رياضة عربية وعالمية

راموس يواجه أول اختبار له مع توتنهام

كأس رابطة الاندية الانجليزية


 


لندن – ستتجه كل الانظار نحو ملعب وايت هارت لين يوم غد الاربعاء عندما يستهل الاسباني خواندي راموس المدرب الجديد لتوتنهام هوتسبير مهمته في اعادة نتائج الفريق الى الطريق الصحيح بلقاء بلاكبول المنتمي للدرجة الثانية في كأس رابطة الاندية الانجليزية لكرة القدم.


كما تخوض اندية تشيلسي حامل اللقب وارسنال متصدر الدوري الانجليزي الممتاز وليفربول الفائز باللقب سبع مرات مواجهات مع اندية تنتمي للدرجة الثانية ايضا.


ويلعب تشيلسي على ارضه امام ليستر سيتي ويحل ارسنال ضيفا على شيفيلد يونايتد فيما يتقابل ليفربول مع ضيفه كارديف سيتي.


ومما يزيد أهمية مباراة توتنهام القادمة رغم عدم قوة المنافس العروض السيئة للفريق مؤخرا.


وخسر توتنهام في الدوري امام نيوكاسل يونايتد يوم الاثنين الماضي ثم خسر يوم الخميس الماضي على ارضه امام خيتافي الاسباني في كأس الاتحاد الاوروبي وهو ما عجل بنهاية المدرب الهولندي مارتن يول مع الفريق بعد ثلاث سنوات بين صفوف النادي قبل ان يخسر الفريق 2-1 امام ضيفه بلاكبيرن روفرز في الدوري اول من امس الاحد.


ويعلم راموس الذي تأكد تعيينه مدربا لتوتنهام يوم السبت الماضي ان قيادة الفريق بعيدا عن منطقة الاندية المهددة بالهبوط يأتي على رأس أولوياته لكن قبل هذا يجب ان يتجنب الفريق اي هزيمة مفاجئة في كأس رابطة الاندية الانجليزية.


وسيحرص بلاكبول الذي يعاني من ضعف النتائج بالدرجة الثانية عقب صعوده من الدرجة الثالثة الموسم الماضي على استغلال اهتزاز خط دفاع توتنهام الذي كان الفوز بكأس رابطة الاندية الانجليزية عام 1999 اخر القابه التي حصل عليها.


لكن راموس يملك سجلا جيدا في بطولات الكؤوس في اسبانيا وسيمثل الفوز يوم غد الاربعاء بصيصا من الامل لجماهير توتنهام التي تزداد حالتها سوءا بسبب بداية غريمها التقليدي ارسنال الرائعة هذا الموسم.


ووصل ارسنال لنهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية الموسم الماضي بفريق غالبيته من لاعبي الصف الثاني بعد ان تغلب على توتنهام في قبل النهائي ومما لا شك فيه ان الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال قد يعطي لاعبيه البدلاء الفرصة لتكرار هذا الانجاز امام شيفيلد يونايتد الذي يقوده المدرب برايان روبسون.


ويرى جرانت مدرب تشيلسي ان كأس رابطة الاندية الانجليزية قد يمثل أول لقب له مع تشيلسي كخليفة لمورينيو ومن المفترض الا يتسبب ليستر في الكثير من المتاعب بالنسبة له.


ويواجه الاسباني رفائيل بنيتز مدرب ليفربول موقفا صعبا في الاونة الاخيرة وسيكون حريصا على الا يفاجيء جماهير فريقه باشراك لاعبي الصف الثاني امام كارديف.


رغم هذا الا ان المهاجم بيتر كراوتش قد يلعب المباراة منذ بدايتها لأول مرة منذ مدة طويلة بعد ان نزل بديلا للمهاجم الاسباني فرناندو توريس الذي اصيب في مباراة ارسنال بالدوري اول من امس الاحد.


وفي مباريات اخرى يلعب لوتون تاون المنتمي للدرجة الثالثة مع ضيفه ايفرتون يوم غد الاربعاء فيما سيلعب بولتون واندرارز مع ضيفه مانشستر سيتي وبورتسموث امام بلاكبيرن روفرز في مواجهتين بين اندية الدوري الممتاز.


وسيلعب كوفنتري سيتي المنتمي للدرجة الثانية على ارضه امام وست هام يونايتد في المباراة الوحيدة التي ستقام اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock