أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

ديون القطاع العام تتراجع %2 في النصف الأول

هبة العيساوي

عمان- تراجعت قيمة الديون المترتبة على القطاع العام في النصف الأول من العام الحالي بمقدار 18.7 مليون دينار بانخفاض نسبته 2 % مقارنة مع مستواها في نهاية العام الماضي، بحسب ما أظهرته ميزانية البنك المركزي الأردني.
وبلغت قيمة الديون على القطاع العام في نهاية النصف الأول 935.2 مليون دينار مقارنة مع 953.9 مليون في نهاية 2020.
ويعرف بند الديون على القطاع العام بأنه صافي ديون الحكومة المركزية مضافا إليه الديون على المؤسسات العامة، وصافي ديون الحكومة المركزية يعرف بأنه التسهيلات الائتمانية المباشرة الممنوحة للحكومة من الجهاز المصرفي مضافا لها استثمارات الجهاز المصرفي في السندات والأذونات الحكومية مطروحا منها الودائع الحكومية.
ويحسب بند الديون على القطاع العام ضمن الموجودات المحلية في ميزانية البنك المركزي، إلى جانب كل من الديون على القطاع الخاص والبنوك المرخصة والديون على المؤسسات المالية وصافي العوامل الأخرى في المسح النقدي لدى البنك المركزي.
في حين استقرت قيمة الديون على المؤسسات المالية في النصف الأول من العام الحالي عند 774 مليون دينار مقارنة مع نهاية العام الماضي.
ومن الجدير بالذكر، أن تلك القيمة من أعلى القيم التي سجتلها الديون على المؤسسات المالية في عشر سنوات كانت في العام 2007 عندما سجلت 100.4 مليون.
أما بالنسبة للديون على القطاع الخاص فقد تراجعت بشكل طفيف لتصل إلى 23 مليون دينار مقارنة مع 23.1 مليون دينار في نهاية العام 2020.
وبذلك تكون قيمة الموجودات المحلية في النصف الأول من العام الحالي قد زادت بمقدار 79.6 مليون دينار أو ما نسبته 2.4 % مقارنة مع مستواها في نهاية العام 2020 لتصل إلى 3.31 مليار دينار.
أما بالنسبة للموجودات الأجنبية فهي تشمل كلا من موجودات الذهب والنقد والأرصدة والودائع الجاهزة والسندات والأذونات وحقوق السحب الخاصة والديون في الخارج تنفيذا لاتفاقيات الدفع.
وتشير الأرقام الصادرة عن البنك الى أن تلك الموجودات الأجنبية تراجعت في نهاية النصف الأول من العام الحالي بنسنة 2.5 % أو بمقدار 307.4 مليون دينار إلى 12.48 مليار دينار مقارنة بمستواها المسجل في نهاية العام 2020.
أما على صعيد المطلوبات من البنك المركزي والتي تضم تحت هذا البند، النقد المصدر، وودائع البنوك المرخصة وودائع تحت الطلب وودائع التوفير ولأجل للمؤسسات العامة والمؤسسات المالية، وودائع الحكومة المركزية.
وبناء على البيانات الصادرة من قبل البنك المركزي بخصوص النقد المصدر فقد ارتفع بنسبة 7 % إلى 6.95 مليار دينار.
في حين انخفضت ودائع البنوك المرخصة بنسبة 3.9 % بعد أن سجلت قيمة 6.12 مليار دينار في النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع نهاية العام 2020.
كما زادت قيمة الودائع تحت الطلب في النصف الأول من العام الحالي إلى 14.5 مليون دينار مقارنة مع 4.8 مليون دينار في نهاية العام 2020، في حين لم يحصل تغيير على قيمة ودائع التوفير ولأجل في ميزانية البنك المركزي لتبقى صفرا.
ومن جانب المطلوبات الأجنبية، تراجعت بنحو 9.3 % في 2020 لتصل إلى 1.36 مليار دينار مقارنة مع قيمتها 1.5 مليار دينار في نهاية العام 2020.
وتشمل المطلوبات الأجنبية ودائع الهيئات والمؤسسات الدولية وودائع الاحتياطي.
وعلى صعيد ودائع الحكومة المركزية، فقد انخفضت الودائع في النصف الأول من العام الحالي بنسبة 1.2 % مسجلة 406.5 مليون دينار مقارنة مع 413.1 مليون دينار في نهاية العام 2020.
وأخيرا تكون ميزانية البنك المركزي “موجودات ومطلوبات” قد تراجعت في النصف الأول من العام الحالي بمقدار 227.8 مليون دينار أو ما نسبته 1.4 % مقارنة مع مستواها في نهاية 2020، بحسب آخر إحصائيات البنك على موقعه الإلكتروني.
ووصلت ميزانية البنك المركزي في نهاية النصف الأول من العام الحالي إلى 15.79 مليار دينار، وذلك بالمقارنة مع 16.02 مليار دينار مستواها المسجل في نهاية العام 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock