عجلونمحافظات

دير علا: لواء يتمتع بإنتاج زراعي وفير ويزخر بمواقع سياحية تنتظر المزيد من الرعاية

عامر خطاطبة

عجلون – رغم أن لواء دير علا يتمتع بإنتاج زراعي وفير، غير أنه وفق النائب السابق محمد العلاقمة، ما يزال بحاجة الى التفات من الحكومة لتطويره وتنميته، نظرا لتعدد الميزات النسبية الموجودة فيه، سيما وأنه يزخر بالمواقع السياحية والتراثية.
وبين العلاقمة أن اللواء يضم عددا من المواقع التي تحتاج الى مزيد من التطوير والتأهيل مثل: مسجد أبو عبيدة عامر بن الجراح، ومقام ضرار بن الأزور، وتل دير علا الأثري، ومتحف دير علا ووادي الحوارات، ومنطقة أبو الزيغان، وسوق بلديتي ديرعلا والمعدي، وقصر الضيافة.
وثمن مشرف مشروع SEED في لواء ديرعلا النائب السابق العلاقمة مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني بإنشاء مساكن للأسر الفقيرة في منطقة الملاحة، الذين كانوا يعانون كثيرا بسبب ظروفهم المعيشية الصعبة، لافتا الى انه تم انجاز 400 منها كمرحلة أولى والباقي سيتم تنفيذه لاحقا، لافتا الى أن مشروع التنمية الاقتصادية والاجتماعية المدعوم من الحكومة الكندية وصندوق تشجيع الطاقة أحدث نقلة نوعية لدى شباب وشابات اللواء واستطاع استثمار طاقاتهم، وزاد الاقبال على استخدام الطاقة البديلة من قبل المواطنين.
جاء ذلك خلال محطة جديدة لفريق مبادرة الأردن بعيون مصوري عجلون في اللواء، لتسليط الضوء على الواقع الأثري والتراثي والسياحي والزراعي في اللواء.
وزار فريق المبادرة عددا من الأماكن السياحية والأثرية والدينية في المنطقة من أبرزها مسجد أبو عبيدة عامر بن الجراح، ومقام ضرار بن الأزور، وتل دير علا الأثري، ومتحف دير علا ووادي الحوارات، ومنطقة أبو الزيغان وبلدية المعدي الجديدة، وسوق بلديتي ديرعلا والمعدي، وعدد من المزارع في المنطقة، وقصر الضيافة في دير علا، إضافة الى عدد من المناطق الأخرى.
وقال منسق مبادرة الأردن بعيون مصوري عجلون منذر الزغول إن فريق المبادرة المشكل من عدد من الصحفيين والإعلاميين والمصورين من أبناء وبنات محافظة عجلون، سيواصل جولاته للوصول الى كافة المحافظة الأردنية والترويج للأماكن السياحية والأثرية فيها ، لافتا الى أن عمل فريق المبادرة يتركز على الترويج للأماكن السياحية الأردنية من خلال الصور الملتقطة ونشرها عبر وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي والفيديو المباشر، من خلال صفحات التواصل الاجتماعي والتقارير الإخبارية والتلفزيونية ومعارض الصور التي ستقام لهذه الغاية.
وقدم شكره لمشروع SEED ولمدير المشروع المهندس محمد رمضان ولكافة موظفي المشروع في عجلون ودير علا، مؤكدا أن خدمات المشروع امتدت الى كل بقعة من مناطق محافظة عجلون ولواء دير علا.
وجاءت الجولة تحت شعار”الأردن يستحق الكثير” وبدعم من مشروع التنمية الاقتصادية والطاقة المستدامة ( SEED ) في الأردن، حيث استهل فريق المبادرة جولته في لواء دير علا بزيارة مكتب ( SEED )، حيث قدم العلاقمة شرحا عن الخدمات والبرامج والمشاريع التي نفذها المشروع في المنطقة ، مؤكدا أن مشروع SEED ساهم في خدمة 3 مدارس و3 مراكز صحية بمشروع الطاقة المتجددة ودعم بلديتي دير علا الجديدة ومعدي الجديدة بعمل حقل شمسي، الامر الذي سيوفر على البلديتين حوالي 70% من فاتورة الطاقة، مبينا أن المشروع ساهم أيضاً بخدمة عدد كبير من الأسر في دير علا من خلال تركيب الخلايا الكهروضوئية.
وفي نهاية جولة فريق المبادرة أقام فريق المبادرة حفل تكريم لمشروع SEED في منطقة قصر الضيافة في دير علا، برعاية وحضور المهندس محمد رمضان وبحضور رئيس مجلس إدارة مؤسسة إعمار عجلون المحامي علي الفريحات ورئيس بلدية معدي الجديدة فندي اليازجين ومشرف وموظفي مكتب مشروع SEED في لواء دير علا، وعدد من موظفي مكتب SEED في محافظة عجلون، إضافة الى فريق مبادرة الأردن بعيون مصوري عجلون.
وخلال حفل التكريم الذي أداره الزميل علي القضاة، أكد مدير مشروع SEED في الأردن المهندس محمد رمضان، أن المشروع يفتخر بالإنجازات التي حققها في منطقتي عمل المشروع في عجلون ودير علا، مشيرا الى” أننا حاولنا خدمة أهالي المنطقتين بكل جهد ممكن “.
وقدم رمضان شرحا عن المشاريع والبرامج التي نفذها المشروع في المنطقتين وخاصة في مجال تدريب المهندسين وتأهيلهم وكذلك تأهيل عدد كبير من شباب وشابات المنطقتين، إضافة الى الخدمات التي قدمها المشروع لمختلف القطاعات وخاصة البلديات، مؤكدا أن مشروع seed أصبح شريكا رئيسا لمختلف القطاعات في المنطقتين.
من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة إعمار عجلون المحامي علي الفريحات، أن المؤسسة ستحاول بكل جهدها وإمكاناتها خدمة محافظة عجلون وإقامة المشاريع النوعية التي من شأنها خدمة المحافظة وتوفير فرص عمل لشباب وشابات المنطقة، عارضا واقع المؤسسة وأبرز خططها ومشاريعها المستقبلية، ودعم أي جهد للمساهمة في تنمية المحافظة.
كما قدم رئيس بلدية معدي الجديدة فندي اليازجين شرحا عن الخطط والبرامج التي تنفذها البلدية في المنطقة، مؤكدا أن البلدية ستنفذ بدعم من مشروع SEED إنارة أعمدة الإنارة بواسطة الطاقة الشمسية، لافتا الى أن هذا المشروع سيوفر على البلدية حوالي ال 200 ألف دينار سنويا.
وفي نهاية حفل التكريم وجولة فريق المبادرة في لواء دير علا قام المهندس محمد رمضان والمحامي علي الفريحات بتكريم مشرف مكتب مشروع SEED في دير علا النائب السابق محمد العلاقمة، وعدد من موظفي مشروع SEED في عجلون ودير علا ورئيس بلدية معدي، والناشط سميح هاشم، الذي رافق فريق المبادرة طوال جولتهم في دير علا، كما قام المحامي علي الفريحات ومنسق المبادرة منذر الزغول بتكريم مدير مشروع SEED في الأردن المهندس محمد رمضان، تقديرا لجهوده في خدمة محافظة عجلون ولواء دير علا ولدعمه لمبادرة الأردن بعيون مصوري عجلون.

انتخابات 2020
26 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock