آخر الأخبار الرياضةالرياضة

ذات راس يلاقي السلط قبل وداع “المحترفين”.. والعقبة يستقبل الوحدات

عاطف البزور

عمان– تتواصل اليوم مباريات الجولة 20 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم؛ حيث يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني عند الساعة 5 مساء، مواجهة ربما تكون وداعية لفريق ذات راس الذي يحتل المركز الأخير برصيد 8 نقاط، وتجمعه مع فريق السلط “29 نقطة”.
ويستقبل فريق شباب العقبة “24 نقطة” نظيره الوحدات “00 نقطة” عند الساعة 7.30 مساء على ستاد تطوير العقبة.
ذات راس * السلط
يدخل فريق ذات راس الذي يحتل المركز الأخير برصيد “8” نقاط اللقاء من دون ضغوطات، وهو يبحث عن الفوز من أجل ترك بصمة إيجابية وذكرى طيبة قبل الوداع الحزين ومغادرة دوري المحترفين نحو “المظاليم”، فيما يسعى ضيفه فريق السلط لتحسين الصورة والعودة لسكة الانتصارات، في ظل تراجع مستوى الفريق في الجولات الأخيرة، وبعد الخسارة التي تجرع مرارتها أمام فريق الكرمل “درجة أولى” والتي عجلت برحيله من مسابقة كأس الأردن.
ويعتمد ذات راس استراتيجية التركيز بصورة أكبر على الشق الدفاعي، ومبدأ الهجوم الخاطف السريع في محاولة لتحقيق غايته، معتمدا على قدرات عبدالله أبوزيتون وعمر الشلوح ومحمود موافي وشريف النوايشة وبيكاكي ورفاقهم، لبلوغ مرمى حارس السلط محمد الشطناوي.
ويعتمد السلط الذي يمثل اللقاء بالنسبة له “المحافظة على المركز الخامس”، على قدرات علاء الشقران ومحمود البصول وعصام مبيضين وأشرف المساعيد والمحترفين جيجي وموسى كبيرو لتحقيق المراد.
شباب العقبة * الوحدات
خرج الوحدات من موقعة الأهلي منتصرا ويسعى لمواصلة التقدم الذي ينشده فريق شباب العقبة، هو الآخر لتعزيز الرصيد النقطي بعدما ضمن موقعه في دوري الكبار، لذلك فإن الفوز هو مطلب الفريقين والتعادل لا يشكل هاجسا أو طموحا لكليهما.
وسيعمل المدير الفني لفريق الوحدات جاهدا في مباراة اليوم، على مواصلة رفع الروح المعنوية للاعبيه قبل مواجهة النجمة اللبناني آسيويا، فيما يبحث شباب العقبة عن كامل نقاط المباراة محاولا استثمار حالة الإرهاق التي أصابت منافسه جراء ضغط المباريات.
معطيات المباراة توحي بإمكانية مشاهدة مباراة مفتوحة هجوميا في ظل رغبة الفريقين بالفوز.
الوحدات ينتظر أن يعيد ترتيب أوراقه في المباراة؛ حيث سيتولى سامي الهمامي قيادة الخط الخلفي بمساعدة سليم عبيد، الذي سيتولى فرض رقابة على المهاجم العقباوي الخطير ماركوس، فيما يلعب أحمد الياس وديمبا في مركز الظهيرين اللذين ربما يشكلان ثقلا هجوميا للفريق الى جوار انطلاقات يزن ثلجي وحمزة الدردور. وفي الوسط ينتظر أن يقود رجائي عايد دفة العمليات الهجومية بمشاركة عبيدة السمارنة وسعيد مرجان، فيما ينتظر أن يتقدم صالح راتب لتشكيل قوة هجومية الى جانب الهداف بهاء فيصل.
شباب العقبة، من جانبه، يمتلك قدرات دفاعية مميزة وفي الوسط ستكون المهمة الكبرى ملقاة على عاتق ربيع البريمي وطارق القماز، اللذين سيعودان الى تدمير هجمات الوحدات قبل الانطلاق للمواقع الهجومية، التي ستستفيد كثيرا من انطلاقات أنس بلحوس وعيسى السباح من أطراف الوسط، وبالتالي محاولة تشكيل ثقل هجومي الى جانب ثنائي الهجوم المحترف مايكل وماركوس، بحثا عن هز شباك مرمى الحارس الوحداتي تامر صالح.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock