آخر الأخبار الرياضةالرياضة

ذهبية وفضية للشعيبي.. وبرونزيتان للعطار في بطولة العرب

"الشطرنج" يواصل حصد الإنجازات النوعية

مصطفى بالو

عمان– تواصل لاعبتا المنتخب الوطني لسيدات الشطرنج بشرى الشعيبي وغيداء العطار، مسيرة الإنجازات النوعية للعبة والرياضة الأردنية من “ON LINE” إلى “الوجاهي”.

وذلك عندما تعودان إلى أرض الوطن صباح اليوم، وبريق الميداليات يلمع على عنقيهما.

يأتي ذلك نتيجة تتويج بشرى الشعيبي بذهبية الشطرنج السريع وفضية الكلاسيك، وغيداء العطار ببرونزية السريع ومثلها في الكلاسيك.

نتيجة مشاركتهما في منافسات البطولة العربية للسيدات التي اختتمت أمس في دولة الإمارات العربية.

علاوة على ذلك، فقد حصلتا على لقب “IM” أستاذ دولي- وارتفع تصنيفيهما على لائحة تصنيف الاتحاد الدولي للرياضة الذهنية.

السيدات عقد الإنجازات

في ذات السياق، يعتبر منتخب السيدات عقد الإنجازات للشطرنج الأردني، والذي طالما خطف التميز في مختلف المنافسات العربية والقارية والدولية.

حيث سبق لبشرى الشعيبي الحصول على ذهبية (البورد) في الأولمبياد العالمية 2018.

كورونا لم يؤخر الانجاز

وبالمثل، لم تتأخر منتخبات الشطرنج ومنها السيدات بجلب الإنجازات النوعية في ظل أزمة “كورونا” العالمية.

وذلك حين شاركت المنتخبات الوطنية في البطولات “عن بعد”، وتوجت اللاعبتان المتميزتان بشرى وغيداء بالذهب والفضة في بطولة العرب وإفريقيا للشطرنج 2021

بعد أن تقلدت العطار الميدالية الذهبية، وبشرى الشعيبي بالميدالية الفضية، رغم تساويهما بالنقاط ووفقتا بالمركز الأول بتلك البطولة برصيد 8.5 نقطة.

حينها فصل بينهما كسر التعادل على المركزين الأول والثاني.

ونتيجة لذلك، تواصلت الإنجازات “عن بعد” عندما خطف اللاعبون واللاعبات العدد الكبير من الميداليات الملونة عربيا وقاريا.

لاسيما في بطولات الرجال والسيدات والناشئين والناشئات والمخضرمين والأندية.

ووضعت الشطرنج الأردني بصمة مع عودة البطولات الوجاهية.

حينما حققت الشعيبي والعطار هذا الإنجاز الفريد للشطرنج والرياضة الأردنية في الإمارات، في البطولة التي شهدت مشاركة 32 لاعبة من مختلف الدول العربية.

إرشيدات: المسيرة مستمرة

من جانبه، رد رئيس اتحاد الشطرنج الملكي م.نواف إرشيدات على أسئلة “الغد” قائلا:” نفخر في اتحاد الشطرنج الملكي باستمرار مسيرة الإنجاز للعبة والرياضة الأردنية عربيا وقاريا ودوليا.

حيث وصف إنجاز لاعبتي منتخب السيدات بشرى الشعيبي وغيداء العطار باللافت والمميز للشطرنج الأردني مع عودة المنافسات العربية الوجاهية

والذي يؤكد مدى الاهتمام باللعبة وتوفير الدعم اللازم وفق خطط مستقبلية.

ومن شأنه أن يساهم في مزيد من القفزات النوعية للشطرنج الأردني الذي بات يشار إليه بالبنان بمستويات لاعباته ولاعبيه في مختلف البطولات الخارجية.

معتبرًا أن هذا الإنجاز ولد من رحم المعاناة في ظل شح الإمكانات ومحدودية الميزانية.

وذلك مقارنة بالاتحادات العربية التي تصرف الكثير على لاعباته ولاعبيه لتحصيل الإنجازات في المشاركات العربية والقارية والدولية”.

خطة للتتويج

وحول خطة الاتحاد تجاه اللاعبتين بشرى وغيداء بعد أن فرضتا اسميهما على منصات تتويج العديد من المحافل الخارجية.

حيث قال إرشيدات:” بالتأكيد هناك خطة موضوعة للاعبتين إلى جانب لاعبين آخرين مميزين.

ومن شأنها أن توفر أجواء الاستعداد وتطوير المستوى في الرياضة الذهنية التي تعتمد على جاهزية اللاعب نفسيا.

إضافة إلى زيادة المعسكرات للاحتكاك وزيادة الرصيد التراكمي من الخبرة ومهارات التكتيك على الرقعة الشطرنجية.

هذه الخطة التي من شأنها  أن تختصر المسافة نحو حصولهم على لقب “GM”-استاذ دولي كبير،.

مؤكدًا البحث التام عن توفير أشكال الدعم كافة لهذه الخطة التي لن تقتصر فقط في دعم مشاريعنا لتطوير قدرات اللاعبين.

بشرى وغيداء: الإنجاز للوطن

على صعيد متصل، أهدت لاعبتا منتخب السيدات للشطرنج بشرى الشعيبي وغيداء العطار هذا الإنجاز للوطن، وتابعتا في حديثهما لـ”الغد”:”يتملكنا الفخر برفع علم الوطن عاليا فوق منصة التتويج العربية.

موجهتا الشكر الكبير لأسرة الاتحاد على ما قدموه من دعم ومتابعة خلال الفترة الماضية.

لاسيما أنهن يجدن هذا  الإنجاز حافزا لنا ولأقراننا من اللاعبين واللاعبات.

وذلك لتحقيق المزيد من الإنجازات العربية والقارية والدولية للشطرنج والرياضة المحلية.

وفي نهاية المطاف، أكدتا على أن البوصلة نحو الحصول على ميداليات ملونة من شأنها أن تختصر المسافة نحو الحصول على لقب ” “GM”-أستاذ دولي كبير.

لكن ما عليهن إلا الاجتهاد أكثر وبذل ما بوسعهن خلال الاستحقاقات الفردية والجماعية في الاستحقاقات المقبلة”.

المزيد من أخبار النجوم أنقر هنا 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock