آخر الأخبار حياتناحياتنا

دراسة: مدى تقبل الأردنيين لتكنولوجيا تتبع حالات “كورونا”

عمان- تعد تكنولوجيا تتبع حالات كورونا كتطبيق “أمان” والإسوارة الالكترونية ذات أهمية بالغة للمساعدة على تحديد الأشخاص المخالطين، وبالتالي السيطرة على انتشار وباء كورونا في المجتمع. لذلك قامت مجموعة من الباحثين من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تضم الدكتورة سوسن أبو حماد من كلية التمريض والأستاذ الدكتور عمر خابور من كلية العلوم الطبية التطبيقية والأستاذ الدكتور كارم الزعبي من كلية الصيدلة، بإجراء دراسة عن مدى تقبل المواطنين لتكنولوجيا تتبع كورونا، والأخلاقيات المرافقة لها على الأفراد والمجتمع.
أظهرت الدراسة التي أجريت على أكثر من 1700 مشارك ومشاركة من جميع الفئات العمرية في المملكة الى أن المتقبلين لاستخدام هذه التكنولوجيا يبلغ 71 %، وأن الذين قاموا بتنزيل التطبيقات المتعلقة بهذه التكنولوجيا بلغ 37.5 % فقط من العينة.
في نظر المشاركين بهذا البحث أن أكثر ما يخشونه من هذه التكنولوجيا هو إن كانت ستصبح إجبارية، وسياسة الخصوصية ومن يديرها ويستفيد منها، وخلصت الدراسة أيضا الى أن مستوى الدخل ومكان العيش من المحددات الرئيسية لاستخدام هذا النوع من التكنولوجيا؛ حيث إنه مع زيادة مستوى الدخل والعيش في المناطق المدنية يميل المشاركون الى استخدام هذه التكنولوجيا.
تعد نتائج البحث بمثابة تغذية راجعة، ويمكن للمؤسسات في الأردن الاستفادة من نتائجها لزيادة تقبل الأردنيين لهذه التكنولوجيا.
هذه الدراسة هي الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، وتم قبول البحث في مجلة “Patient Preference and Adherence” العالمية التي تعد من المجالات الرائدة في المجال الطبي، والبحث يقع ضمن فعاليات برنامج أخلاقيات البحث العلمي الأردني الذي ترعاه جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بالتعاون مع جامع كاليفورنيا-سانديغو.

جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية

انتخابات 2020
12 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock