أخبار محلية

دعوات لحوسبة المناهج وتضمينها مهارات التفكير الإبداعي

البحر الميت– أوصى المشاركون في المؤتمر العلمي العربي السنوي الثالث المحكم، في ختام أعماله بمنطقة البحر الميت أمس، بالعمل على حوسبة المناهج وتضمينها ما يخدم التسارع العلمي والتكنولوجي مع الموازنة بين الأصالة والمعاصرة.
وأكدوا أهمية العمل على عقد اجتماعات دورية لأعضاء لجان التأليف والتطوير والتصميم مع خبراء الجودة للوصول إلى أفضل ما يمكن في عملية تصميم وبناء الكُتب المُحوسبة، فيما دعوا وزارة التربية والتعليم لتخصيص الموارد المالية اللازمة لتطوير المناهج المدرسية، وبما يتلاءم مع متطلبات العصر.
وشارك في المؤتمر، الذي نظمته الجمعية الأردنية للعلوم التربوية بالتعاون مع جامعة جرش لثلاثة أيام، نخبة من الأكاديميين والتربوييين والباحثين ورؤساء الجامعات وقادة المدارس الحكومية والخاصة من الأردن، ووفود من فلسطين، والسعودية، وعمان، والكويت، والعراق.
ودعا المؤتمرون لزيادة اهتمام المعنيين بوزارة التربية بمعايير تصميم الكُتب المدرسية المُحوسبة، وتضمين المناهج مادة تنمي مهارات التفكير الإبداعي، وتوفير الأجهزة والبنية التحتية الكاملة، للحد من الصعوبات الفنية والمالية والمادية والإدارية التي تواجه المعلمين وتدريبهم على استخدام التكنولوجيا التي تحاكي متطلبات سوق العمل.
واكدوا أهمية عقد تدريب المعلمين مواكبة لاقتصاد المعرفة وتسخير التكنولوجيا المتطورة في التدريس.
ولفتوا الى أهمية تطوير محتوى المقررات الدراسية وأنشطتها التعليمية لدعم ممارسة الطالب للبحث العلمي، والتحفيز المستمر للبحث والاستقصاء الذاتي للظواهر العلمية، وتشجيع المدارس الحكومية على الاستفادة من تجربة المدارس الخاصة بتوظيف المستحدثات التكنولوجية في العملية التعليمية.
وفي محور الاشراف التربوي، خلص المشاركون في الموتمر إلى تخصيص مشرفين مقيمين في المدارس الحكومية لمتابعة درجة تطور معلمي الصفوف الأولية بشكل خاص، وإعداد وصف وظيفي دقيق لمهام وواجبات المشرف التربوي.
ودعوا لإعداد الخطط المنظمة وبرامج التوعية المهنية عن طريق تفعيل دور الإعلام المرئي والمقروء والمسموع، وتطوير خدمات الإرشاد والتوجيه قبل وبعد التعليم لتوضيح حقيقة وأهمية التعليم المهني والتقني وتغيير التصورات الذهنية السلبية نحوه لدى المجتمع، وعقد مؤتمر خاص بالتعليم المهني والتقني .
وشددوا على أهمية تدريب مديري المدارس على متطلبات الحاكمية الرشيدة ووضع آليات لتطبيق الحاكمية في وزارة التربية والتعليم، وزيادة الاهتمام ببرنامج الأخلاق المهنية.
وتناولت أوراق العمل والبحوث المقدمة في المؤتمر سبعة محاور رئيسة، شملت الفاعلية المدرسية وتكنولوجيا التعليم وتجويد العملية التعليمية التعلمية، تفعيل التعليم المهني والتقني المدرسي، واعداد المعلمين وتنميتهم في ظل مجتمع المعرفة المتسارعة.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock