البلقاء

ديرعلا: حملة ترويجية لمشروع “النفايات طاقة إيجابية “

حابس العدوان

ديرعلا – بدأت بلدية ديرعلا الجديدة بحملة ترويجية لخطتها المحلية لإدارة النفايات الصلبة من خلال مشروع (النفايات طاقة ايجابية / العمل مقابل الأجر) والذي تنفذه البلدية بدعم وتمويل من الوكالة الالمانية للتعاون الفني.
واكد رئيس البلدية خليفة الديات على اهمية المشروع المنبثق عن الاستراتيجية الوطنية لادارة النفايات الصلبة والتي اطلقتها وزارة البلديات بهدف زيادة الوعي حول طرق التعامل مع النفايات الصلبة وأهمية تغيير سلوك الافراد تجاه البيئة المحيطة، مشيرا الى انه تم ادراج ديرعلا ضمن مشروع النفايات الى طاقة ايجابية والذي يتضمن عدة انشطة منها حملات النظافة ينفذها عمال مدفوعو الاجر وحملات تجميل للبلدية وحملات توعية تتضمن مختلف فئات المجتمع والفئات العمرية.
واضاف الديات اننا سنعمل على توقيع اتفاقيات مع بعض المصانع العاملة في مجال التدوير ما سيوفر مصدر دخل للبلدية اضافة الى الهدف الرئيس وهو تحويل النفايات الى طاقة ايجابية، مبينا ان ما يقارب من 6 الاف طن من النفايات التي ترسل الى مكبات النفايات يوميا يتم تدوير ما نسبته 7 % فقط .
واوضح الديات ان هذه الكميات الكبيرة اثقلت كاهل البلديات ما استدعى  البحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة،  مشيرا الى ان بلدية ديرعلا  بدأت بهذا المشروع الذي سيمتد لسبعة أشهر ليكون نموذجا في عملية فرز وفصل النفايات الصلبة عن السائلة للاستفادة منها في عملية التدوير من خلال  مركز متخصص يحتوي على  المعدات اللازمة لعملية الفرز.
ويعتبر مشروع “النفايات الى طاقة ايجابية” نقلة نوعية في مجال التعامل مع النفايات الصلبة والتي اصبحت مشكلة تتفاقم يوماً بعد يوم ولا بد من وضع حلول جذرية وناجحة لها وصولاً لبلدية تديــر وتعالــج نفاياتهــا الصلبــة مــن خــال اســتراتيجية تعتمــد التخفيــف والفــرز مــن المصــدر والتدويــر أو إعــادة التصنيــع، لتقليل الضرر علــى البيئــة والإنســان وخلق مجتمع واع لمفهوم ادارة النفايات الصلبة وكيفية التعامل معها مع بلدية نظيفة لديها ادراة متكاملة في مجال النفايات الصلبة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock