منوعات

دراسة: الإنسان تسبب في انقراض حيوانات ضخمة بأستراليا

سيدني- كشفت دراسة علمية تم نشرها أمس  أن البشر كانوا يصطادون الحيوانات العملاقة في أستراليا منذ 40 الف عام حتى انقراضها، الامر الذي ساهم في ظهور النباتات التي تغطي حاليا المساحات غير الصحراوية في البلاد.
وتؤكد هذه الدراسة، التي اجرتها سوزان رول من الجامعة الوطنية الاسترالية، وكريستوفر جونسون من جامعة تسمانيا، النظرية المتعلقة بمسؤولية الانسان عن انقراض الحيوانات الضخمة في أستراليا، وتستبعد تفسيرات اخرى مثل استخدام النار او التغير المناخي.ويشير البحث، الذي نشر في مجلة (ساينس)، إلى أن الحيوانات والطيور والزواحف العملاقة التي كانت تعيش في أستراليا انقرضت بعد ان استقر البشر في اراضي هذه الدولة، وفقا لمعلومات ترتكز على اكتشافات اثرية.
ويعتقد الباحثان أن الاجيال الاولى من البشر الذين وصلوا الى أستراليا قاموا باصطياد هذه الحيوانات كبيرة الحجم حتى انقرضت، ومع اختفائها بدأت تزداد مساحات النباتات والاشجار، وفي النهاية ساد الشكل الحالي من الغابات في البلاد.-(إفي)

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock