رياضة محلية

رئيس المجلس الأعلى للشباب يلتقي رؤساء أندية مادبا

 


أحمد الشوابكة


 مادبا – أطلع رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات، على سير العمل في المنشآت الرياضية والشبابية في محافظة مادبا خلال زيارته التفقدية أمس، والتي بدأها بلقاء رؤساء وممثلي الأندية في قاعة دار المحافظة، بحضور المحافظ حسن عساف ومدير الشرطة العقيد أحمد عبد القادر الجمل، ورئيس بلدية مادبا الكبرى عارف الرواجيح ومدير الشباب خالد أبو غنمي.


وقال عضيبات خلال لقائه رؤساء وممثلي الأندية أن الملف الشبابي في المحافظات نال عناية غير مسبوقة من جلالة الملك عبدالله الثاني، مبيناً أنه تم إنفاق ما يزيد عن 30 مليون دينار لإنشاء منشآت شبابية خلال العامين الماضيين.


وأعلن أن العام الحالي خصص لدعم مسيرة المراكز الشبابية البالغ عددها 100 مركز شباب وشابات منتشرة في المملكة، وذلك بهدف اجتذاب الشباب وتعزيز الولاء والانتماء للوطن والقيادة.


وأضاف أن موازنة المجلس لهذا العام بلغت 24 مليون دينار، مؤكداً أنه يجري العمل على إنشاء 12 بيتاً للشباب وصولاً إلى أن يكون في محافظات المملكة بيوت للشباب.


وقال عضيبات: أن الباب مفتوح للأندية لعمل أنشطة في المجالات الرياضية والشبابية والثقافية والاجتماعية التي تنطوي تحت أهداف الرسالة النادوية.


وأضاف إن” الأندية تمر بمرحلة تحتاج للشراكة في التنمية الشاملة والنهوض الرياضي، بحيث تأخذ الأندية البرامج الشبابية في تنوعها لتكون موازية للأنشطة الرياضية.


وأكد عضبيات أن “النقلة النوعية التي شهدتها المملكة على الصعيدين الشبابي والرياضي وبما يتعلق بالمنشآت يمكن بالقول عنها بإعتزاز وطني بأنها نقلة تاريخية، ومن شأنها أن تدفع الأندية لتمارس نشاطاتها بقوة، وإن كنا ندعو إلى أن تكون الأندية أندية استثمارية، مشيراً إلى أن دمجا لتوحيد الجهود لها نصيب كبير من الدعم لتكون قادرة على استيعاب الشباب والتفاعل مع المجتمع.


وبين أن المجلس الأعلى للشباب ما هو إلا إثبات حي على مدى إنصاف الذي يوليه للحركتين الشبابي والرياضي في محافظة مادبا.


وقال لـ “الغد” أن ملعب عماد الدين زنكي لكرة القدم يمكن استخدامه كمكان لإقامة فعليات أخرى مثل مهرجانات رياضية وثقافية ورياضية.


وأكد أن الأندية مؤسسات أهلية مستقلة مالياً وإدارياً وتنشأ برغبة الأهالي، مشيراً إلى أن المجلس لا يألو جهداً لتقديم أي دعم للأندية، لافتاً إلى أن دعم أنشطة الأندية تضاعفت لأكثر من ضعف خلال العام الماضي، حيث بلغت ما يزيد عن 38 ألف دينار عام (2007)، في حين كان 15 ألف دينار عام (2006).


وأستمع عضيبات إلى هموم ومشاكل الأندية الرياضية في مادبا والبالغ عددها 10 أندية، والتي تضمن تقديم الدعم المالي والرأسمالي وتوفير وسيلة نقل، وتقديم الدعم لإنشاء مضمار لسباقات الخيل وإتمام مبنى نادي الرياضة الخاصة، وتفعيل لجنة دعم مساندة الحركتين الشبابية والرياضية في المحافظة.


وأكد رئيس بلدية مادبا عارف الرواجيح أهمية دعم ومتابعة الأندية، مشيراً إلى أن البلدية تبرعت بقطع أراض إلى الأندية لإقامة مقارها وبناء بيت للشباب على قطعة الأرض.


وتفقد عضيبات موقع المدينة الرياضية في منطقة الهلالية التي تشمل  صالة رياضية متعددة الأغراض ومسبحا أولمبيا، والتي سيتم الانتهاء قريباً وبلغت كلفة إنشائهما بحدود 3ملايين دينار.


وزار مركز شباب وشابات مليح النموذجي اللذين تم أنشاؤهما بمبادرة ملكية لخدمة القطاع الشبابي في المنطقة وبلغت تكلفتهما 900 ألف دينار.


وكان رئيس المجلس الأعلى للشباب قد التقى محافظ مادبا داعياً الاهتمام بالطاقات الشبابية التي تحتاج للرعاية والدعم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock