رياضة عربية وعالمية

ديوكوفيتش وسيرينا يتأهلان بسهولة وكفيتوفا تودع

نيويورك– حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول وبطل 2011 أول من أمس، فوزا سهلا وسريعا على الأميركي سام كويري 6-3 و6-2 و6-2 في طريقه الى الدور الرابع من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.

واحتاج ديوكوفيتش الى ساعة و25 دقيقة فقط للفوز على كويري، وواصل عروضه القوية في بطولة فلاشينغ ميدوز حيث لم يخسر أي مجموعة في مبارياته الثلاث حتى الآن.

وسبق أن وصل ديوكوفيتش الى نهائي هذه البطولة في الأعوام الأربعة الأخيرة اضافة الى العام 2007، لكنه توج بها مرة واحدة العام 2011.

وقد خسر في نهائي العام 2007 أمام السويسري روجيه فيدرر و2010 و2013 أمام الاسباني رافايل نادال و2012 أمام البريطاني اندي موراي، فيما توج بها العام 2011 على حساب نادال الغائب عن نسخة هذا العام بسبب الإصابة.

وأحرز ديوكوفيتش (27 عاما) حتى الآن 7 القاب كبيرة في بطولة استراليا المفتوحة (2008 و2011 و2012 و2013) وويمبلدون الانجليزية (2011 و2014) وفلاشينغ ميدوز (2011)، لكن بعد تتويجه في ويمبلدون على حساب فيدرر واستعادة المركز الأول في التصنيف العالمي النتائج المأمولة فخرج من ثمن نهائي دورتي الماسترز (1000 نقطة) في تورونتو الكندية وسينسيناتي الأميركية.

ويلتقي الصربي في ثمن النهائي مع الألماني فيليب كولشرايبر الثالث والعشرين الذي أقصى الأميركي جون ايسنر الثالث عشر 7-6 (7-4) و4-6 و7-6 (7-2) و7-6 (7-4).

ويصعب على العملاق ايسنر فهم ما يحصل له في هذه البطولة بالذات؛ حيث هزم للعام الثالث على التوالي أمام كولشرايبر وفي الدور الثالث تحديدا رغم نجاحه في 42 إرسالا ساحقا.

ولم يختلف العام الحالي عن سابقه بالنسبة الى الولايات المتحدة التي فقدت ممثليها الاخيرين ايسنر وكويري، وتكررت أسوأ نتيجة لها في تاريخ البطولة.

وواجه البريطاني اندي موراي الثامن وبطل 2012 صعوبة للفوز على الروسي اندري كوزنتسوف 6-1 و7-5 و6-4 و6-2 وبلوغ الدور الرابع ايضا.

لكن مهمة البريطاني لن تكون سهلة في ثمن النهائي لأنه سيواجه الفرنسي جو ويلفريد تسونغا التاسع الذي تغلب على الاسباني بابلو كارينو بوستا 6-4 و6-4 و6-4.

ويتفوق موراي على تسونغا في المواجهات المباشرة؛ حيث حقق 8 انتصارات مقابل هزيمتين، لكن الفرنسي حسم النزال الأخير في تورونتو قبل 3 أسابيع قبل أن يتوج بطلا للدورة على حساب السويسري روجيه فيدرر.

وفاز السويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف ثالثا وبطل أستراليا المفتوحة اأولى البطولات الأربع الكبرى مطلع العام، على السلوفيني بلاز كافسيتش بالانسحاب، وسيقابل في ثمن النهائي الاسباني طومي روبريدو السادس عشر الذي أنهى مشوار الاسترالي الشاب نيك كيريوس 3-6 و6-3 و7-6 (7-4) و6-3.

وتأهل الياباني كي نيشيكوري العاشر الى ثمن النهائي بفوزه على الأرجنتيني ليوناردو ماير الثالث والعشرين 6-4 و6-2 و6-3، وسيلتقي مع الكندي ميلوش راونيتش الخامس الفائز على الدومينيكاني فيكتور أستراليا 7-6 (7-5) و7-6 (7-5) و7-6 (7-3).

منافسات السيدات

تأهلت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى وبطلة النسختين الماضيتين الى الدور الرابع بفوزها على مواطنتها فرفارا لبتشنكو 6-3 و6-3.

والتقت سيرينا (32 عاما) التي باتت أنظار الأميركيين متجهة اليها، في مبارياتها الثلاث في البطولة حتى الآن مع لاعبات أميركيات فتغلبت على تايلور تاونسند في الدور الأول، ثم على فانيا كينغ في الثاني.

وتلتقي سيرينا (32 عاما) الطامحة الى لقب سادس في فلاشينغ ميدوز (بعد 1999 و2002 و2008 و2012 و2013) ورفع رصيدها من الألقاب الكبيرة الى 18 لقبا، في الدور الرابع مع الاستونية كايا كانيبي التي تغلبت على الاسبانية كارلا سواريز نافارو الخامسة عشرة 7-5 و6-3.

وتعليقا على تساقط الرؤوس المصنفة في الأدوار الأولى، قالت سيرينا “من الصعب فهم ما يحصل. هذا الأمر قد طالني أنا ايضا هذا العام (في البطولات الثلاث الأولى)، وآمل أن أواصل مشواري”.

وكانت سيرينا خرجت من ثمن نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، ومن الدور الثاني في رولان غاروس الفرنسية، والدور الثالث في ويمبلدون الانجليزية.

وخرجت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة رابعة من الدور الثالث بخسارتها أمام الصربية الكسندرا كرونيتش 4-6 و4-6.

وكانت كفيتوفا توجت في تموز (يوليو) الماضي بطلة لويمبلدون الانجليزية للمرة الثانية في مسيرتها بعد 2011.

وتلتقي كرونيتش (125 عالميا) في الدور الرابع مع البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا السادسة عشرة لتي حققت فوزا كاسحا على الروسية ايلينا فسنينا 6-1 و6-1 في 57 دقيقة فقط.

ولحقت كفيتوفا بالتالي بالرومانية سيمونا هاليب الثانية والألمانية انجليك كيربر السادسة اللتين ودعتا من الدور الثالث أيضا، وبالبولندية انييسكا ردافانسكا الرابعة التي خرجت من الدور الثاني.

وقالت اللاعبة الصربية “كان شرفا لي أن أواجه بترا، فهي بطلة كبيرة وقد شاهدت إحرازها لقبي ويمبلدون”.

وتابعت “لم أكن أتوقع الفوز ابدا، وأملي كان بالفوز بمجموعة”.

وإذا كانت كرونيتش تغلبت للمرة الأولى في مسيرتها على إحدى المصنفات الثلاثين الأوليات، فإنها قدمت خدمة لسيرينا؛ اذ أخرجت من أمامها إحدى المنافسات على اللقب التي كانت ستلتقيها في نصف النهائي.

وبقيت لاعبة واحدة من المصنفات العشر الأوليات في طريق سيرينا وليامس الى المباراة النهائية وهي الكندية الشابة يوجيني بوشار السابعة التي تغلبت بدورها على التشيكية بربورا زهلافوفا ستريكوفا الثلاثين 6-2 و6-7 (2-7) و6-4.

وقد تشكل بوشار مشكلة كبيرة لسيرينا لانها الوحيدة بين المصنفات التي كانت جاهزة وحاضرة في البطولات الثلاث الأولى فبلغت نصف النهائي في استراليا المفتوحة ورولان غاروس قبل أن تحل وصيفة للبطلة في ويمبلدون.

وتأهلت الى الدور الرابع أيضا الايطالية فلافيا بينيتا الحادية عشرة بفوزها على الأميركية نيكول غيبس 6-4 و6-0، والأسترالية كايسي ديلاكوا التاسعة والعشرون على التشيكية كارولينا بليشكوفا 6-3 و3-6 و6-4، والروسية ايكاترينا ماكاروفا السابعة عشرة على الكازخستانية زارينا ديياس 6-2 و6-4.

وتلعب بينيتا مع ديلاكوا في ثمن النهائي، وماكاروفا مع بوشار. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock