حياتنامنوعات

دراسة أثرية: الحصان كان أصله حمارا

كشفت دراسة جديدة عن تسلسل الجينوم أن سكان بلاد ما بين النهرين القدماء (العراق) خلقوا حيوانًا هجينًا فائق القوة عن طريق تهجين الحمير الداجنة مع الحمير البرية.

ودرس الباحثون في باريس جينومات الهياكل العظمية للأحصنة التي عثر عليها في مقبرة عمرها 4500 عام في منطقة أم مرة شمال سوريا.

وتشير النتائج إلى أن الهياكل العظمية كانت ذات يوم تنتمي إلى حيوان هجين مستأنس يُدعى “كونجا” – وهو عبارة عن تهجين بين إناث الحمير وذكور الحمير البرية السورية.

وفقًا للخبراء ، لم يركب البشر فوق هذا الحيوان الهجين؛ ولكن بدلاً من ذلك، كان من المحتمل أن تستخدم الحيوانات لنقل البضائع والمعدات وسحب المركبات في المعركة.

وجعل حجم وسرعة الحيوان الجديدة، هذه الحيوانات الهجينة خيارًا أفضل من الحمير لجر العربات الحربية ذات الأربع عجلات. وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock