كرة القدم

دورتموند يلتهم أوغسبورغ افتتاحا.. وبايرن يتعثر أمام هرتا برلين

برلين – استهل بوروسيا دورتموند موسمه في الدوري الألماني لكرة القدم بأفضل طريقة ممكنة، عندما اكتسح ضيفه أوغسبورغ 5-1 أمس السبت على ملعب “سيغنال ايدونا بارك”.
وتصدر دورتموند مؤقتا الترتيب قبل ثلاث مباريات على انتهاء المرحلة الأولى التي شهدت تعثر بايرن ميونيخ حامل اللقب في آخر سبعة مواسم على ارضه مع هرتا برلين 2-2 أول من أمس الجمعة.
ويريد دورتموند استخلاص العبر من الموسم الماضي بعد أن تقدم على الفريق البافاري بفارق تسع نقاط قبل عيد الميلاد، قبل أن يتراجع مستواه بشكل كبير في القسم الثاني لينهي الموسم في المركز الثاني ويحرز بايرن لقبه السابع تواليا في انجاز غير مسبوق في البوندسليغا.
وعزز مدرب دورتموند السويسري لوسيان فافر، تشكيلته بعودة المدافع ماتس هوملس (30 عامًا) إلى صفوف النادي الذي لعب معه بين العامين 2009 و2016 وحقق معه لقب البوندسليغا في مناسبتين (2011و2012)، قادمًا من بايرن ميونيخ بعد ثلاث سنوات حقق خلالها اللقب المحلي ثلاث مرات بصفقة بلغت 37 مليون يورو وذلك لتعويض رحيل قلب الدفاع الفرنسي عبدو ديالو الذي عاد إلى بلاده من بوابة باريس سان جرمان.
كما عزز بطل أوروبا العام 1997 ووصيف القارة 2013 صفوفه باستقدام كل من المهاجم البلجيكي ثورغان هازارد (26 عامًا) من بوروسيا مونشنغلادباخ، الظهير الأيسر نيكو شولتس (26 عامًا) من هوفنهايم والجناح يوليان براندت (23 عامًا) من باير ليفركوزن، وجميعهم لعبوا في مباراة اليوم أمام نحو 80 ألف متفرج.
كما حافظ دورتموند على أفضل لاعبيه الذين تألقوا في الموسم الماضي لا سيما الجناح الإنجليزي المتألق جايدون سانشو الذي تهافتت عليه أبرز الأندية الأوروبية، المدافع السويسري مانويل أكانجي ولاعب الوسط البلجيكي أكسل فيتسل إضافة إلى قائده ومحبوب جماهيره ماركو رويس.
وكانت المباراة مختلفة تماما عن مواجهة الموسم الماضي المجنونة، عندما دخل ألكاسير بديلا وسجل ثلاثية في آخر عشر دقائق ليفوز دورتموند 4-3.
وشهدت المباراة تسجيل هدفين في أول ثلاث دقائق، فبعد 31 ثانية غط دفاع دورتموند في سبات عميق ليتابع فلوريان نيدرليشنر عرضية مقشرة من الدنماركي مادس بيدرسن بيسراه من المنطقة الصغرى داخل شباك السويسري مارفين هيتس.
رد ألكاسير متابعا في الشباك كرة شتتها الحارس من مسافة قريبة بعد كرة مشتركة بين سانشو ورويس (3).
سيطر دورتموند على مجريات الشوط الأول مع عدة فرص امام دفاع قوي لأوغسبورغ، لينتهي الشوط الاول بالتعادل 1-1.
لكن في الثاني، ومن فاصل مهاري لفيتسل على الجهة اليسرى، لعب عرضية لولبية اخطأ الحارس التشيكي توماش كوبيك القادم من رين الفرنسي في ابعدها، فتهيأت أمام سانشو الذي تابعها ارضية قوية في الشباك (51).
ومن خطأ جديد فادح من الحارس في تشتيت عرضية وصلت إلى رويس، تابعها في المرمى الخالي مسجلا الهدف الثالث (57).
وتلاعب سانشو بالدفاع ليلعب عرضية داخل المنطقة سددها قوية ألكاسير في الزاوية اليسرى العليا لمرمى اوغسبورغ (59). ولعب فيتسل عرضية مقشرة جميلة لبراندت تابعها بسهولة من مسافة قريبة هدفا خامسا (82).
وشاهد مدرب دورتموند السابق الهولندي بيتر بوس فريقه باير ليفركوزن يفوز بصعوبة على ضيفه بادربورن 3-2، بأهداف الجامايكي ليون بايلي (10)، كاي هافيرتس (19) وكيفن فولاند (69)، مقابل هدفين لسفن ميتشل (15) وستريلي مامبا (25).
واصبح فيردر بريمن الفريق الأكثر خوضا للمباريات في البوندسليغا منذ إطلاقها في 1963. ولعب الفريق الاخضر مباراته الرقم 1867 متفوقا على هامبورغ الذي هبط إلى الدرجة الثانية في 2018. وهبط بريمن مرة وحيدة الى الدرجة الثانية في موسم 1981.
لكن بريمن حقق بداية كارثية على ارضه وخسر امام فورتونا دوسلدورف 1-3، بأهداف روفن هنينغز (36) والتركيين كينان كرامان (52) وكعان ايهان (64)، فيما سجل يوهانيس ايغيشتاين (47) هدف بريمن الوحيد.
وبكرة كائرة جميلة لمكسيميليان ارنولد (16) وانهاء سهل للهولندي فاوت فيغهورست (60)، حقق فولفسبورغ فوزا متوقعا على ضيفه كولن الصاعد والذي قلص الفارق في اللحظات الأخيرة عبر سيمون تيرودي (90).
وبثلاثية متأخرة للوكاس هولر (81) والفرنسي جوناثان شميد (84) ولوكا فالدشميدت (87)، فاز فرايبورغ على ماينتس بسهولة.
ويوم أول من أمس، سقط بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم السبعة الماضية في فخ التعادل على ملعبه “أليانز ارينا” بعدما قلب تأخره أمام ضيفه هيرتا برلين 1-2 إلى تعادل 2-2.
ويدين بايرن بالتعادل الى مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل هدفين (24 و60 من ركلة جزاء)، فيما سجل للفريق الضيف البلجيكي دودي لوكيباكيو (36) والصربي ماركو غروييتش (38).
وقال ليفاندوفسكي “لم نلعب بطريقة سيئة وبالكاد سدد الفريق باتجاه مرمانا. لقد كانوا محظوظين”.
وكان لسان حال مدربه نيكو كوفاتش مماثلا بقوله “لقد كنا الفريق الأفضل وكان يتعين علينا الفوز في المباراة”.
ويأتي هذا التعادل في خضم تقارير تشير إلى توصل النادي البافاري إلى اتفاق مبدئي للتعاقد مع البرازيلي فيليبي كوتينيو من برشلونة الاسباني، والانتقادات التي تطال إدارة النادي بسبب السياسة التعاقدية التي انتهجتها هذا الموسم، حيث لم تنجح في اجراء أي صفقة من شأنها سد فراغ رحيل الجناحين الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي آريين روبن، وعودة الكولومبي خاميس رودريغيز إلى فريقه ريال مدريد الاسباني بعد نهاية فترة اعارته.
ورغم أن بايرن نجح في الحصول على خدمات الجناح الأيسر الكرواتي إيفان بيرشيتش (30 عامًا) على سبيل الإعارة لموسم واحد من إنتر ميلان الإيطالي، إلا أن جماهير بطل أوروبا خمس مرات لا تبدو سعيدة بالعمل الذي يقوم به مدير الرياضة في النادي، البوسني حسن صاليحميدزيتش وارتفعت الأصوات على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بإقالته.
وبالرغم من خيبة التعادل في الإفتتاح، إلا أن بايرن حافظ على سجله خاليا من الخسارة في المباراة الاولى في “البوندسليغا” منذ العام 2012، حيث فاز في اربع وتعادل في مثلها.
بدأ بايرن المباراة ضاغطا وشكلت تسديدة الاسباني تياغو ألكانتارا بعد ثلاث دقائق من صافرة البداية من حافة منطقة الجزاء التهديد الاول للحارس النرويجي روني جارستاين التقطها بدون صعوبة تذكر، قبل أن يعيد زميله توماس مولر السيناريو ذاته في الدقيقة السابعة بكرة مرت هذه المرة بجانب القائم.
ورد الضيف مستغلا هفوة من دفاع بايرن اثر تمريرة من الاسترالي ماثيو ليكي داخل المنطقة للمهاجم البوسني وداد إيبيسيفيتش الذي سدد كرة خارج الملعب (13).
واثمرت ضغوطات بايرن هدف الافتتاح بعد تمريرة عرضية زاحفة من الجهة اليمنى لسيرج غنابري ارتمى لها داخل المنطقة الهداف ليفاندوفسكي وحولها بقدمه في المرمى أمام عجز الحارس جارستاين (24).
وبات ليفاندوفسكي أول لاعب في تاريخ الدوري يسجل على الأقل هدفا في افتتاح مباريات “البوندسليغا” للموسم الخامس تواليا، بحسب الموقع الرسمي للنادي البافاري.
وفي غفلة من دفاع بايرن سجل البلجيكي الشاب لوكيباكيو هدف التعادل من تسديدة من 25 مترا اصطدمت بظهر إيبيسيفيتش وحولت مسارها إلى شباك الحارس الدولي مانويل نوير (36)، قبل أن يصعق هرتا اصحاب الأرض بعد دقيقتين إثر كرة هوائية مشتركة بين الصربي غروييتش والمدافع الفرنسي بنجامين بافار وصلت الكرة إلى إيبيسيفيتش الذي مررها مجددا إلى غروييتش المنطلق من الخلف، فانفرد بالحارس نوير ونجح في تجاوزه وسدد الكرة في المرمى الخالي معلنا تقدم فريقه أمام ذهول جماهير ملعب أليانز أرينا (38).
واستهل بايرن الشوط الثاني ضاغطا بهدف تعديل النتيجة، وكاد أن يحقق مراده بفضل تسديدة من خارج المنطقة للمتألق غنابري صدها الحارس جارستاين (56).
وافاد بايرن من تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (في ايه آر) بعدما لجأ الحكم إلى الشاشة لاحتساب ركلة جزاء ورفع البطاقة الصفراء بوجه غروييتش الذي رمى أرضا ليفاندوفسكي داخل المنطقة، فعاقب الأخير بنفسه الفريق الضيف بترجمته بنجاح ركلة الجزاء، ليسجل هدف التعادل لفريقه والثاني له (59).
وأجرى مدرب بايرن الكرواتي نيكو كوفاتش تبديله الأول في الدقيقة 85 فأخرج مولر وادخل البرتغالي ريناتو سانشيز، قبل ان يخرج بعد دقيقة غنابري ويدفع بالكندي الشاب ألفونسو ديفيس، وسط ضغط من أصحاب الأرض لاقتناص هدف الفوز والنقاط الثلاث ولكن بدون جدوى. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock