آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

دعوة فلسطينية لـ”الجنائية الدولية” لتصنيف المحاكم الإسرائيلية كأدوات احتلال

مفتي القدس يدعو لتكثيف التواجد بـ"الأقصى" غداة اقتحام مستوطنين لباحاته

رام الله – طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، المحكمة الجنائية الدولية بتصنيف المحاكم الإسرائيلية، كأدوات احتلال إرهابية تستعمل ضد المواطنين الفلسطينيين.
وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي أمس إن دولة الاحتلال وأذرعها المختلفة، ومنها المحاكم، تواصل مشاريعها الهادفة إلى تعميق عمليات التهويد في القدس الشرقية المحتلة وأحيائها وبلداتها ومحيطها.
ودانت الوزارة عمليات هدم المنازل الفلسطينية معتبرة أنها “محاولات بائسة لتبرير هذه الجريمة النكراء التي ترتقي لمستوى جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية”. وطالبت “اليونسكو” بتشكيل لجنة متابعة دولية تأتي إلى القدس المحتلة للوقوف على تلك الحفريات ونتائجها الكارثية وتقييم الأضرار الناشئة عنها، ورفع تقرير من أجل اتخاذ القرارات اللازمة بشأنها، ومحاسبة إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال على هذه الإجراءات غير القانونية، مؤكدة أن المحاكم الاسرائيلية هي جزء لا يتجزأ من منظومة الاحتلال.
دعا مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، أمس المواطنين المقدسيين إلى تكثيف تواجدهم في باحات المسجد الأقصى وإقامة الصلوات فيه، للرد على اجراءات الاحتلال التعسفية، مؤكدا انه حق خالص للمسلمين في كل الأرض الفلسطينية وهذا ثابت ولن يتغير.
وأدان الشيخ حسين في بيان أمس، قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي القاضي بإبعاد خطيب المسجد الاقصى الشيخ عكرمة صبري أسبوعا عن المسجد الأقصى المبارك واستدعائه للتحقيق.
واعتبر أن القرار الاحتلالي الغاشم هو تكريس لسياسة الاحتلال في افراغ المسجد الأقصى من الخطباء والعاملين فيه وترهيبهم، وبالتالي الوصول الى تهويده.
دعوة حسين تزامنت مع إقتحام أكثر من مئة مستوطن يهودي متطرف صباح أمس، باحات المسجد الأقصى المبارك – الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.
وفي هذا السياق قال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله، ان الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة، بحراسة مشدّدة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي.
وأوضح أن أكثر من المستوطنين اقتحموا الاقصى ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، إلى أن غادروه من جهة باب السلسلة وسط حالة من الغضب والغليان سادت في المكان إلى ذلك استشهد مواطن فلسطيني متأثرا بجروح اصيب بها خلال مشاركته في مسيرات العودة شرقي غزة.
وقالت وزارة الصحة في غزة: إن شابا يبلغ 30 عامًا من العمر، استشهد متأثرًا بجروح أصيب بها جراء اطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار أثناء مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي غزة. وأصدرت محكمة الاحتلال الاسرائيلي، مساء أول من أمس، قرارا بهدم أربعة منازل في حي وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوب مدينة شرق القدس المحتلة.
وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في وادي الحمص ببيان، إن المحكمة الاحتلالية صادقت على هدم المنازل الأربعة،إضافة الى مبنى عظم مؤلف من ثلاثة طوابق.
وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي هدمت في 22 تموز (يونيو) من العام الماضي 11 بناية تضم أكثر من 70 شقة في المنطقة.
وأعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر أمس، ستة عشر فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة بعد عمليات دهم وتفتيش واسعة.
وقال نادي الاسير الفلسطيني، في بيان، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق متفرقة في مدن بيت لحم والخليل والبيرة ورام الله وجنين وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة، واعتقلت المواطنين الستة عشر.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock