إربدمحافظات

رئيس اللجنة المحلية: تخصيص قطعة أرض لإنشاء مركز صحي شامل

إربد: إدخال 478 دونما إلى حدود التنظيم في "سال"

إربد – _ – قال رئيس اللجنة المحلية لمنطقة سال التابعة لبلدية إربد الكبرى محمود عبابنة، “انه تم ادخال ما يقارب 478 دونما الى داخل حدود التنظيم وادخال عدة احواض إلى مشروع التقسيم وبمساحة اجمالية بلغت 2700 دونم العام الماضي”.
وأضاف العبابنة، “ان العمل جار على تقسيم العديد من الأحواض الأمر الذي من شأنه الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين”.
وأشار إلى أن “منطقة سال استفادت من عمال التعبيد التي شهدتها البلدية، حيث تم عمل خلطة ساخنة في شوارع منطقة سال بما يقارب 120 ألف متر مربع وفتح شوارع بمساحة اجمالية بلغت 80 ألف متر مربع ووضع فرشيات (بيس كورس) بما يقارب 40 ألف متر مربع”.
وأشار العبابنة كذلك إلى انه “تم وضع جرلات لتصريف مياه الأمطار وعمل خط رئيسي لتصريف مياه الأمطار بطول 300 متر والعمل جاري لوضع عدد من خطوط تصريف مياه الأمطار في المناطق التي تشهد تجمعاً لمياه الأمطار بعد ان تم رصدها في الموسم المطري الحالي”.
وأكد انه “تم عمل حجر كندرين في الجزر الوسطية لبعض الشوارع وزراعة الكثير من الأشجار على جوانب الطرق والمقابر وبالتعاون مع دائرة الحدائق”، مشيرا الى انه “تم تخصيص قطعة ارض لإنشاء مركز صحي شامل وبمساحة 4 دونمات وتخصيص قطعة ارض بمساحة 3 دونمات لصالح نادي سال كون البلدة تفتقر الى بعض الملاعب الرياضية”.
وأكد ايضا انه “تم اتخاذ 190 قرار لجنة محلية وادارية وتم اصدار 658 مخطط موقع وترسيم وانجاز 654 رخصة انشاءات و300 معاملة رخص مهن”، لافتا الى “التوسعة الكبيرة لمنطقة سال حيث تم انشاء طابق ثان للمنطقة وبمساحة اجمالية بلغت 254م2، فيما تم ترخيص بعض الأبنية القديمة عن طريق الكروكيات ولمساحات صغيرة لا تتعدى 100 متر”.
بدوره، قال مدير منطقة سال، عطا فرسوني، “ان مستوى النظافة ضمن حدود منطقة سال جيد”، مشيرا إلى أن “هناك 7 عمال وطن يقومون على خدمة المنطقة وانه تم تعزيز المنطقة بعدد من الحاويات الجديدة الأمر الذي سيعمل على ادامة النظافة في شوارع سال”.
وقامت البلدية وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي بالعديد من المبادرات شملت تنظيف الشوارع وازالة الأعشاب وتنظيف المقابر ودهان الأرصفة، وفق فرسوني الذي أكد أن “المنطقة تقدم خدماتها بشكل كامل للمواطن، إذ يستطيع المواطن ان ينجز معاملته من تراخيص ودفع المسقفات وتصديق عقود الإيجار واصدار اذونات الأشغال من خلال المنطقة دون الرجوع الى المركز وهذا الأمر يسهل على المواطنين”.
وأشار إلى انه “سيتم الانتهاء قريبا من ارشفة جميع معاملات المنطقة الكترونيا والاستغناء عن المعاملات الورقية، فيما تم تخصيص مكتب في منطقة سال ليكون مكتب بريد يتم فيه دفع فواتير المياه والكهرباء والمسقفات والأقساط الجامعية ومخالفات السير والعديد من الخدمات الحكومية لتقديم افضل الخدمات للمواطنين وتوفير عليهم عناء الذهاب الى مدينة اربد والمناطق المجاورة لها”.
وتطرق فرسوني الى اهم المشاكل التي تعاني منها منطقة سال، قائلا انها تتمثل “بالشارع الرئيسي النافذ الى عدة قرى والذي يحتاج الى تعبيد وعمل خطوط لتصريف مياه الأمطار فيه كونه شارع نافذ ومسؤولية وزارة الأشغال وبالرغم من ذلك قامت البلدية بمعالجة بعض خطوط تصريف مياه الأمطار فيه بالرغم من عدم مسؤوليتها عن هذا الشارع”.
ونوه الى “حاجة البلدة الى مركز صحي كون المركز الموجود حاليا مستأجر وطابق ثان يعاني منه الكبار في السن عند مراجعتهم له والبلدة بحاجة ماسة الى حديقة لتكون متنفسا لأهالي المنطقة والعمل جار على تخصيص قطعة أرض لتكون حديقة عند إنجاز مشروع التقسيم في بعض الأحواض”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock