آخر الأخبار حياتناحياتنا

دراجات آلية مزينة باللون الوردي للتوعية بسرطان الثدي والفحص المبكر

ديمة محبوبة

عمان – تنظم مجموعة مالكي دراجات “هارلي دايفدسون” الأردن، وبالتعاون مع الدراجين في الأردن من المجموعات كافة، وبرفقة سيدات هارلي، جولة صباحية قصيرة على متن دراجاتهم الآلية المزينة باللون الوردي، الذي يرمز لشهر التوعية العالمي بسرطان الثدي.
وتنطلق الجولة، من شركة زين باتجاه قرية الدراجين بحضور وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.
وتأتي الجولة التي تقام الجمعة المقبلة، تحت رعاية وزير الصحة الأسبق ورئيس لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان الحالي العين الدكتور ياسين الحسبان، وبدعم من شركات هارلي دايفدسون-الأردن، وزين، وكوكاكولا، وعدد من الشركات والمؤسسات والجمعيات.
ويدعو شركاء الفعالية، إلى حضور اليوم المفتوح للتوعية حول سرطان الثدي، وأهمية الفحص الدوري، للكشف المبكر عنه.
ويقول رئيس مجموعة مالكي دراجات “هارلي دايفدسون، مروان فؤاد زبانه “من المتوقع مشاركة عدد كبير من الدراجات في هذه الجولة، التي تراعي تعليمات وزارة الصحة والسلامة العامة وتطبيقها، حيث سيكون التجمع عند تمام الساعة 8:30 صباحاً، من أمام شركة زين والانطلاق عند الساعة العاشرة، وصولا إلى قرية الدراجين عند حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا”.
ويبدأ الحفل الذي يتخلله فعاليات عدة، بإشراف سيدات هارلي دايفدسون التي تشمل التوعية من مخاطر سرطان الثدي وضرورة الفحص المبكر، هذا وسيكون هنالك برامج ترفيهية ومسابقات عائلية، وبيع المأكولات الغذائية والمشروبات بأسعار رمزية، يذهب ريعها بالكامل لدعم المؤسسات والجمعيات ذات الصلة، إضافة إلى الكثير من الجوائز والهدايا المقدمة من أفراد وشركات محلية ودولية. “لنتحدى معا هذا المرض بالقوة والعزيمة والوعي والإصرار لحياة أفضل”.
وتقول مستشارة تعليمية، وعضو مجموعة مالكي دراجات هارلي دايفدسون، أماني عمورة “اعتدنا في كل عام وعلى مدار 5 أعوام، إقامة حملة توعوية لمرض سرطان الثدي طوال شهر تشرين الأول، يتم خلاله إقامة مجموعة من النشاطات التوعوية بهذا المرض، بمشاركة أعضاء المجموعة، خاصة أفراد المجتمع وباقي الدراجين بشكل عام، حتى نتمكن من فتح غرفة في مركز الحسين السرطان كتبرع باسم المجموعة”.
وفي ختام الشهر، يتم تنظيم مسيرة للدراجين كافة الذكور والإناث في الأردن، في أهم الشوارع الرئيسية في عمان، لإيصال الرسالة لأكبر قدر ممكن، وبترتيب مع المعهد المروري والأمن العام وإدارة السير، ويشارك بالسيرك.
وتلقى المسيرة إقبالا كبيرا من مختلف الدراجين في الأردن وهم ما يقارب 200 دراج، وهذا العام، يتوقع مشاركة أكبر لأن الدراجين من الإناث، زادت أعدادهم على السنوات الماضية، وبعد انقطاع عامين تقريبا عن هذه الفعالية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock