آخر الأخبارالغد الاردني

“راصد” يدعو لتكثيف الجهود لتوعية الناخبين بأهمية تدقيق معلوماتهم

أكثر من نصف مليون ناخبة وناخب جدد زيادة على ناخبي 2016

عمان- الغد- بالتزامن مع بدء عملية عرض جداول الناخبين الأولية، أوصى تحالف راصد لمراقبة الانتخابات الهيئة المستقلة للانتخاب بتكثيف الجهود لتوعية المواطنين بأهمية تدقيق معلوماتهم.
وانتقد “راصد” في بيان له أن بعض المراكز عرض جداول غير مهيأة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة، داعيا في الوقت ذاته الى تخصيص عدد أكبر من موظفي البحث الالكتروني في مراكز عرض الجداول الانتخابية في حال زيادة إقبال المواطنين.
وكان فريق “راصد” عمل على متابعة وتقييم عملية عرض الجداول الأولية من خلال فريق مكون من 54 مراقبا ميدانيا ومن خلال 3 نماذج مستوحاة من أفضل الممارسات الدولية التي ترتكز على أهم المعايير الدولية للانتخابات، المرتبطة بعملية عرض جداول الناخبين.
وبالتوازي مع عملية عرض الجداول عمل راصد على مقارنة أعداد المواطنين الذين يحق لهم الاقتراع وذلك بالاستناد على ما ورد في الجداول النهائية لعام 2016 وما ورد في الجداول الأولية لعام 2020 حيث تبين أن عدد المؤهلين للاقتراع عام 2016 كان 4.130.145 ناخبة وناخبا، فيما وصل عدد المؤهلين للانتخاب حسب الجداول الأولية المعروضة اليوم إلى 4.655.411 ناخبة وناخبا، أي بزيادة مقدارها 525.266 ناخبة وناخبا.
وعلى صعيد الدوائر الانتخابية لوحظ أن جميع الدوائر شهدت زيادة في أعداد الناخبين بنسب متفاوتة، والجدير ذكره أن الأرقام الواردة حول أعداد الناخبين لعام 2020 هي أعداد أولية ستتغير بنسب بسيطة بعد انتهاء فترة الاعتراضات وإصدار الجداول النهائية للناخبين.
وتبين أن الدائرة الأولى بالزرقاء هي الأعلى زيادة بين الدوائر الانتخابية حيث وصل عدد المؤهلين للاقتراع في الجداول الأولية إلى 511273 ناخبة وناخبا مقارنة بـ 449753 في جداول عام 2016 أي بزيادة وصلت إلى 61520 ناخبة وناخبا، تلتها دائرة عمان الثانية حيث وصلت الزيادة في تعداد الناخبين إلى 47542 ناخبة وناخبا، تلتها دائرة عمان الخامسة بزيادة وصلت إلى 41087 ناخبة وناخبا، أما أقل الدوائر زيادة في تعداد المؤهلين للاقتراع فكانت دائرة معان بزيادة وصلت إلى 6019 ناخبة وناخبا.
وعلى صعيدٍ متصل أظهرت نتائج المراقبة أن أغلبية مراكز العرض افتتحت في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحاً، فيما كان الإقبال ضعيفاً في أول يوم من قبل الناخبين للاطلاع على معلوماتهم الواردة في الجداول الانتخابية الأولية، كما أظهرت النتائج أن بعض المراكز عرض جداول غير مهيأة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة، وفي هذا الإطار دعا “راصد” الهيئة المستقلة للانتخاب وبالتنسيق مع دائرة الأحوال المدنية للإيعاز بما يلزم لتهيئة هذه المراكز لتكون ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة ومثال ذلك مقر اللجنة الرئيسي في دائرة عمان الخامسة – صالة تلاع العلي الرياضية، ومكتب أحوال وجوازات صويلح، ومكتب أحوال جبل الحسين، ومنطقة زهران – أمانة عمان الكبرى ومبنى بلدية مادبا.
وأشاد “راصد” في بيان له بالجهد المبذول من قبل الهيئة المستقلة للانتخاب في استحداث برامج ووسائل تسهل على المواطنين عملية الوصول إلى المعلومات التي يريدونها سواءً من خلال موقع الهيئة الالكتروني أو من خلال الرسائل النصية التي يرسلها للمواطنون للاستعلام عن معلوماتهم، من خلال برمجيات تساعد المواطنين في الوصول للمعلومة بأقل وقت وجهد ممكن مما يساعد على تكريس نهج العدالة الانتخابية .
وأوصى راصد بـ “ضرورة زيادة الجهود لرفع الوعي العام بعرض الجداول الأولية للناخبين وأهمية التحقق من البيانات الانتخابية وآليات تقديم الاعتراضات من خلال تكثيف حملات الوصول، وتخصيص عدد أكبر من موظفي البحث الالكتروني في مراكز عرض الجداول الانتخابية في حال زيادة إقبال المواطنين”.
وفي السياق ذاته، يدعو “راصد” كل الناخبين إلى التحقق من دقة بياناتهم الانتخابية بالوسائل التي طورتها الهيئة المستقلة للانتخاب، وخاصة الناخبين لأول مرة، وتقديم الاعتراضات لتصحيح الأخطاء الواقعة على بياناتهم في الجداول الأولية للناخبين قبل انتهاء الفترة القانونية وتثبيتها في الجداول النهائية.
يذكر أن راصد سيعمل من خلال فريقه على تدقيق على جداول الناخبين الأولية من خلال عدة تقنيات علمية وموضوعية وسيتم نشر نتائج التدقيق بشكل مباشر لتستفيد الإدارة الانتخابية والمواطنين من نتائج التدقيق.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
51 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock