فنون

راغب علامة: الجمهور الأردني ذواق وحاضر في انتقاء ألبوماتي

المغني البناني يستعرض جولته الغنائية للعام 2009


 


غادة الشيخ


عمّان– وصف راغب علامة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد مساء أول من أمس في “فيرجين ميغا ستور” جولته الغنائية لصيف العام 2009 والتي أصر على أن تكون بدايتها في عمان بأنها اتخذت إطارا ممزوجا بين الفن العربي والشرقي ما يسهم، برأيه، في استقطاب جمهورين.


ويكمل علامة حديثه عن تلك التجربة الغنائية التي سيشاركه فيها الدي جي العالمي “ديفيد فانديتا” أنه منذ بداية مشواره الفني قرر أن يسير نحو خط التطور المستمر، مصرا على ذلك خصوصا بعد أن أصاب الحفلات العربية نوع من الجمود والرتابة.


وعن سبب اختياره عمان لتكون مقدمة مشروع جولته، أجاب علامة أن الجمهور الأردني طالما كان حاضرا في ذهنه أثناء اختياره كل جديد يخطط له، واصفا ذلك الجمهور بأنه “ذواق” ومن الصعب أن ينسى حضوره الدائم في حفلاته التي قدمها لهم منذ العام 1985.


وحول الإشاعات التي طالته وأطلقت عليه بسبب إصراره على المشاركة بمهرجان الأردن في العام الماضي برغم الإشاعات التطبيعية التي وسمته، يبين علامة بأنه منذ وقع على اتفاق المشاركة كان متأكدا بأن المهرجان ستحاك ضده مؤامرة، مستعينا بحسّه وخبرته من خلال “الضربات” التي “أكلها” في مشواره الفني.


ويضيف علامة أنه قام حينها بإجراء اتصال بوزيرة السياحة الأردنية مها الخطيب للتحدث عن تلك الإشاعات، معربا عن دفاعه عن المهرجان ومؤكدا أن ما يمس الأردن يهمه شخصيا، مشيرا الى أنه نال شرف المشاركة فيه.


ومن الأسئلة التي وجهت لعلامة احتمالية مشاركته في أغنية “دويتو” مع الفنانة المغربية صوفيا المريخ، ووضح أنها من الأسماء المرشحة لذلك، مبينا أن الاستعجال في اعلان ذلك يسهم في إضرار المشروع، كاشفا عن إعجابه بصوتها وأدائها وفي حال انسجم صوتهما في “الدويتو” سيتم المشروع.


ومن المتعارف عليه بأن علامة يرفض أن يكون حكرا لشركة فنية معينة؛ فالفنان من وجهة نظره “يجب ألا يكون ملكا لجهة تضع له حدودا وتقيده في تواصله مع الجمهور والمؤسسات الاعلامية”.


وكان الجانب السياسي حاضرا في حلقة نقاش الصحافيين مع علامة، طارحين استفسارات عن مشاركته في الانتخابات اللبنانية التي تشهدها لبنان في الوقت الحالي مجيبا أنه سيشارك. وبالنسبة لمعرفة رأيه في الأحداث التي تشهدها فلسطين، أجاب أن “الحق لن يضيع” والأمور لم تعد كما كانت فأصبح واضحا للعيان من هو الارهابي ومن هو المظلوم.


وفي سؤال وجه إليه عما إذا كانت صورة نجاحه التي تخيلها منذ انطلاقته الفنية هي نفسها الصورة الحالية، أجاب علامة بأنها تختلف تماما، فطموحه كان “على قد حاله” ولم يكن يتوقع بأنه سيكون له حضور كبير على الساحة ومكانة في قلوب عديدين على اختلاف أعمارهم.


وشكر علامة “فيرجن ميغا ستورز” التي منحته الجائزة البلاتينية، إضافة الى شكره لشركة “رايا جت” الأردنية للطيران التي تكفلت باصطحابه الى جميع الدول التي سيقدم جولته الصيفية فيها.


وقال مندوب “رايا جت” عاهد قنطر إن اختيار علامة يأتي “ضمن استراتيجية الشركة لترويج خدماتها بشكل أفضل”، ذاهبا الى أن أعضاء الشركة يؤمنون بأن تعاونهم مع علامة “سيشكل ثنائيا متميزا يحقق أرباحا لهم في عمليتهم التسويقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock