صحافة عبرية

رئيس الليكود يتعهد بعدم بناء المزيد من المستوطنات

هآرتس – من باراك رابيد:


يواصل رئيس الليكود، النائب بنيامين نتنياهو نقل رسائل تهدئة سياسية الى الاسرة الدولية. فقبل ثلاثة ايام من وصول ، مبعوث الرئيس الأميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل الى إسرائيل يشدد نتنياهو على أن حكومة برئاسته لن تبني مستوطنات جديدة في الضفة الغربية.


والتقى نتنياهو أمس (الأحد) مع مبعوث الرباعية الى الشرق الاوسط طوني بلير. ويلتقي الرجلان على نحو دائم مرة كل اسبوعين – ثلاثة اسابيع. وفي حديث أمس (الأحد) طرحت مسألة الدور الأميركي المتشدد في الشرق الاوسط بعد أداء الرئيس باراك اوباما اليمين القانونية. وتحدث الرجلان عن مهمة جورج ميتشل.


وقال نتنياهو لبلير انه لن يغير سياسة هذه الحكومة في كل ما يتعلق بالمستوطنات قائلا: “ليس في نيتي بناء مستوطنات جديدة في الضفة”. واضاف: “ولكن مثل كل الحكومات التي كانت حتى اليوم، سأكون ملزما باعطاء جواب على النمو الطبيعي للسكان. لا يمكنني أن اخنق المستوطنات”.


في محيط نتنياهو ذكروا أيضا انه في عهد ايهود باراك وارئيل شارون كان زخم البناء في المستوطنات أوسع مما في عهد نتنياهو كرئيس وزراء. في مسألة البؤر الاستيطانية غير القانونية تجد رجال نتنياهو أكثر ترددا. فهم يرفضون اطلاق رسائل ملزمة ولكنهم يشددون على أن “هذه مسألة سلطة القانون وهكذا سنتعاطى معها”.


في اللقاء مع بلير شدد نتنياهو على أن في نيته العمل على حث المسيرة السياسية مع الفلسطينيين بسرعة كبيرة، والتركيز الى جانب التنمية الاقتصادية، ايضا على مسألة توسيع التعاون الامني مع السلطة الفلسطينية والدفع الى الامام بالخطط لتدريب قوات امن السلطة. وقال نتنياهو لبلير: “اعتزم الانشغال في الموضوع الفلسطيني بشكل مكثف جدا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock