رياضة محلية

رئيس نادي الكرك يشخص اهم المعوقات في طريق اندية المحافظة

 


ابراهيم ابو نواس


الكرك- قال رئيس نادي الكرك اكرم المعاسفة ان واقع اندية محافظة الكرك مرير, ونشاطاتها معلقة بين البرامج والديبجات الاعلامية التي نسمعها ونقرأ عنها من المسؤولين وبين اسوأ الاوضاع التي تعيشها اندية المحافظة على ارض في الواقع.


واشار المعاسفة الى ان طموح الانجاز والبطولة ما زال ماثلا امامنا, ونطمح ان تكون فرقنا بمستوى الفرق المتقدمة محليا وعربيا ودوليا ومن منا لا يتمنى ان يكن لديه فرق تتمتع بمستويات متقدمة, ولا شك ان الاتحادات الرياضية تتحمل المسؤولية الكبرى ولجانها الشكلية في المحافظة لم تقدم شيئا للأندية وتمارس اساليب الوصاية وعدم الرغبة في الاكتشاف والابداع الحقيقي.


وحدد المعاسفة ابرز المعيقات التي تعترض طريق اندية المحافظة ومنها العقلية غير الفاعلة في التعامل مع الاندية وذلك من وراء ستار القوانين والانظمة والاسس والتعليمات وكذلك نقص المنشآت الرياضية من ملاعب وبيوت شباب وصالات رياضية والموجود منها يفتقد لابسط المقومات والخدمات اللازمة. وغياب دور المؤسسات الاهلية في المحافظة بشأن دعم الاندية ماديا.


اما الاتحادات الرياضية فنشاطاتها في محافظة الكرك شكلية واستعراضية في أغلب الأحيان تحت مسمى اقامة معسكرات وتبادل خبرات اكثر من اهتمامها بنشر اللعبة خارج اطار المركز، ولو برز فريق أو لاعب مبدع فإنه يقع في شرنقة أعضاء الاتحاد في المركز، ويتقدم الصديق والقريب وصاحب الحظوة، وتحدث الانتكاسة في الاطراف.


القطاع الخاص الذي نسمع عنه ولا نراه يتضخم في ثرواته، ويرمي علينا فتاته، وعندنا في المحافظة الشركات التي نفضت علينا غبارها وسمومها، وكنا في السابق نتلقى دعماً من شركة البوتاس العربية وقد تدفقت منذ سنوات بسبب “اغترابها” وشركات الاتصالات التي غطت ارض المحافظة بالهوائيات والتي تستنزف ربع دخل الاردنيين، أليس لنا عليها حق وواجب، وأخيرا نعتب على جمهورنا العزيز في الكرك نريد منه الدعم المعنوي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock