آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

ذبحتونا: “آل البيت” ترفع رسوم الموازي وتستعد لرفع رسوم التنافس 100%

عمان- الغد- أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”، اليوم الأحد، أن قرار إدارة جامعة آل البيت رفع رسوم التسجيل للتنافس، ورفع رسوم التسجيل والرسوم الجامعية للبرنامج الموازي، لن يسهم في حل جذري لمعضلة مديونية الجامعة.

ولفتت الحملة في بيان اليوم الأحد، إلى أن كافة القرارات المالية التي تم اتخاذها سابقًا من قبل إدارة جامعة آل البيت، وبتسهيل أو ضوء أخضر من قبل مجلس التعليم العالي، لم تؤدّ إلى وقف العجز في ميزانية الجامعة أو تقليص المديونية.

ووفقًا للموقع الإلكتروني الرسمي للجامعة، فإن رفع رسوم الموازي سيطال السواد الأعظم من التخصصات، وبنسبة تتراوح ما بين 12.5%-100%. كما قامت الجامعة برفع رسوم التسجيل للموازي من 74 دينار لتصبح 100 دينار.

وأشارت “ذبحتونا” إلى أن جامعة آل البيت لم تكتف بهذا الرفع للموازي، فها هي تمهد لرفع رسوم التنافس وبنسبة 100% لكافة التخصصات، وهو الرفع الأكبر وغير المسبوق في تاريخ الجامعات الرسمية منذ أكثر من ثلاثين عامًا.

وأكدت الحملة أنّ “أي رفع للرسوم الجامعية، وفي ظل الظروف المالية الصعبة التي يمر بها المواطن الأردني، جراء الضرائب والرسوم المتتالية التي فرضتها الحكومة على الشعب، هو إجراء ينم عن عقلية جباية بامتياز لا تنظر إلى الجامعات إلا كشركات عليها أن ترفد خزينة الدولة بالأموال ولو كان ذلك على حساب الطالب والعملية التعليمية”.

وقالت: “نرى بأن قرار رفع رسوم الموازي في جامعة آل البيت، ما هو إلا محاولة أخرى لبدء سلسلة رفوعات في باقي الجامعات الرسمية، بعدما أوقفت الحركة الطلابية محاولات الرفع السابقة وخاصة بعد الاعتصام الطلابي المفتوح في عام 2016، وذلك على خلفية رفع رسوم الموازي في الجامعة الأردنية”.

أوضحت أن ادعاء جامعة آل البيت بأن رسومها منخفضة جدًا، وأنها تعاني من المديونية، وأنها تبحث عن زيادة إيراداتها من خلال هذه القرارات، ما هو إلا إسطوانة مشروخة رددتها قل ذلك كافة الجامعات الرسمية التي كانت تنوي رفع رسومها الجامعية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock