آخر الأخبار حياتناحياتنا

ديمة أوسكار للطالبات: النساء قادرات على تطوير أنفسهن وتحقيق الذات

حملة إنجاز لقادة الأعمال

عمان – الغد- تؤمن مدير عام شركة أدوية الحكمة إنترناشونال في الأردن ورئيس تطوير الأعمال في الشرق الأوسط، ديمة أوسكار، أن النساء قادرات على تطوير أنفسهن ومساعدة الأخريات في الوطن العربي.
وأوضحت أوسكار خلال جلسة لحملة قادة الأعمال التي تنفذها مؤسسة إنجاز، عبر الانترنت، بسبب ظروف جائحة كورونا، أن رحلة الحياة غير سهلة، لكن يجب تحديد الأهداف والعمل والمثابرة لتحقيقها، بعد التوكل على الله عز وجل.
ديما أوسكار، متزوجة وأم لأربعة أطفال، حاصلة على بكالوريوس بالهندسة الكيميائية من الجامعة الأردنية، وماجستير في إدارة المصانع من جامعة كونيكتكت أميركا، بدأت رحلتها في العمل في شركة الحكمة قبل أكثر من 25 عاما متدربة في المصانع.
وأشارت ديمة للطالبات، “عندما كنت في عمركن كنت فتاة خجولة، ولا أحب الظهور أبدا، لكن أثناء العمل كنت جديّة ، مثابرة وواثقة من نفسي.”
وتحدثت عن كيفية تغيير شخصيتها، وكيف انتقلت من فتاة خجولة، إلى مدير عام لشركة كبيرة، تقف في استقبال جلالة الملك، ومشجعة رئيسية لفريق كرة القدم في الشركة.
تقول “لم أكن متصالحة مع نفسي، ولم أعرف ميولي العلمية أو الأدبية، كنت إنسانة غير سعيدة، لكن عندي طموحات كبيرة وأمتلك إيمانا قويا أني ، سأكون إنسانة منتجة في مجتمعي، لأعطي صورة جميلة عن المرأة العربية المسلمة”.
وتضيف، “اكتشفت أني شخص مثابر، لكني لا أحب مواد الحفظ، فكنت أحتاج أن أدرس ساعات طويلة وأن أبذل مجهوداً كبير لأحصل على العلامات العالية.”
“ولأتغلب على خجلي ، شاركت في مسابقة إلقاء الشعر بدعم من والدتي، أمام الطالبات والمعلمات. وبعد التدريب لساعات طويلة، حصلت على المركز الثاني في المسابقة، وفي العام الذي يليه حصلت على المركز الأول”.
والدها شجعها على لعب الرياضة، وتحديدا كرة السلة، التي طوّرت مهارتها فيها، وبات لديها عدة أصدقاء في هذا المجال.
وقالت أوسكار إن أفضل وسيلة للنجاح في اختيار مجال الدراسة المناسب هي الجلوس مع النفس وتحديد نقاط القوة والضعف في الإنسان والعمل على تعزيز نقاط القوّة والتغلب على نقاط الضعف.
وفي إطار بحثها عن دراستها المستقبليّة قامت ديمة بزيارة لشركة البوتاس العربية فأحبّت بيئة العمل هناك ولأنها من أصحاب المنهج العلمي، قررت دراسة الهندسة الكيميائية.
من متطلبات التخرج، ذهبت أوسكار للتدرب في شركة أدوية الحكمة، وأثبتت ذاتها فكانت تعمل من الساعة 6 صباحا إلى الساعة 6 مساءً، وفي أيام العطل، “وقبل التخرج قامت الشركة بتوظيفها في قسم الأبحاث والتطوير. ثمّ العمل في المصانع الذي لم يكن سهلاً في البداية كونها كانت مشرفة في بيئة ذكورية ثم تدرجت في عدّة مناصب في الشركة.
وأشارت اوسكار إلى أن الحياة فيها تحديات كثيرة لكن يجب التوكل على الله والثقة بالنفس والقدرات. وذكرت أن التنسيق بين العمل والزواج أمر ليس سهلاً، لكن مع وضع الأولويات بالحياة وإدارة الوقت يصبح أي تحدي أسهل.
وخلال الجلسة قالت أوسكار للطالبات إنها تحب القراءة والشعر، وتعرفت الى بعض الطالبات وطموحهن، مؤكدة أنهن سفيرات للأردن وللعالم العربي.
ونصحت الطالبات، بالمثابرة، والتعقل والتفكير الجيد والتخطيط للحياة، وتذليل العقبات، مع وضع أهداف ليست مستحيلة و فيها تحد، مشيرة إلى أنه ليس من العيب السقوط والشعور بخيبة الأمل ، لكن النهوض والمثابرة عناصر ضرورية للنجاح. فشعارها في الحياة، “تجرّأي واحلمي أحلامًا كبيرة “.
يُذكر أن حملة قادة الأعمال هي إحدى برامج مؤسّسة إنجاز التي أطلقتها المؤسّسة العام 2008 تحت رعاية الملكة رانيا العبد الله، وتنفّذها إنجاز للسنة الثالثة عشرعلى التّوالي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص الأردني وتم إطلاق الحملة هذا العام بالتعاون مع مشروع دعم الفرص الاقتصادية للمرأة في الأردنLEAP التابع للحكومة الكندية، وبشراكة إعلاميّة مع صحيفة الغد وراديو هلا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock