آخر الأخبار حياتناحياتنامنوعات

دراسة: النساء القصيرات ينسجمن بشكل أفضل مع الرجال طوال القامة

ترجمة: سارة زايد- بغض النظر أن الطول ليس مبرراً حتمياً لنجاح العلاقة، ومع ذلك عندما يلتقي الناس للمرة الأولى، فإنهم يصدرون الكثير من الأحكام السريعة حول مظهر بعضهم البعض.

إذ يلعب الانجذاب الجسدي دوراً كبيراً في المراحل الأولى من العلاقة، فلن يفكر الرجل والمرأة حتى في المضي قدماً إذا لم يشعروا بهذه الشرارة منذ البداية.

دراسات تؤكد صحة الفرضية

أجرى الباحث كيتاي سوهن من جامعة كونكوك دراسة أثبت فيها أنه ليس من المستغرب اختيار النساء القصيرات للارتباط بالرجال الأطول. ومع ذلك، لم تحقق أي دراسة ما إذا كان فرق الطول هذا يساهم في سعادة المرأة.

في دراسة أخرى شملت 7850 مشاركاً من السكان الإندونيسيين، خلص الفريق إلى أن النساء يشعرن بالسعادة مع الرجال الأطول، فكلما زاد اختلاف الطول، ازداد رضا المرأة عن العلاقة.

ومع ذلك، من المتوقع أن تتلاشى مرحلة “العسل” هذه في النهاية مع مرور الوقت ويتبدد مصدر الفرح مع ظهور عوامل أخرى في العلاقة.

منذ القدم.. النساء القصيرات يفضلن الرجال الأطول

لطالما لعبت البنية الجسدية دوراً كبيراً في اختيارنا لشركائنا، إذ تفضل النساء قصيرات القامة الرجال الأطول لأنهن يربطن الطول بالأمن والصحة.

يظهر الرجل ذو القامة الكبيرة بالنسبة للمرأة أكثر هيمنةً وسيطرة، مما يجعله سنداً لها.

ونظراً لأن الأخيرة تعطي أولوية قصوى للحفاظ على عائلاتها في مأمنٍ وسلام، فإنها تريد بطبيعة الحال اختيار أقوى وأبسل رجل ممكن.

وبالمثل، قد تختار النساء القصيرات الرجال الأطول قامة لأنهن يعتقدن أن الطول يرتبط بالنجاح في عالم اليوم.

إذ أكدت دراسة نشرت على شبكة أبحاث العلوم الاجتماعية هذه النظرية، حيث تجد النساء الرجال الأطول قامة أكثر جدارة بالثقة والنجاح، وذلك لأن الرجال ذوي المكانة الأكبر لديهم هالة من الثقة بالنفس، فقد يساعدهم ذلك في ضمان نجاحهم.

ماذا وجدت الدراسات الأخرى؟

استخدم الباحثون في هولندا بيانات مسح من 12502 زوجاً من المملكة المتحدة في عام 2000، واكتشفت الدراسة التي تمت مراجعتها من قبل الزملاء والتي نُشرت في عام 2013 أن الرجال كانوا أطول بنسبة 92.5٪ من الأزواج. حيث بلغ متوسط ​​فرق الارتفاع 14.1 سم أو 5.6 بوصة.

ومع ذلك، في 3.4٪ من الأزواج ، كان الرجال والنساء بنفس الطول. وفي 4.1٪ من الأزواج الذين شملهم الاستطلاع، كانت المرأة أطول من الرجل.

إن وجود اختلاف في الطول في العلاقة لا يضمن بقاء الزوجين معاً، ومن المثير للاهتمام، أن دراسة نشرت في المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية في أغسطس 2014 اكتشفت أن الرجال الأقصر يتعرضون لحالات طلاق أقل من الرجال طوال القامة.

هذا يعني من الضروري أخذ هذه النتائج بحذر شديد. إذ  يجب أن ينبع تقديرنا للشريك لما هو أكثر بكثير من مجرد طوله أو أي سمات جسدية أخرى. حيث لن يهم الطول كثيراً بعد عقدين من الزواج.

المصدر: Power of Positivity

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock