آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

دراسة عقد اجتماعات هيئات النقابات المهنية عن بعد.. دون إجراء الانتخابات

القدومي: طلبنا بحث دمج صناديق التقاعد النقابية مع الضمان الاجتماعي

محمد كيالي

عمان – قال رئيس مجلس النقباء نقيب أطباء الأسنان الدكتور عازم القدومي إن اللقاء الذي جمع نقباء النقابات المهنية برئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في مقر الرئاسة أمس كان ايجابيا وحاز على اهتمام وتفهم كبيرين من قبل الجميع مؤكداً على ضرورة ان تبقى العلاقة ما بين النقابات و الحكومة مبنية على قاعدة الشراكة الحقيقية و ان النقابات المهنية كانت و ما زالت بيوتاً للخبرة و ان اغلب الوزراء في هذه الحكومة هم من أبناء النقابات المهنية. 

واشار القدومي في تصريح صحفي إلى أنه شدد لرئيس الوزراء موقف النقابات المهنية الداعم لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني التاريخية من القضية الفلسطينية ورفضه المستمر لأي خطط ضم ترغب بتنفيذها دولة الاحتلال. 

واوضح ان النقابات المهنية ترفض إي قرارات تسلب الأردن وفلسطين جزءا من أراضيهم، لافتا إلى أن أي خطوات للضم من قبل الكيان الصهيوني إنما تعد انتهاكا للمواثيق الدولية والمعاهدات الموقعة بين مختلف الأطراف. 

وقال القدومي إنه تم الطلب من رئيس الوزراء ايجاد حل لنقابة الأطباء وهيئتها العامة بعد قرار حل مجلس النقابة والاستعانة بلجنة تسيير أعمال برئاسة وزير الصحة الدكتور سعد جابر مؤكداً على ضرورة ايجاد حل اخر أكثر انسجاماً مع قانون نقابة الأطباء على اعتبار ان النقيب منتخب و لم يقدم استقالته. 

ولفت إلى أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على اهمية عقد اجتماعات الهيئة العامة للنقابات المختلفة، مبينا أن ديوان التشريع والحكومة يدرسان إمكانية عقد هذه الاجتماعات عن بعد بدون إجراء انتخابات وذلك عبر تقنيات التواصل المرئي. 

وأكد القدومي أن رئيس الوزراء شدد على أنه من الممكن السماح بإجراء هذه الاجتماعات، وأن الانتخابات فإن قرار السماح بها مرتبط بتطور الحالة الوبائية وأن ضمان السلامة العامة هو المعيار الأول الذي توليه الحكومة اهتماما. 

وقال إن مجلس النقباء طرح إمكانية زيادة فتح عدد من القطاعات المتضررة من جائحة كورونا. 

وبين أن النقباء طالبوا الحكومة بضرورة الأخذ بعين الاعتبار القطاعات الأخرى المتضررة والتي هي خارج قائمة القطاعات الـ24 التي سمح لها بمعاودة العمل. 

وطالب القدومي بضرورة دعم مشاريع القوانين والانظمة الخاصة بالنقابات والموجودة في ديوان الرأي والتشريع، حيث أوعز رئيس الوزراء بسرعة إنجاز هذه القوانين. 

واكد القدومي أن النقابات المهنية إقترحت إجراء دراسة من أجل دمج صناديق التقاعد للنقابات من خلال الضمان الاجتماعي، بحيث يتم مساعدة هذه الصناديق ضمن آلية معينة من الاستفادة من خبرات الضمان في هذا المجال. 

واشار الى انه تم الطلب من الرزاز بدعم مطالب جمعية المحاسبين القانونيين بالسير باجراءات تحويلها إلى نقابة مهنية. 

وشدد القدومي أن مجلس النقباء دعا الحكومة للعودة عن توجهها الخاص بإحالة الموظفين الخاضعين لاحكام الضمان الاجتماعي ممن بلغت خدماتهم 28 عاما. 

واكد أنه من الضروري رفع سن التقاعد لأكثر من 28 عاما، لأنهم من الموظفين الواجب الحفاظ عليهم وليس إنهاء خدماتهم وفق سن التقاعد. 

وطالب مجلس النقباء، الحكومة بسرعة صرف العلاوات الفنية بدلا من إيقافها كجزء من الدعم الحكومي للقطاعات المهنية المتضررة خاصة وإن الكثير من الموظفين رتبوا إلتزاماتهم وفق العلاوة الفنية التي تم إقرارها وصرفها مطلع العام الحالي وتم وقفها بعد ظهور فيروس كورونا. 

وشدد القدومي أن رئيس الوزراء وعد بالتعامل مع العلاوة الفنية على أساس أنها حقوق مكتسبة للموظفين، والتي توقف صرفها بسبب ظروف قاهرة. 

وحضر الاجتماع إلى جانب القدومي كل من نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي، نقيب المحامين مازن رشيدات، نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني، نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبدالهادي الفلاحات إضافة لنقيب الممرضين خالد ربابعة.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock