ثقافة

دراسة تبحث في أحوال “الجماعات الإسلامية”

 


  عمان- الغد- يتميّز كتاب “الجماعات الاسلامية المسلحة في مصر” للكاتبة سلوى محمد العوا الصادر عن مكتبة الشروق الدولية بكونه يشكل دراسة علمية حول تاريخ الجماعة الاسلامية في مصر. وقد بني على رواية الأحداث على لسان ستة من قادة الجماعة الذين كانوا في المعتقلات والسجون حتى وقت قريب.


كما يرتكز على روايات يكشف عنها النقاب للمرة الأولى، لرجال أمن سابقين شاركوا في المواجهات مع الجماعة في مراحل سابقة، الى أن صدرت عن الجماعة مبادرة لوقف العنف.


ويشتمل الكتاب على شهادات ومعلومات لعدد من السياسيين والاعلاميين والصحافيين والمحامين ورجال القضاء الذين عاصروا تلك الأحداث بحكم صلاتهم الشخصية بقيادات الجماعة، أو عضويتهم السابقة فيها، أو انتسابهم الى تنظيمات أخرى.


وتظهر الدراسة أن كلاً من الطرفين كان ظالماً وضحية في آن، وأن عقدين من التطاحن لم يسفرا عن انتصار لأي منهما، بل عن خسائر لا تعوّض. وتشير، كذلك، الى أن عمليات القتل والقتال التي قامت بها الجماعة الاسلامية في مصر، في الثمانينيات والتسعينيات، لم تكن جهاداً في سبيل إقامة دولة اسلامية، بقدر ما كانت سجالاً مع عدو سياسي بدا الانتصار عليه في وقت ما، هدفاً مسيطراً على توجهات أفراد الجماعة.


وتخلص الكاتبة الى نتيجة تفيد بأن الجانب الأكبر من تاريخ الجماعة الاسلامية، قد تحكمت فيه المصادفات التي يغلب فيها سوء الحظ على دقة التخطيط، والفكرة الفردية العشوائية على الارادة الجماعية المحسوبة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock