبل، الموافق 22 الشهر الحالي.
كما يشمل القرار السماح لمن يرغب من المصانع الاستمرار بالشحن من خلال ساحة التبادل المقامة في المنطة الحدودية بين البلدين (back to back).
وأكد رئيس الغرفة أن القرار بالسماح بدخول الشاحنات إلى أراضي البلدين والتحميل من أرض المصنع سيسهم في تقليل كلف الشحن وتعزيز تنافسية المنتجات الأردنية داخل السوق العراقية، معربا عن أمله ان ينعكس هذا القرار إيجابا على الصادرات الوطنية.
وكان وزير النقل وجيه عزايزة كشف في تصريحات لـ”الغد” أن إجراءات عودة العمل بالنقل (Door TO Door) ودخول الشاحنات سيكون من خلال إعادة العمل بمكتب التنسيق المشترك لضمان المحاصصة بنسبة 50 % لكل من الشحن الأردني والعراقي.
وأكد مسؤول ملف التصدير الى العراق في غرفة صناعة الأردن المهندس ايهاب قادري ان القطاع الصناعي يتطلع باهتمام كبير لتنفيذ القرار لما له من اهمية في تحفيز وزيادة الصادرات الاردنية الى السوق العراقية.
وبين قادري ان السماح بدخول الشاحنات الاردنية والعراقية الى اراضي البلدين والتحميل مباشرة من ارض المصنع يعمل على تخفيض تكاليف الشحن الامر الذي ينعكس ايجابا على زيادة تنافسية المنتجات الاردنية مقارنة مع مثيلاتها التي يستوردها العراق من دول المنطقة.
وشدد قادري على ضرورة ان يتم تنفيذ القرار بكل يسر وسهولة بعيدا عن أي عراقيل او اجراءات تحد من تطبيق هذا القرار مؤكدا ان السوق العراقية تعتبر من الاسواق التقليدية المهمة التي يعول عليها كثيرا لزيادة الصادرات الوطنية.
وقال ممثل قطاع قطاع صناعات التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية في غرفة صناعة الاردن حكيم ظاظا ان تطبيق قرار دخول الشاحنات الأردنية والعراقية اراضي البلدين خطوة تصب في دعم تنافسية الصناعة الوطنية وتخفيف من التكاليف على المصدرين وسرعة وصول البضائع الى التاجر العراقي.
وبين ظاظا الذي يشغل ايضا مسؤول ملف التصدير الى العراق بالغرفة ان اهمية هذه الخطوة تكمن ايضا في الحفاظ على سلامة وجود البضاعة كون عملية النقل المعمول بها حاليا من خلال ساحة التبادل تعرض البضائع للتلف في بعض الاحيان خصوصا للصناعات الغذائية وتلحق خسائر بالمصدرين الأردنيين.
وتوقع ظاظا ان تزيد الصادرات الوطنية الى السوق العراقية مع دخول هذا القرار حيز التنفيذ عدا عن تحريك وتشغيل الخدمات المساندة الأخرى خصوصا قطاع النقل والتخليص.
وتظهر آخر أرقام التجارة الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة انخفاض قيمة الصادرات الوطنية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 4.5 % لتصل إلى 141.9 مليون دينار مقابل 148.7 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
ووقع الأردن والعراق، على هامش زيارة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الأخيرة إلى بغداد، العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، منها استثناء منتجات البلدين من أي نظام تسجيل للواردات، وتسريع استكمال الخطوات التنفيذية لإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة، إضافة للمضي بتنفيذ خط النقل الهوائي الكهربائي مزدوج الدائرة الذي يربط محطة تحويل الريشة مع محطة تحويل القائم وإعادة دراسة الإجراءات على منفذ طريبيل (الكرامة) لتسهيل التبادل التجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock