مادبامحافظات

ذوو أمراض مزمنة بمادبا: صحتنا تتراجع مع استمرار إغلاق العيادات

أحمد الشوابكة

مادبا – يؤكد مرضى يعانون من أمراض مزمنة تردي اوضاعهم الصحية، بسبب استمرار اغلاق عيادات الاختصاص منذ شهرين تقريبا في اطار اجراءات الحكومة لمنع تفشي فيروس كورونا، مشيرين الى ان من توفاهم الله من مرضى الامراض المزمنة في المملكة خلال الازمة اكثر بكثير من مرضى كورونا.
وقال هؤلاء المراجعون، ان وزارة الصحة كرست جهد المستشفيات في المعالجة الوقائية للفيروس، فيما اهملت مرضى الأمراض المزمنة، ما أدى ذلك يحسبهم إلى ازدياد سوء أوضاعهم الصحية.
وأكدوا أن حالات الوفاة بسبب الأمراض المزمنة يفوق بكثير وفيات الكورونا محلياً والتي لم تتجاوز 9 وفيات فقط.
وأكد المراجع محمد علي، وهو يعاني من أمراض السكري، أن الإجراءات المتعلقة بإغلاق عيادات الاختصاص غير صائبة ولا تخدم المرضى والمراجعين، مشيرا الى أنها ستؤدي بالمصابين بالأمراض المزمنة إلى الوفاة، لاسيما وانهم يحتاج إلى متابعة شهريا، وخصوصا مرضى القلب والشرايين والسكري والعيون.
وطالب مراجع لعيادة العظام طراد عبدالرحمن، من وزارة الصحة إعادة النظر بوضع عيادات الاختصاص في زمن حظر التجول، مطالبا بتحديد أيام لمواظبة عمل الأطباء الاختصاص ومتابعة مرضاهم ومراجعاتهم في هذه العيادات.
وأشار إلى أن ملف فيروس كورونا يجب ان يكون جزءا من الملفات العلاجية والصحية التي تنفذها وزارة الصحة، مؤكدا على أهمية إعطاء مرضى الأمراض المزمنة حقهم في الخدمة العلاجية.
ودعا عبد الرحمن إلى فتح عيادات الإختصاص وإجراء العمليات المؤجلة وفسح المجال للمرضى بمراجعة عيادات الاختصاص.
وبين مراجع لعيادة المسالك البولية، أن هناك ادوية شهرية غير متوفرة، ما يستدعي ذلك من المريض شرائها بأثمان مرتفعة من الصيدليات الخاصة.
وقال ان المنحى الوبائي لفيروس كورونا في المملكة جيد ومُسيطر عليه بحمد الله، مؤكدا ان اعادة المعالجة بالمستشفيات بكامل طاقتها الاستيعابية وعياداتها، ضرورة تتجاوز اهمية مكافحة فيروس كورونا.
من جانبه أكد رئيس عيادات الاختصاص في مستشفى النديم الحكومي بمادبا الدكتور بهاء الحلالمة، أن فتح عيادات الاختصاص قرار مرتبط بوزارة الصحة، مشيرا إلى صرف ما يفوق على 15 ألف وصفة طبية منذ بداية أزمة كورونا، بمعدل 300 وصفة يوميا.
واضاف ان هذه الوصفات يتم إيصالها إلى منازل المرضى، بعد تشكيل لجان لاستقبال طلبات الصرف وتفعيل العلاج من خلال منصة الكترونية، مشيرا الى ان جميع العلاجات متوفرة وتصل الى المرضى بوقتها وخصوصا العلاجات الشهرية.
وأضاف الحلالمة، أن عدد المرضى الذين تصرف لهم ادوية مزمنة من عيادات مستشفى النديم الحكومي يبلغ نحو 10 آلاف، بالإضافة إلى تأمين ادوية مرضى مستشفيي البشير والأمير حمزة ومستشفيات أخرى خارج المحافظة وتوصيل العلاجات لهم.
واكد أن جميع العلاجات متوفرة بما فيها علاجات الأمراض المزمنة، مشيرا الى ان هذا يتطلب التزام المواطنين بمنازلهم، وعدم مراجعة عيادات الاختصاص إلى أن تنتهي هذه الأزمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock