آخر الأخبارالغد الاردني

“دل مونتي”.. مشروع زراعي وطني بسواعد أردنية يسهم بتعزيز التنمية في البوادي

زايد الدخيل

عمان- يرسم المشروع الزراعي الريادي لشركة دل مونتي العالمية (Del Monte) الذي ينفذ بالشراكة مع الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية، قصة نجاح بسواعد أردنية ، تعزز من دور وقدرة الطاقات الخلاقة الوطنية، في الابداع والابتكار، وتحقق مزیدا من التفاؤل بنجاحات جدیدة يسعى أصحابها لخدمة ورفعة الوطن.
وتعزز الزيارة الملكية لموقع المشروع، حرص جلالة الملك عبدالله الثاني؛ على تحفيز الاستثمار وتفعيل وتحقيق التنمية الاقتصادية عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وبالتالي تحسين مستوى المعيشة، والمساهمة في الحد من معدلات الفقر والبطالة، وتعزيز التنمية المحلية في المحافظات والبوادي، وتوجيه الاستثمارات نحوها، وبما يحسن مستوى معيشة المواطنين.
المشروع الزراعي الريادي للشركة والذي نفذ بالشراكة مع الصندوق، يؤكد هدف الصندوق ودوره بتعزيز التنمية المحلية في البوادي، وتكثيف جهود استهداف جذب الاستثمارات الزراعية بخاصة في المناطق النائية، التي تشكل بيئة جاذبة للاستثمارات الزراعية.
ويوفر المشروع الذي يبلغ حجم استثماره 12 مليون دولار، نحو 200 فرصة عمل، لأبناء محافظة المفرق ضمن مشروع صبحا التنموي في المحافظة، ويعمل وفق أحدث التقنيات الزراعية، وبمواصفات عالمية، لتطوير المنتج الزراعي الأردني، وزيادة الصادرات الزراعية للأسواق العالمية.
ويقام المشروع على مساحة 100 دونم من أراضي الصندوق في منطقة صبحا، وينتج البندورة كمحصول رئيس، بالإضافة إلى الخس والفلفل والنباتات الورقية.
ويسهم المشروع على نحو رئيس بتحسين صورة المنتج في الأسواق العالمية، بخاصة أسواق دول الخليج، نظرا لعمله ضمن أعلى المواصفات العالمية، بالاضافة للمساهمة بتوفير فرص العمل لأبناء المجتمع المحلي (جذب الراغبين في العمل، وتأهيلهم عبر دورات تعليمية وتدريبية للتعامل مع الإنتاج الزراعي).
وبحسب المدير الإقليمي للشركة جاد عصفور، يتكون المشروع من 10 بيوت بلاستيكية، كل بيت مقام على 10 دونمات، ومشتل متطور يغذي المشروع بالأشتال المطلوبة، ومشغل لتعليب الخضراوات، وبركة مياه تجميعية بسعة 100 ألف م3، وبركتين لتعقيم وتصفية المياه المستخدمة بالري.
ولفت عصفور إلى أن المشروع؛ ينتج حاليا 3 آلاف طن من البندورة عالية الجودة سنويا تصدر للخارج، مبينا أن الخطة التوسعية للشركة تتضمن تطوير منتجات زراعية، واعتماد الأردن كمركز لتصدير التكنولوجيا المطورة في الأساليب الزراعية، إلى فروع الشركة والأسواق في العالم.
وبين عصفور أن المشروع؛ يتعاقد مع المزارعين الراغبين من المناطق المجاورة، لتوفير التسويق لمنتجاتهم، ضمن المواصفات المطلوبة، عبر عمل اتفاقيات مع المزارعين لتصدير 2000 طن بندورة لغاية نهاية العام، صدر فعليا نحو 700 طن للآن، كما صدر 20 طنا من الفراولة المنتجة من مزارعي المجتمع المحلي، كما يجري المشروع حاليا، تعاقدات مع المزارعين المنتجين للخس لتصديرها لهم.
وأكد عصفور حرص الشركة على اتباع أفضل وأحدث الطرق المتبعة في الزراعة عالمياً، واتباع أعلى مستويات الاستدامة المتوافقة مع سلامة المستهلك، فيما يتعلق بالتقليل من استخدام المدخلات الكيميائية والمبيدات السامة، بالإضافة للمسؤولية المجتمعية وحماية البيئة.
ويوفر المشروع التوجيه والتوعية للمزارعين لإنتاج منتجات ذات جودة عالية، يسهل عليهم تسويقها، بحيث اقيمت ورشة عمل في مزرعة دل مونتي للمزارعين في المنطقة، بالتعاون مع وزارة الزراعة، لتوعية المزارعين واطلاعهم على أساليب الزراعة الحديثة، وكيفية استخدامها في مزارعهم، وتقدم الشركة المشورة لأي مزارع يطلب الاستشارة، وستعمل الشركة في بداية الموسم الزراعي الجديد، ورشات للمزارعين في مزارعهم.
وتعكس الزيارة الملكية للمشروع، أهمية قطاع الزراعة ومساهمته في الناتج المحلي الاجمالي، بالإضافة لاهمية المشاريع الزراعية الاستراتيجية التي ستسهم بتطوير المنتج الزراعي الأردني، لينافس في الأسواق العالمية، وبما ينعكس ايجابا على مسيرة الاقتصاد الوطني.
كما يسهم المشروع بالحد من معدلات الفقر والبطالة، والمساهمة بالاكتفاء الذاتي للأسر في المجتمعات المحلية المحيطة بالمشروع، وهو ما تعززه الزيارة الملكية عبر دعم جلالته اللامحدود للمشاريع الزراعية الريادية، وادخال التكنولوجيا الحديثة للقطاع الزراعي، وزيادة الصادرات الزراعية، وتوفير فرص عمل لأبناء المجتمع المحلي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock