منوعات

دراسة: الخوف من فقدان الوظيفة يؤثر سلبا على الراحة النفسية والجسدية

 


برلين- كشفت دراسة ألمانية أن الخوف المستمر من فقدان الوظيفة يضيع على الإنسان الشعور بالراحة النفسية والجسدية، كما يكون تأثيره السلبي أكبر من تأثير حدوث الأمر نفسه.


وتبيّن من خلال الدراسة التي أجراها المعهد الألماني لأبحاث الاقتصاد ونشرها على موقعه الإلكتروني، أن الأشخاص الذين تساورهم مخاوف كبيرة حول إمكانية فقدان وظيفتهم تتحسن حالتهم بعدما يصبحون عاطلين عن العمل بالفعل.


وقال إنجو جايشيكر، الباحث في المعهد، إن تأثير الخوف من البطالة على الإنسان ما يزال يستهان به بشكل كبير.


واعتمد الباحث في دراسته على نتائج استطلاع سنوي يشمل أكثر من 20 ألف شخص منذ 25 عاما.


وفي الوقت نفسه أشار الباحث إلى أن الخوف على الوظيفة لا يرتبط في الغالب باحتمالات فقدانها، موضحا أن احتمالات فقدان الوظيفة قد تكون ضئيلة جدا لدى البعض، إلا أنهم يخافون بوجه عام من العواقب الاقتصادية والاجتماعية التي تنجم عن فقدان الوظيفة، ومن ثم فإنهم يفقدون الشعور بالراحة النفسية والجسدية.


وتبين من خلال الدراسة أن الخوف من فقدان الوظيفة ارتفع في ألمانيا بشكل كبير، حيث بلغت نسبة الألمان الذين أعربوا عن مخاوفهم الكبيرة تجاه هذا الأمر 12% العام 2001، ارتفعت في العام 2005 إلى 20%.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بس فيه اشي اصعب
    اكيد صح انه الخوف من فقدان الوظيفة باثر على النفسية سلباً لكن الاصعب من هيك هو عدم الحصول على وظيفة خاصةً لما يستمر الموضوع سنين!!!

  2. بس فيه اشي اصعب
    اكيد صح انه الخوف من فقدان الوظيفة باثر على النفسية سلباً لكن الاصعب من هيك هو عدم الحصول على وظيفة خاصةً لما يستمر الموضوع سنين!!!

  3. عذاب نفسي
    الحمد لله على كل حال
    الشعور دائما بفقدان الوظيفه يؤرق النوم فنوم يصبح هاجس ولن تغفى عيناك لنوم الا بتعب الشديد
    فلي الان سنه ونصف بالوظيفة لم اذق طعم لراحه أبدا تمنيت لو أكون موظف فراحه البال تغني عن كنوز الدنيا بما فيها

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock