الرياضةرياضة عربية وعالمية

ديوكوفيتش يرغب في نسيان كابوس “إنديان ويلز 2018”

انديان ويلز – يرغب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا في نسيان كابوس مشاركته الموسم الماضي في دورة إنديان ويلز الأميركية الدولية في كرة المضرب، أولى دورات الماسترز للألف نقطة، وذلك عندما يستهل مشواره في نسخة العام الحالي.
وكان ديوكوفيتش ودع دورة انديان ويلز في مباراته الأولى إذ خسر في الدور الثاني (الأول عمليا بعد إعفاء المصنفين الأوائل من خوض الدور الأول) أمام الياباني المغمور تارو دانيال الصاعد من التصفيات 6-7 (3-7) و6-4 و1-6، وذلك بعد عودته إلى الملاعب بعد غياب لأشهر عدة بسبب عملية جراحية في المرفق.
واعترف ديوكوفيتش بأنه لم يكن يتعين عليه العودة إلى الملاعب مبكرا الموسم الماضي، وقال “لم أكن جاهزا للعب في بطولة من هذا المستوى قبل عام”.
وأضاف “حاولت إقناع نفسي بأنني كنت جاهزا ولكنني لم أكن كذلك حقا. معظم الأشخاص المحيطين بي كانوا ضد مشاركتي في هذه الدورة وكذلك دورة ميامي التي تلتها، لان عودتي كانت مبكرة جدا بعد العملية الجراحية”.
وكان ديوكوفيتش خرج أيضا من الدور الثاني لدورة ميامي بخسارته امام الفرنسي بونوا بير.
وتابع “كان بإمكاني، كان يتعين علي اتخاذ قرار آخر، لكنني أعتقد أيضا أن ذلك أعطاني دروسا ثمينة مكنتني بعد ذلك من تحقيق نتائج مذهلة في الأشهر التالية”.
وكان ديوكوفيتش في المركز 22 عالميا خلال مشاركته في دورة انديان ويلز الموسم الماضي وأنهى العام في الصدارة بعد تتويجه بلقب بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز، ثالث وآخر البطولات الأربع الكبرى تواليا، إضافة إلى دورتي سينسيناتي وشنغهاي.
وأكد ديوكوفيتش تفوقه مطلع العام الحالي بإحرازه لقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام، وغاب منذ ذلك الحين.
ويعود ديوكوفيتش إلى المنافسات بمواجهة الأميركي بيورن فراتانجيلو المصنف 128 عالميا والفائز على السويدي إلياس يمير 4-6 و6-2 و6-2، في حال فرض المنطق نفسه قد يلاقي الأسترالي نيك كيريوس الذي توج الأسبوع الماضي بلقب دورة أكابولكو المكسيكية بفوزه على 3 مصنفين في المراكز العشرة الأولى عالميا بينهم الإسباني رفاييل نادال.
وقال ديوكوفيتش الذي خسر مباراتيه الأخيرتين أمام الولد الشقي لكرة المضرب الأسترالية “أحب اللعب ضد كيريوس لأنه في قمة مستواه حاليا”، مضيفا “من جهتي، بدأت موسمي بشكل جيد جدا، وآمل أن أستأنف المنافسات من حيث أنهيتها في أستراليا”.
ويرصد ديوكوفيتش اللقب السادس في انديان ويلز لتحطيم الرقم القياسي في عدد الالقاب في الدوري والذي يتقاسمه مع السويسري روجيه فيدرر.
وبلغ التونسي مالك الجزيري الدور الثاني للدورة بتغلبه على الاميركي برادلي كلاهن 6-4 و6-2، ليضرب موعدا مع الفرنسي جيل سيمون الـ27 والذي أعفي من خوض الدور الأول على غرار المصنفين الـ32 الأولئل.
وفاز الكرواتي إيفو كارلوفيتش على الأسترالي ماتيو إيبدن 7-6 (7-3) و7-6 (7-3)، والألماني فيليب كولشرايبر على الفرنسي بيار-هوغ هيربير 6-4 و6-0، والأميركي سام كويري على الايطالي ماتيو بيريتيني 7-6 (7-5) و2-6 و6-4، والأرجنتيني لياندرو ماير على الأميركي رايلي اوبيلكا 7-6 (8-6) و7-6 (7-2).
ولدى السيدات، خرجت التونسي أنس جابر من الدور الأول بخسارتها أمام اليابانية ميساكي دوي 3-6 و3-6. وتأهلت الأميركية المخضرمة فينوس ويليامز إلى الدور الثاني بتغلبها على الألمانية أندريا بيتكوفيتش 6-4 و0-6 و6-3، والبلجيكية كيرستن فليبكنز بفوزها على الكندية اوجيني بوشار 7-5 و3-6 و7-5، والبورتوريكية مونيكا بويغ بتغلبها على الروسية يفغينيا رودينا 6-0 و6-4.
وأوضحت فينوس (38 عاما) انه لما تشعر بأنها في أفضل حالاتها وأنها لا تجد الكلمات لتفسير كيفية تحقيقها للفوز وقالت “لا أعرف بصدق. مازلت أحاول معرفة ذلك”.
وكانت فينوس في طريقها إلى حسم المباراة في الشوط الثامن والإرسال بحوزتها (5-2)، لكن الألمانية كسرته قبل أن تتدارك الأميركية الموقف في الشوط التالي وردت التحية لبتكوفيتش لتنهي المجموعة في صالحها 6-3 ثم المباراة.
وأضافت “كل يوم ليس هو أفضل يوم لك ولكن هذا لا يعني أن القلب والرغبة ليستا موجودتين”، مبرزة “أنا سعيدة لأن الأمور سارت في طريقي في المجموعة الثالثة”.
وكانت فينوس تخوض مباراتها الأولى منذ خسارتها في الدور الثالث لبطولة أستراليا أمام المصنفة الأولى عالميا سابقا الرومانية سيمونا هاليب.
وضربت فينوس موعدا في الدور المقبل مع التشيكية بترا كفيتوفا وصيفة بطلة استراليا هذا العام. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock