آخر الأخبار الرياضةرأي رياضي

أهلا احتراف

رأفت علي

في أيامنا كنا نسمع مصطلح الاحتراف في وسائل الإعلام فقط، ولم يكن الأمر يعنينا كثيرا، فنحن سعداء في أنديتنا وعاشقون لجمهورنا وراضون عما تقدمه لنا أنديتنا.

في زمننا لم يكن توقيع العقد يعني لنا الشيء الكثير، فكل ما يهمنا أن نبدأ منافسات كرة القدم بحثا عن لقب يسهم في رفع علم الوطن عاليا، وأن نقاتل بشرف داخل الملعب لإسعاد قلب مشجع عاشق أو طفل جمع مصروفه لشراء تذكرة المباراة، أو مريض عاجز تجعله فرحة الفوز يعيش الفرح بعيدا عن أوجاعه.

في أيامنا كنا نتقاضى الفتات مقارنة بما يتقاضاه بعض (أشباه اللاعبين) في عصر ما يسمى بالاحتراف الآن، وبالرغم من ذلك كنا نقاتل ولم نكن نكترث بالدماء التي كانت تنزف منا خلال المباراة، بعكس لاعبين يلعبون حاليا بـ”الشوكة والسكين” في زمن الاحتراف “المنقوص”، همهم الأول تحصيل المستحقات والرواتب بغض النظر عن نتائج فرقهم، في مرحلة غابت فيها الثقة بشكل كامل بين اللاعب والنادي.

في أيامنا لم نكن نسمع بمصطلح “فيفا” إلا في المناسبات الرسمية، فيما الآن في عصر دوري المحترفين، بتنا نسمع فيه كل ساعة وكل يوم، نتيجة العقوبات المتكررة التي يفرضها الاتحاد الدولي على أنديتنا بسبب شكاوى لاعبين ومدربين، لدرجة أن أبواب العديد من أنديتنا باتت مهددة بالإغلاق بسبب ارتفاع قيمة العقوبات، وعجز الأندية عن السداد.

قبل اقتحام عصر الاحتراف “المنقوص”، حققنا بطولات وإنجازات، وأمتعنا الجماهير بعروض كروية رائعة، أما في عصر الاحتراف، فالكل يعاني.. اتحاد الكرة يعاني غياب التخطيط السليم، وغياب القدرة على دعم الأندية ماليا..، والأندية تعاني من إداراتها قبل معاناتها من مشاكلها المالية.. واللاعبون والمدربون يعانون أوهام الاحتراف معتقدين أنهم محترفون.. حتى الجمهور بات يعاني ارتفاع الجلطات وضغط الدم والسكري نتيجة تدهور الأداء الفني وغياب الإنجازات وتراجع النتائج وسوء التعيينات والاختيارات والتخبط في القرارات.

ندرك أن الاحتراف هو بوابة الدخول للعالمية، ولكن يبدو أننا في الأردن دخلنا الاحتراف من الباب الخطأ، ما أطاح بكرتنا الأردنية التي تعاني وتنادي بدخول الاحتراف من الباب الصحيح، أو العودة لما قبل الاحتراف.

أرجوكم أعيدونا لمرحلة ما قبل الاحتراف.. أعيدونا لمتعة كرة القدم التي كانت حاضرة في سنوات ما قبل الاحتراف، أو احرصوا على بناء قواعد صلبة تؤسس لاحتراف صحيح وحقيقي يعيد إلينا متعتنا المفقودة.. أعتقد أن هذا يتطلب الإخلاص والجهد والجد في العمل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock