آخر الأخبار الرياضةالرياضة

دوري المحترفين: أزمة مالية وديون ثقيلة ولقب حائر بين الفيصلي والوحدات

تيسير محمود العميري

عمان- على وقع أزمة مالية خانقة وديون ثقيلة، تتحضر أندية دوري المحترفين لكرة القدم، لانطلاق بطولة الدوري، يوم الخميس 8 نيسان (إبريل) الحالي، بمشاركة 12 فريقا تحمل أهدافا متباينة، بين المنافسة على اللقب أو احتلال مراكز متقدمة أو تجنب هبوط اثنين منها لدوري الدرجة الأولى.
وتشارك في البطولة أندية: الوحدات “حامل اللقب”، الفيصلي، الجزيرة، الرمثا، السلط، الحسين إربد، معان، شباب العقبة، شباب الأردن، سحاب، الجليل، البقعة.
ومنذ شهر نيسان (إبريل) من العام 1944، أقيمت 68 نسخة من بطولة الدوري تحت مسميات “الدرجة الأولى، الدرجة الممتازة، المحترفين”، وغابت البطولة في 8 مناسبات في الأعوام: 1948، 1953، 1957، 1958، 1967، 1968، 1969، 1998، لتحمل النسخة الجديدة الرقم 69 خلال 77 عاما.
وشهد الدوري سيطرة واضحة لفريق الفيصلي على ألقاب الدوري، حين توج بـ34 منها، ما يشكل نصف عدد ألقاب البطولة عموما، حيث نال منافسه التقليدي الوحدات 17 لقبا، وتوزعت 17 لقبا أخرى على ستة أندية هي: الأهلي “8 مرات”، الجزيرة “3 مرات”، الرمثا وشباب الأردن “مرتان”، الأردن وعمان “مرة واحدة”.
لكن فريق الوحدات بسط سيطرة واضحة منذ أن تمت تسمية البطولة بـ”دوري المحترفين”، اعتبارا من الموسم 2008-2009، حيث توج باللقب 7 مرات مقابل 4 مرات للفيصلي ومرة واحدة لشباب الأردن.
وتبدو المعادلة التنافسية على لقب الدوري ثابتة بين “القطبين” الفيصلي والوحدات، لاسيما مع دخول الأخير سجل الأبطال للمرة الأولى في الموسم 1980، بعد أربعة مواسم من صعوده إلى دوري الدرجة الأولى “المحترفين حاليا”، وهو ما ترجمه حصولهما معا على ما نسبته 75 % من إجمالي ألقاب الدوري، لكن ذلك لم يمنع فرقا أخرى من محاولة مزاحمة الفريقين التقليديين على كأس الدوري، فنجح الرمثا للمرة الأولى في إخراج اللقب من العاصمة عمان صوب شمال المملكة في موسمين متتاليين 1981، 1982، ووحده شباب الأردن دخل سجل الأبطال في الألفية الجديدة مرتين في الموسمين 2005-2006، 2012-2013، بينما بقي اللقب عصيا على فريق الجزيرة منذ ستة عقود ونيف.
ولعل قرب انطلاق الدوري يعيد إلى الأذهان تلك الحكاية التي بدأت في مثل هذا الشهر من العام 1944، في إمارة شرق الأردن؛ حيث يروي المؤرخون بأن أربعة فرق شاركت في النسخة الأولى هي: الفيصلي والأهلي والأردن والهومنتمن، وتوج الفيصلي بأول لقب وحمل كابتن الفريق رشاد المفتي كأس الدوري الذي سلمه الملك المؤسس عبدالله الأول.
ومع إقامة دوري تصنيفي في العام 1969 بين 26 فريقا وزعت على 6 مجموعات، عادت بطولة الدوري للاستئناف بمشاركة ستة فرق هي: الفيصلي والأهلي والجزيرة والحسين إربد والشباب والأولمبي، وظهر فريقا الوحدات والرمثا في حقبة السبعينيات من القرن الماضي، ليرتفع عدد الأندية إلى ثمانية ثم عشرة، قبل أن يستقر على 12 فريقا، لاسيما مع بدء تطبيق الاحتراف.
ويعد لاعب الوحدات السابق محمود شلباية الهداف التاريخي للدوري مسجلا 127 هدفا طوال مسيرته، فيما جاء لاعب الفيصلي جريس تادرس برصيد 112 هدفا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock