آخر الأخبارالغد الاردني

دراسة حكومية توصي بدعم وتفعيل إنشاء الحضانات بالقطاعين العام والخاص

رانيا الصرايرة

عمان – أوصت دراسة حكومية بدعم وتفعيل إنشاء الحضانات المؤسسية في القطاعين العام والخاص، والتوسع بإنشاء المزيد من الحضانات، وتحسين الرواتب العاملات فيها، وخصوصًا ذوات الخبرة، مؤكدة ضرورة إعداد آليات لزيادة الالتزام بتنفيذ المادة 72 من قانون العمل، التي توصي بتوفير أماكن رعاية لأبناء العاملين والعاملات في المؤسسات.
وتهدف الدراسة التي جاءت تحت عنوان “أثر مشروع دعم وتفعيل انشاء الحضانات المؤسسية في القطاعين العام والخاص”، وأعدتها وزارة العمل بالشراكة مع الوكالة الألمانية الإنمائية للتعاون الدولي، إلى إظهار أثر تفعيل إنشاء الحضانات على كل أصحاب العلاقة (أصحاب العمل، العاملات، والأهالي والأطفال).
ودعت نتائج الدراسة إلى توفير موازنة لإنشاء الحضانات، وفقًا للمادة 72، أو إنشاء صندوق وطني تمويلي لتعزيز رعاية الطفل، يتم من خلاله توفير مخصصات لإنشاء الحضانات ودعم المشروع.
وبالنسبة للقطاع العام، أوصت الدراسة بتحديد موقع الحضانة ضمن الهيكل التنظيمي للمؤسسة، كشرط مسبق للموافقة على إنشاء الحضانة، وإجراء متابعة منهجية للمستفيدين من المشروع لتحديد أثر العمالة الفعلي على سوق العمل، فضلًا عن توفير المزيد من الحوافز (التشريعية و/ أو الحوافز المالية) لتعزيز مشاركة أصحاب العمل في قطاع رعاية الطفل.
وأكدت أهمية التوسع في بحث أسباب قلة التوجه لإقامة دور الحضانة في القطاع الخاص، وتطوير استراتيجية استدامة للحضانة لضمان استمراريتها بعد الانتهاء من دعم المشروع.
ويقدم المشروع حوافز للمؤسسات والجهات الراغبة بإنشاء حضانة، كتوفير الدعم المادي لتجهيز وإنشاء الحضانات المؤسسية بقيمة تُقدر بـ22 ألف دينار، فضلًا عن تغطية تكاليف ومستلزمات التدريب والتأهيل للعمل في الحضانات المؤسسية، لمدة 48 ساعة تدريبية، ومتابعة الحضانة لمدة 12 شهرًا من تاريخ الافتتاح، والمساهمة بتغطية نسبة من رواتب عاملات الحضانة بالقطاع الحكمي قد تصل لـ100 %، لمدة عام واحد فقط.
وفيما يتعلق بأثر المشروع على العاملات في الحضانات المؤسسية من حيث مستويات الدخل، بينت النتائج أن غالبيتهن يتقاضين رواتب شهرية تتراوح ما بين 221 و350 دينارا.
وأظهرت الدراسة أن القسط الشهري للحضانات، التي تم تأسيسها من خلال المشروع، يعتبر مناسبًا مقارنة بالحضانات الأخرى في القطاع الخاص، فيما عبرت أمهات عن رضاهن بشكل كبير عن الخدمات المقدمة في الحضانات، فيما يتعلق بالبنية التحتية والصيانة وآليات التعامل مع الأطفال ومتابعة سلوكهم ومهاراتهم.
وأشارت إلى “أن صاحب عمل أكد انخفاض الدوران الوظيفي في مؤسسته بنسبة 24 %، ما ينعكس على انخفاض تكاليف تدريب موظفين جدد وزيادة الانتاج في أماكن العمل.
وتشرف وزارة العمل على المشروع، الذي يُنفذ من قبل المجلس الوطني لشؤون الأسرة، ضمن اشتراطات وزارة التنمية الاجتماعية، وبتمويل من هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock