الرياضةكرة القدم

ديفيد فيا ينفي بشدة مزاعم التحرش الجنسي

مدريد- نفى لاعب كرة القدم السابق ديفيد فيا بشكل قاطع اتهامات التحرش الجنسي التي وجهتها إليه على موقع “تويتر” موظفة سابقة في فريق نيويورك سيتي الأميركي، الذي لعب له المهاجم الإسباني خلال فترة تواجده في الدوري الأميركي لكرة القدم.
ونشر فيا، الذي أعلن اعتزاله مطلع العام الحالي، بيانا للرد على مزاعم التحرش، التي وصفها بأنها “غير محددة وغامضة”.
وقال المهاجم المخضرم “خلال الأيام الأخيرة، كنت على علم ببعض الاتهامات غير المحددة والغامضة التي وجهتها إلي مستخدمة لتويتر عملت كمتدربة في نيويورك سيتي، وهو النادي الذي تركته في كانون الأول (ديسمبر) 2018. وانتشرت الاتهامات على شبكات التواصل ووسائل الإعلام”.
ووفقا لصاحبة الشكوى، التي تعرف نفسها باسم سكايلر باديلو، على حسابها على موقع “تويتر”، فإن اللاعب السابق تحرش بها جنسيا خلال الفترة التي لعب فيها في الدوري الأميركي.
وشدد اللاعب “أنكر بشدة الاتهامات الموجهة إلي من خلال تويتر. هذه الاتهامات كاذبة تماما”.
وأضاف “لم أتلق أي تواصل حول هذا الموضوع قبل هذا المنشور على شبكات التواصل الاجتماعي، لا من هذه السيدة أو من نيويورك سيتي”.
وأردف “أفهم، من خلال ما قرأته على تويتر، أنها كانت زميلة وأنها غادرت النادي في نهاية العام 2019، بعد عام من مغادرتي له. لم أسمع أبدا أيا من هذه الاتهامات من النادي أو من أي مصدر آخر حتى تم نشرها في نهاية الأسبوع الماضي”.
وأبدى فيا استعداد للتعاون “الكامل مع نيويورك سيتي لأن مزاعمها موجهة أيضا إلى النادي”.
وذكر “لعبت أربعة مواسم في نيويورك سيتي، وشعرت دائما بالحب والاحترام من قبل الجميع داخل النادي وخارجه. لذلك، من الصعب فهم سبب ظهور هذه الاتهامات الكاذبة بعد مغادرتي نيويورك سيتي في كانون الأول (ديسمبر) 2018؛ أي قبل أكثر من عام ونصف، وأكرر أن هذه الاتهامات كاذبة تماما”.
يذكر أن فيا لعب في صفوف فالنسيا 5 موسم (2010-2005) أحرز خلالها 129 هدفا، وأسهم في حصول الفريق على كأس ملك إسبانيا العام 2008.
كما ارتدى المهاجم المخضرم قمصان فرق أخرى مثل سبورتنغ خيخون وبرشلونة وأتلتيكو مدريد ونيويورك سيتي وملبورن سيتي وفيسيل كوبي.-(إفي)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
49 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock