حياتناصحة وأسرة

دماغ الإنسان.. الأجزاء والوظائف وطرق المحافظة على صحته

يبدأ معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، سلسلة جديدة من النشرات الصحية التثقيفية، ستركز على التعريف الدقيق بأعضاء الجسم.
وتتناول نشرة اليوم السبت الدماغ في جسم الإنسان، مقدمة تعريفا به وبوظائفه وأجزائه، إضافة إلى طرق المحافظة على صحته وتعزيز عمله.

ما هو الدماغ؟
الدماغ هو العضو الرئيس في الجهاز العصبي وهو أكبر وأكثر الأعضاء تعقيدا بالجسم ويتكون من 100 مليار خليةٍ عصبيةٍ ووزنه 1.5 كيلو غرام.
وظائف الدماغ كثيرة فهو جزء أساسي من الجهاز العصبي المركزي المكلف بتنظيم معظم أعمال البدن والعقل كالأعمال الحيوية (التنفس، النوم، الجوع) إلى الأعمال الأكثر تركيزا مثل الذاكرة والانتباه ومراقبة الإحساس والسلوك.

ما هي أجزاء الدماغ؟
يتكون الجهاز العصبي في الإنسان من الدماغ، والحبل الشوكي، والجهاز العصبي المركزي.

أما الدماغ فيقسم لثلاثة أقسام:
– المخ (Cerebrum): هو الجزء الأكبر من الدماغ، يملأ معظم الجمجمة ويقسم إلى نصفين: الأيمن والأيسر Right and Left hemispheres. تجري في أقسام المخ عمليات متنوعة أبرزها: التفكير الواعي وصنع القرار، والذاكرة، واللغة، والتواصل والإدراك.
– جذع الدماغ (Brainstem): وهو عبارة عن الرابط الذي يربط المخ مع الحبل الشوكي.
– المخيخ (Cerebellum): نجده في الجزء الخلفي من المخ، وهو المسؤول عن ثبات جسم الإنسان وتوازنه بالإضافة إلى التعلم الحركي لبعض الحركات الدقيقة كالكتابة.
ويتكون الدماغ من أنسجة رخوة تتمثل بخلايا عصبية (Nerve cells)، وخلايا دبقة غير عصبية (Glia cells) والأوعية الدموية.
هذه الأنسجة تتكون من نسبة عالية من الدهون تقارب 60%.

وظائف الدماغ :
بعض الأعمال التي يقوم بها الدماغ:
– مراقبة الأعمال الحيوية (ضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، والتنفس وانتظام درجة حرارة الجسم).
– يتحكم بالحواس (البصر، والسمع، والذوق، واللمس، والشم).
– مسؤول عن تناسق الحركة والجهاز الحركي في جميع وضعيات الجسم.
– مسؤول عن إحساسنا وسلوكنا.
– يسمح لنا بالتفكير والاستدلال والشعور وتحليل المواقف.
– يراقب أعمالنا الإدراكية العليا مثل:
* الانتباه: هو العمل الإدراكيّ الذي نختار به ما بين المحفزات التي تصل في آن واحد إلى الدماغ، إما من الخارج (الروائح، والأصوات، والصور..) أو من الداخل (الأفكار، والعواطف…). ونختار المحفزات المفيدة والمناسبة لإجراء نشاط محرّك وعقليّ.
* الذاكرة: هي معالجة معقّدة جدّا تسمح لنا بالترميز، والتخزين واستعادة المعلومات. نحتاج إلى الانتباه بطريقة صحيحة لكي تتشكل الذاكرة.
– الأعمال التنفيذيّة: تشير إلى مراقبة الإدراك وتنظيم الأفكار والسلوك من خلال معالجات مختلفة مترابطة.
– اللغة: هي نظام التواصل الرمزيّ بين البشر، وليست مهمّة للتواصل فقط، بل لتنظّم تفكيرنا الداخلي، وتتدخّل في معالجة اللغة أجزاء دماغيّة مختلفة تعمل بطريقة متكاملة من خلال أجهزة وظيفيّة مختلفة، لا سيّما في النصف الأيسر.
– الأعمال البصرية المدركة والأعمال البصرية المكانية:
* الأعمال البصرية المدركة هي التي تسمح بالتفريق بين المحفزات، والتعرّف على وجوه أقربائنا وأصدقائنا، وماهية الأشياء (مشطا أو مفتاحاً أو قبعة أو شخصاً).
* الأعمال البصرية المكانية هي الأعمال التي تساعدنا على استيعاب وتفسير وتذكر العلاقات المكانية.

للمحافظة على صحة الدماغ وتعزيز عمله عليك ما يلي:

– ممارسة العصف الذهني وتحليل الألغاز.

– التفاعل الاجتماعي والتعرف على أناس جدد.

– امتلاك الطاقة الإيجابية والتفكير الايجابي بالحياة.

– ربط الروائح والأماكن بمواقف معينة فهي تزيد وتعزز الذاكرة.

– ممارسة الأعمال المحببة والهوايات وتعلم أمور جديدة تنشط عمل الدماغ وتطوره.

– الغذاء السليم المتوازن والنشاط البدني.

– النوم المنعش المنتظم ولمدة كافية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock