آخر الأخبار حياتناحياتنامنوعات

دراسة: “كورونا” قد يصيب الأطفال بالهلوسة والتلف الدماغي

نيويورك- توصلت دراسة جديدة إلى أن نصف الأطفال الذين يصابون بحالة التهابية نادرة مرتبطة بـ«كورونا» يعانون من مشكلات عصبية مثل الهلوسة وتلف الدماغ.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد نظر الباحثون في سجلات 46 طفلا تقل أعمارهم عن 18 عاما، كان قد تم إدخالهم إلى مستشفى غريت أورموند ستريت في لندن بين 4 أبريل (نيسان) و1 سبتمبر (أيلول) من العام الماضي بعد تشخيص إصابتهم بمتلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة، وهي حالة تلتهب فيها أجزاء مختلفة من الجسم.
وأظهرت النتائج أن 24 طفلاً عانوا من أعراض عصبية، كان أكثرها شيوعاً هو الصداع، يليه تلف الدماغ ثم الهلوسة والترنح.
وأشار فريق الدراسة، التابع للأكاديمية الأميركية لطب الأعصاب، إلى أن النتائج تؤكد أهمية قيام الأطباء بمراقبة الأطفال المصابين بكورونا بعناية للتأكد من عدم تطويرهم لأي من هذه العلامات المقلقة.
وقال الدكتور عمر عبد المنان، المؤلف الرئيسي للدراسة: «ما زلنا نتعلم كيف تؤثر هذه المتلازمة على الأطفال. وقد وجدنا أن العديد من الأطفال يعانون من أعراض عصبية تشمل الجهاز العصبي المركزي والجهاز العصبي المحيطي».
وأضاف عبد المنان: «يجب بالتأكيد تقييم الأطفال الذين يصابون بهذه الحالة من حيث الأعراض العصبية وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم في أسرع وقت».
ويصاب غالبية الأطفال والمراهقين بمتلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة بين أسبوعين وأربعة أسابيع بعد انتقال فيروس «كورونا» إليهم.
ويمكن أن تشمل أعراض المتلازمة الحمى والطفح الجلدي واحمرار العينين أو مشاكل في الجهاز الهضمي. وقد تتطور إلى ضعف القلب، بما في ذلك الصدمة القلبية، حيث لا يستطيع القلب الضغط بما يكفي لضخ الدم بشكل وفير.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock