رياضة عربية وعالمية

رانييري يحتفي بلاعبي ليستر ويشيد بروحهم القتالية

مدن – أشاد كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي بالصفات القتالية لفريقه الذي ارتقى لصدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم خلف مانشستر يتي بفوزه على وست هام يونايتد 2-1 أول من أمس السبت.
وربما يملك المدرب الإيطالي كثير الترحال – والعائد للكرة الانجليزية بعدما رحل عن تدريب تيلسي في 2004 – أسماء أقل شهرة للتعامل معها مقارنة باللاعبين الذين اعتاد تدريبهم في فرق مثل روما وانتر ميلان وفالنسيا.
لكن رانييري يقر بأن لاعبي ليستر أذهلوه بالتزامهم بعد فوزين على سندرلاند ووست هام الذي هزم أرسنال الأسبوع الماضي، وقال رانييري لموقع النادي على الانترنت “أعتقد أننا قدمنا أداء رائعا في الشوط الأول” حيث أنهاه الفريق متقدما بهدفين لشينجي اوكازاكي ورياض محرز ثم دافع بقوة في الشوط الثاني.
وتابع “الشوط الثاني كان عاديا. كان وست هام يلعب على أرضه وأراد العودة في النتيجة لذا ضغط علينا كثيرا، أحب أن يبذل اللاعبون كل ما في وسعهم. هذا يجعلني سعيدا للغاية، بالطبع يكون الوضع أفضل حين تحقق نتيجة كهذه. بعد إعطاء كل شيء يمكن أن تحصل على كل شيء”.
واستطرد رانييري “أخبرت اللاعبين في غرفة الملابس كم أنا سعيد بهم جميعا. ليس فقط الذين شاركوا منذ البداية ومن شاركوا كبدلاء بل بهم جميعا لأنهم عملوا بجد طوال الأسبوع”.
وقال المدرب الايطالي “ربما نفوز أو نتعادل أو نخسر لكننا سنقاتل في كل مباراة”.
وسيلتقي ليستر سيتي في الجولة المقبلة على أرضه مع توتنهام هوتسبير.
مارتينيز يشيد بلوكاكو وباركلي
وصف روبرتو مارتينيز مدرب ايفرتون مهاجميه روميلو لوكاكو وروس باركلي بأنهما “لا يمكن مجاراتهما” بعدما قادا الفريق للفوز على ساوثامبتون 3-0 أول من أمس.
وسجل المهاجم البلجيكي لوكاكو هدفين قبل نهاية الشوط الأول وأضاف المهاجم الانجليزي الشاب باركلي الهدف الثالث ليتوج العرض المثير الذي قدمه لاعبو مارتينيز.
وقال المدرب الاسباني للصحفيين عقب المباراة “كانا في غاية الروعة ومن الصعب على أي دفاع مجاراتهما. عندما نستغل قوتهما نجد انهما في غاية التميز”.
وجاهد ايفرتون طوال اغلب فترات الموسم الماضي بعدما أنهى موسم 2013-2014 في المركز الخامس حيث بدا أن المشاركة في الدوري الأوروبي أثرت على أداء الفريق.
وقال مارتينيز لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) “أظهرنا عزما وقوة لا تصدق في الهجوم وكذلك في الدفاع. كل شيء كان رائعا اليوم”.
وأضاف “حينما يكون روميلو في حالته يؤدي بشكل جيد وكذلك الحال بالنسبة لروس. لقد كان مذهلا اليوم في الاضطلاع بمسؤولياته وبالطريقة التي لعب بها من أجل الفريق”.
وتابع “والهدف الذي سجله (باركلي) كان ممتعا لعشاق كرة القدم فكل من كان بالملعب تتوقع أن يلعب الكرة مباشرة وكانت لحظة مميزة”.
وسكنت شباك ساوثامبتون خمسة أهداف في مباراتين ما تسبب في إحباط للهولندي رونالد كومان مدرب الفريق الذي لم يخسر على ملعبه الموسم الماضي حتى تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي لينهي في المركز السابع.
وقال مدرب ساوثامبتون لموقع النادي على الإنترنت “خسرنا المباراة في الشوط الأول. ربما سنحت لنا فرصة جيدة أو أكثر لكن الفريق لم يكن متماسكا عكس ما اعتدنا عليه”.
وأضاف “واجهنا صعوبات ومنحناهم مساحات كبيرة لتبادل الكرة والتحكم في سير المباراة. ولم يكن الضغط على المنافس بالشكل الطبيعي”.
مونك يسرق الأضواء
شعر كثيرون بالاندهاش من قرار تعيين المدافع السابق غاري مونك مدربا لسوانزي سيتي بعد إقالة مايكل لاودروب في 2014 قبل أن يتحول هذا الشعور إلى إشادة في الوقت الحالي.
ومونك (36 عاما) ثاني أصغر مدرب حالي في الدوري الإنجليزي الممتاز وبدأ الموسم بقوة وسط تألق كبير لسوانزي.
وفاز سوانزي 2-0 على نيوكاسل يونايتد أمس السبت بعد أسبوع واحد من الظهور بشكل رائع والتعادل 2-2 في ستامفورد بريدج مع تشلسي حامل اللقب.
ومونك – الذي سبق له العمل في سوانزي مع روبرتو مارتينيز مدرب ايفرتون وبريندان رودجرز مدرب ليفربول – ليس المدرب الشاب الوحيد الذي نجح في ترك بصمة هذا الموسم رغم افتقاره للخبرة الطويلة.
فأليكس نيل مدرب نوريتش سيتي يقل عمره عن مونك بعامين لكنه احتفل أول من أمس بفوزه الأول كمدرب في الدوري الإنجليزي بعدما قاد ناديه للتفوق 3-1 على سندرلاند.
وسيقود إيدي هوي (37 عاما) مدرب بورنموث فريقه أمام ليفربول اليوم الاثنين بعدما قاده للصعود للدوري الممتاز.
ويبلغ ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير من العمر 43 عاما بينما يصغره رودجرز ومارتينيز بعام واحد.
لكن ما يزال مونك صاحب البصمة الأوضح هذا الموسم، ويدين مونك بفضل كبير إلى الغاني أندريو أيو المنضم حديثا الذي تألق سريعا وسط تطلعات سوانزي لاحتلال مركز أفضل من الثامن الذي احتله في الموسم الماضي برصيد قياسي من النقاط للنادي.
وظهر الإكوادوري جيفرسون مونتيرو بشكل رائع أيضا وأرهق برانيسلاف إيفانوفيتش مدافع تشيلسي كما كان وراء طرد داريل يانمات لاعب نيوكاسل يونايتد في الدقيقة 41.
وقال مونك لموقع سوانزي على الإنترنت “تحدثنا طوال الأسبوع عن مدى قدرة الفرق الجيدة واللاعبين الجيدين على الحفاظ على مستواهم الجيد وهذا ما فعلناه في المباراة”.
وأضاف مونك الذي خاض أكثر من 200 مباراة مع سوانزي على مدار عشر سنوات في الدرجات الأربع في إنجلترا “لقد أظهرنا نضجنا عندما لعب المنافس بعشرة لاعبين”.
وسجل أيو وزميله الفرنسي بافيتمبي غوميس هدفي سوانزي أمام نيوكاسل تماما كما حدث أمام تشلسي في الجولة السابقة.-(رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock