أخبار محليةاقتصاد

ديرانية: أورانج الأردن أدت التزاماتها المالية للخزينة قبل استحقاقها

عمان – أكد المدير التنفيذي للمالية والاستراتيجية في أورانج الأردن، رسلان ديرانية دور اورنج الأردن في دعم جهود الدولة في احتواء تداعيات أزمة كورونا من خلال الاستثمار المتواصل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وقال ديرانية إن جائحة فيروس كورونا المستجد فرضت على المجتمعات ظروفا استثنائية تستلزم التأقلم معها، كان أهمها الاعتماد على الرقمنة لضمان سير عجلة الحياة بالقدر المستطاع والتي لم تكن ممكنة لولا قوة البنية التحتية الرقمية في المملكة.
وأشار الى ان الشركة ساهمت كجزء من مسؤوليتها تجاه المجتمع والوطن بدعم الفئات المستحقة والأكثر تضررا من كورونا بشكل مباشر بمبلغ 1.3 مليون دينار تم تحويلها للحكومة، خصص مليون دينار منها لصالح صندوق همّة وطن، و20 ألف دينار لدعم عمّال المياومة وعائلاتهم من خلال مبادرة “يوميتهم علينا”، ودعم وزارة الصحة بأكثر من 70 الف دينار و35 ألفا منها تبرع مباشر من الشركة و35 ألفا تبرعات من قبل مستخدمي محفظة الشركة الالكترونية “اورنج موني” والشركة نفسها.
وقال ديرانية ان الشركة بالتعاون مع مؤسسة أورانج، قدمت تبرعات نقدية وعينية بقيمة تزيد على 95 الف دينار لصالح وزارة الصحة، اذ تم توريد المعدات الطبية للوزارة، وخطوط خلوية بقيمة 130 ألف دينار للكوادر التمريضية في مستشفيات العزل المخصصة لاستقبال الأشخاص المحتملين أو المصابين بفيروس كورونا.
وفيما يتعلق بأداء الشركة المالي اشار ديرانية إلى ان الشركة بدأت بتطبيق حزمة إجراءات، منها اعادة النظر في احتياجاتها لتتواءم مع متطلبات المرحلة، وكانت الخطوة الاولى بتوصية مجلس إدارة الشركة لهيئتها العامة التي ستعقد اجتماعها في الثالث والعشرين من تموز المقبل باقتراح توزيع ارباح على المساهمين بنسبة 70 % من صافي ارباح العام 2019 ، وهو عكس ما اعتادته بتوزيع كامل الأرباح عليهم.
ولضمان استمرار تقديم خدماتها خلال فترات الحجر المنزلي، وفقاً للقرارات الحكومية بالعمل عن بعد، فقد زودت الشركة موظفيها، مسبقا مع بداية شهر آذار وضمن خططها للطوارئ واستمرارية الأعمال، بكافة الموارد اللازمة بما يشمل الاتصال بالشبكة الخاصة الافتراضية، واستخدام أنظمة عمل بعينها لضمان الكفاءة التشغيلية والاستمرارية، وأمنت أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة هواتف ذكية.
وفيما يتعلق بسلاسل التوريد والخدمات لدى اورنج الأردن قال ديرانية: إن الشركة حرصت على استمرار عمليات التوريد لاحتياجاتها، لتحقق بذلك هدفين رئيسيين أولهما ضمان مواصلة عملها بقدرة عالية وجودة متناهية، وثانيها تخفيف جزء من التحديات المتوقع ان تواجهها الشركات الموردة، لافتا إلى أن إدارة الأزمة في الشركة قيمت احتياجاتها من الخدمات الداخلية وخدمات الموردين وأبقت الاتفاقيات بينهما قائمة، ولم تتأثر بهذه الازمة، فالهدف كان العمل المشترك لتقويض الانعكاسات السلبية على الاقتصاد بشكل عام.-(بترا– زياد المومني)

انتخابات 2020
27 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock